coronadirectalgerie

الأحد 12 جويلية 2020 -- 4:49

هذه تفاصيل اكتشاف أول إصابة بفيروس «كورونا» بالجزائر المصاب الإيطالي موجود بورقلة تحت الحجر الصحي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف مدير الوقاية بوزارة الصحة، «جمال فورار» عن التفاصيل المتعلقة بتسجيل أول حالة إصابة بوباء «كورونا» على مستوى القطر الجزائري.

  سليم.ف

وأكد المتحدث في ندوة صحفية عقدها أمس على مستوى وزارة الصحة أن الرعية الإيطالي المصاب بفيروس كورونا وصل إلى الجزائر يوم 17 فيفري وغادر إلى مقر عمله عبر رحلة جوية إلى مدينة ورقلة يوم 18 فيفري الجاري .وقال «فورار» إن مصالح وزارة الصحة تلقت إخطارا يوم 22 فيفري يفيد بوجود حالتي يشتبه في إصابتهما بأعراض الفيروس وقد تم إعطاء تعليمات بإبقائهما تحت العزل وعدم التواصل مع العمال.وأضاف فورار:»العينات وصلت إلى معهد باستور يوم 24 فيفري وتم التأكد مساء يوم 25 فيفري من إصابة واحدة ويتعلق الأمر برعية إيطالي يبلغ من العمر 61 سنة»، مشيرا أن الرعية الإيطالي الثاني فأكدت التحاليل سلامته من الفيروس وهو الذي وصل إلى الجزائر يوم 18 فيفري .والرعية الإيطالي المصاب بكورنا توجه بعدها إلى قاعدة الحياة في حاسي مسعود، مؤكدا أن المسار الذي قطعه المصاب من الجزائر إلى ورقلة أخد بعين الاعتبار.وقال فورار إن المصاب يخضع للحجز الصحي الذي يبعد عن التجمعات السكانية حوالي 300 كلم.وفي نفس السياق أفاد المتحدث بأن الطائرة التي نقلت الرعية الإيطالي خضعت للتعقيم، كما أن الأطباء الذين أجروا المعاينة الأولية له يوجدون بدورهم في الحجر الصحي. وبخصوص الإجراءات الوقائية التي رافقت اكتشاف الحالة أكد المسؤول أنه جاري التواصل مع كل المسافرين الذين رافقوا المصاب من الرحلة القادمة من روما بالإضافة إلى ركاب الرحلة التي توجهت إلى الجنوب وبالتحديد إلى مطار ورقلة. وأضاف أنه تم لحد الآن التعرف على عدد كبير من المسافرين الذين كانوا على نفس الرحلة مع الرعية الايطالي من بينهم 10 يتواجدون حاليا تحت المراقبة الطبية، مضيفا أن «المشكل اليوم يكمن في كيفية الوصول إلى جميع الركاب الذين كانوا على متن نفس الطائرة». وبخصوص تعليق الرحلات مع إيطاليا شدد مدير الوقاية بوزارة الصحة أن الأمر سابق لأوانه، واستشهد أيضا بنصائح المنظمة العالمية للصحة التي لا تشجع على إلغاء الرحلات الجوية أو المقاطعة التجارية مع البلدان التي ينتشر فيها الفيروس .وقال المسؤول بوزارة الصحة إن حظر الاحتجاجات في البلاد بعد تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا ليس مطروحا. وأعلن مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عن وضع رقم أخضر «3030» تحت تصرف المواطنين، وهذا في إطار المخطط الذي وضعته الوزارة للوقاية من تفشي فيروس كورونا. وأكد ذات المسؤول حول أول حالة للإصابة بفيروس كورونا بالجزائر، أن الرقم الأخضر سيمسح للمواطنين من الحصول على الإرشادات اللازمة بخصوص هذا الفيروس .وبعد أن ذكر بجهاز المراقبة والتصدي للفيروس الذي أطلقته الجزائر بمجرد إعلان المنظمة العالمية للصحة عن تفشي المرض بالصين، قال ذات المسؤول أن «السلطات العمومية كانت تتوقع تسجيل حالات إصابة بحكم تواجد الجزائر بين عدة قارات وتعدد مبادلاتها التجارية مع مختلف البلدان من بينها 30 دولة عرفت حالات إصابة». كما كشف «فورار» عن وفاة 20 حالة جراء الأنفلونزا الموسمية ، مشيرا إلى أن الجزائريين ليسوا ملزمين بارتداء الأقنعة وإنما فقط النظافة التي تكفي لمنع انتقال الفيروسات، ولا يوجد أي خطر حتى الآن. وأصدرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات تعليمات جديدة لمصالح الاستعجالات بكل المستشفيات على المستوى الوطني بعد اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا. كما وجّهت الوزارة أوامر توجب على الأطقم الطبية وشبه الطبية ارتداء الأقنعة الواقية والبقاء في حالة تأهب فور تسجيل حالات حمى شديدة.

«الصحة العالمية»: الجزائر قادرة على مواجهة انتشار الفيروس

كشف ممثل منظمة الصحة العالمية بالجزائر «نغسان بلا فرانسو» أمس جاهزية الجزائر لاحتواء انتشار فيروس كورونا الجديد، مضيفا أن انتشار فيروس كورونا ليس مشكلة بلد واحد وإنما كل القارات.وقال فرانسو في ندوة صحفية عقدت بمقر وزارة الصحة أمس إن «الجزائر لديها الكفاءة في كشف حاملي الفيروس من خلال الاحترازات الهامة التي وفرتها في مختلف مطاراتها» ، مشيرا إلى أن «المنظمة الدولية للصحة العالمية سترافق الجزائر في مواجهتها لانتشار الفيروس«.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله