coronadirectalgerie

الثلاثاء 14 جويلية 2020 -- 2:03

ثلاثيني ينهي حياته شنقا ببلدية الأمير عبد القادر بجيجل فيما أصيب آخر بجروح خطيرة بعد طعنه بآلة حادة بالشقفة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتزت بلدية الأمير عبد القادر بولاية جيجل وتحديدا سكان منطقة « أزاون» التابعة لذات البلدية في ساعة متأخرة من يوم  أمس الأول على وقع حادثة انتحار جديدة ذهب ضحيتها شاب في منتصف العقد الثالث حيث عثر على هذا الأخير جثة هادة غير بعيد عن مسكنه العائلي .وحسب مصادر محلية فان الضحية المدعو «ع/ص» والبالغ من العمر نحو 35 سنة عثر عليه جثة هامدة بمنطقة « أزاون» بعدما فضل أن ينهي حياته شنقا حيث وجدت جثته وهي تتدلى من شجرة زيتون تقع بأحد الحقول الزراعية  من قبل بعض سكان المنطقة الذين أعلموا مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية بالأمر لتقوم هذه الأخيرة بنقل الجثة الى مستشفى الطاهير من أجل اخضاعها للتشريح موازاة مع فتح تحقيق حول أسباب وظروف هذه الواقعة التي أضافت اسما جديدا الى قائمة الشبان الذين وضعوا حدا لحياتهم بمختلف مناطق ولاية جيجل خلال الأسابيع الأخيرة والذين كان من بينهم  أطفال دون سن التمييز وشبان يافعون  ، اضافة الى تلاميذ في الطور الثانوي وحتى أساتذة جامعيون وهو مايزيد من حدة الأسئلة حول سر تفاقم هذه الظاهرة التي أضحت انتشرت كالنار في الهشيم بمختلف مناطق ولاية جيجل .من جهة أخرى أصيب شاب في العقد الثالث بجروح بليغة ببلدية الشقفة بعد تلقيه لطعنات بواسطة آلة حادة بمنطقة « العجاردة» ، وحسب مصادر محلية فان مجهولين هاجموا الضحية وأصابوه بطعنات غادرة قبل أن ينقل الى مستشفى الطاهير من أجل العلاج علما وأن هذه الحادثة هي الثانية في ظرف 24 ساعة بهذه البلدية بعدما أصيب شاب آخر بذات البلدية بطعنات غادرة من قبل شخص مجهول .

 

م / مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله