coronadirectalgerie

الأحد 12 جويلية 2020 -- 4:16

تسجيل قرابة 200 قضية سنويا لبنايات تشيد دون رخصة عنابة تغرق في فوضى العمران

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عرفت ولاية عنابة خلال العشريتين الأخيرتين تغيرا عمرانيا كبيرا كان له دور كبير في تشويه وجهها الحضاري وذلك بفعل البنايات التي شيد أغلبها دون رخصة أو أن البناء لا يكون مطابقا للرخصة الممنوحة.

 وليد هري

تسجل مصالح الأمن والدرك بولاية عنابة سنويا عددا مرتفعا من القضايا المتعلقة بتشييد بنايات بطريقة غير قانونية، حيث استغل الكثيرون غياب قوة القانون وحالة الفوضى التي غرقت فيها البلاد منذ سنوات التسعينات ليفعلون ما يريدون باعتبار أنه لا يوجد رقيب ولا حسيب ووضع الجهات الوصية بعدها أمام الأمر الواقع وهو تسوية وضعية أغلب البنايات التي شيدت بهذه الطريقة باعتبار أن أحياء بأكملها شيدت فيها عشرات البنايات وهو ما نجده على سبيل المثال لا الحصر في أحياء الشابية، خرازة، واد زياد، دراجي رجم وحجر الديس، غير أن السلطات المحليات بولاية عنابة حاولت في السنوات الأخيرة التصدي لهذه الظاهرة من خلال تهديم عدد من البنايات وهو ما حدث مطلع الأسبوع الجاري عندما قامت مصالح المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي عمار بالتنسيق مع فرقة الدرك الوطني بعملية هدم بنايات لا يحوز أصحابها على رخصة بناء وذلك بكل من حي دراجي رجم وحي 440 مسكنا حجر الديس في الوقت الذي نجد فيه بنايات مماثلة تشيد على العقار العمومي الذي تمت استباحته وحتى عاصمة الولاية أصبحت من أهم المسارح التي تشهد «جرائم» عمرانية وهو ما يمكن ملاحظته من خلال التغيير الذي طرأ على وجهها الحضاري في السنوات الأخيرة، حيث شيدت عمارات شاهقة وسط منازل خاصة رغم أن القانون يحدد عدد الطوابق المسموح بها في هذه الأحياء بطابقين كحد أقصى وهو ما نجده في «السانكلو» على سبيل المثال والحصر وبنايات أخرى لم يحترم أصحابها رخص البناء الممنوحة لهم.

10 ملفات على طاولة العدالة منذ بداية 2020 تتعلق بـ «جرائم عمرانية»

في سياق ذي صلة، سجلت شرطة العمران وحماية البيئة بولاية عنابة منذ مطلع السنة الجارية عددا من القضايا المتعلقة بمخالفات في مجال العمران، حيث وضعت الجهة المذكورة على طاولة العدالة 10 ملفات تتعلق ببنايات دون رخصة (09 حالات) وعدم مطابقة البناء للرخصة الممنوحة (01 حالة)، كما قامت المصلحة بإرسال 06 ملفات في هذا الشأن إلى السلطات المحلية وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بالإضافة إلى ذلك، سجلت شرطة العمران وحماية البيئة منذ مطلع سنة 2020 مراقبة 05 حالات لأشغال بناء وتوسيعات دون رخصة، توقيف أشغال 09 بنايات دون رخصة، 06 معاينات لبنايات غير مطابقة، 04 قضايا تأمين عمليات هدم، كما استقبلت المصلحة 24 شكوى لمواطنين في مجال العمران رفقة المصالح المعنية.

تسجيل 189 مخالفة عمرانية خلال سنة 2019

أما في سنة 2019، فقد سجلت مديرية الأمن لولاية عنابة عددا معتبرا من القضايا المتعلقة بمخلفات في مجال العمران بلغ عددها 189 قضية (166 منها أرسلت للعدالة) متعلقة بالبناء دون رخصة أو عدم مطابقة البناء للرخصة الممنوحة، كما قامت مصالح الأمن خلال السنة ذاتها بهدم 252 بيتا فوضويا وهذه الأرقام لم تعرف تغيرا مقارنة بما كان عليه الحال بالسنوات الماضية وهو ما يؤكد على أن هذه الظاهرة ما تزال تنخر ولاية عنابة التي سجلت سنة 2015 على سبيل المقارنة فقط 196 قضية لبناء دون رخصة أو عدم مطابقة البناء للرخصة الممنوحة وهو رقم متقارب جدا مع ما تم تسجيله السنة الماضية، كما سجل في السنة المذكورة هدم 687 بناية بناء على أمر من السلطات الإدارية وهو الواقع الذي يحتم على الجهات الوصية التحرك بحزم لتغييره وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله