coronadirectalgerie

السبت 30 ماي 2020 -- 22:05

 العيادات الخاصة  تفرض مبالغ كبيرة لعمليات الولادة استغلوا ازمة الكورونا وعجز المستشفيات في التكفل بهن  

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تعاني العديد من النساء الحوامل بمدينة عنابة وضعية اقل ما يقال عنها أنها مزرية في الاسابيع الأخيرة نتيجة تفشي فيروس كورونا واجراءات الحجر الصحي ورغم ان الحكومة كانت قد قررت التكفل الصحي، بعمليات الولادة بالعيادات الخاصة،ببعض الولايات حيث سيستفيد المؤمنون اجتماعيا، من الحق في العلاج بالهيئات الخاصة، على أن يتحمل صندوق الضمان الاجتماعي كافة التكاليف.إلا ان الأمر يختلف تماما بولاية عنابة خاصة بعد وضع الطاقم الطبي لقسم النساء والتوليد داخل الحجر الصحي بعد الشك في اصابة زميلتهم وهي طبيبة مقيمة بفيروس كورونا الأمر الذي زاد الطين بلة حيث تم تحويل معظم النساء الحوامل بمستشفى ابن رشد إلى مستشفى البوني ،وهو ما وضع الكثير من النساء الحوامل في ورطة خاصة ان مستشفى البوني لايمكنه استيعاب العدد الكبير مثلما كان الحال بمستشفى ابن رشد ،وفي وقت لجأت النساء الميسورات الحال الى العيادات الخاصة من أجل التكفل بهن في ظل عجزهن عن ايجاد مكان لهن في المستشفيات العمومية فإن العديد من هذه العيادات بمدينة عنابة تفرض مبالغ كبيرة مقابل اجراء عمليات قيصرية للولادة يصل ثمنها 11 مليون وهو ما اعتبرته النساء الحوامل غير منطقي وكان من الأجدر اخلاقيا تخفيض ثمن العملية على الأقل لمساعدتهن في ظل الظروف التي تمر بها البلاد وليس زيادة معاناتهم ،في المقابل فإن الأمر يختلف بالنسبة للنساء الأخريات الذين اكدن ل “آخر ساعة” انه منذ تفشي وباء الكورونا فإن معاناتهم ازدادت حيث لم يجدن مكانا لهن في المستشفيات سواء من اجل الفحص بعد ان اغلق جميع الاطباء الخواص عيادتهم بسبب كوفيد 19 او من اجل عمليات الولادة ما جعلهن في رحلة البحث، في حين اكد لنا أحد المواطنين انه لم يجد مكانا لزوجته في المستشفى من اجل عملية الولادة فضطر لأخدها لعيادة خاصة اين دفع مبلغ 11 مليون من اجل عملية ولادة قيصرية ،حيث اعتبر ان صحة زوجته و ابنه هي الأهم في الوقت الحالي رغم عدم رضاه عن انتهازية بعض العيادات الخاصة التي تستغل ظروف المواطنين من أجل تحقيق الربح خاصة في ظل وباء فيروس كورونا اين كان من المفروض مد يد العون للمواطنين وليس زيادة الاعباء عليهم ،امرأة أخرى في حديثها لنا عبرت عن حسرتها لإنعدام الضمير لدى اصحاب العيادات الخاصة حيث لم يهتموا لحالتها الصحية الحرجة و عدم قدرتها على اجراء العملية بالمستشفى و فرضوا عليها مبلغ كبير لإسقاط الجنين المتوفي اين اظطرت للجوء إلى اقتراض الأموال مقابل اجراء العملية،وتعتبر هذه عينة فقط من عديد النساء الحوامل الذين يعانين الامرين خلال الأشهر الأخيرة وهو ما جعل الكثير منهن يطالبن مدير الصحة لولاية عنابة و والي الولاية من أجل التدخل وايجاد حل لهذه الوضعية المزرية التي لا تحتمل المزيد من التأخير.

صالح. ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله