infodirect corona

الأربعاء 01 أفريل 2020 -- 11:31

coronadirectalgerie

تأجيل محاكمة أويحيى سلال في قضية تركيب السيارات إلى الفاتح من مارس بطلب من هيئة الدفاع

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قرر مجلس قضاء العاصمة أمس الأربعاء تأجيل محاكمة متهمين من رموز النظام السابق ويتعلق الأمر بوزراء ورجال أعمال إلى تاريخ الفاتح من شهر مارس المقبل.وتتعلق القضية بملفات فساد تخص مصانع تركيب السيارات، وملف التمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. وجاء قرار التأجيل بطلب من هيئة دفاع المتهمين، اللذين استأنفوا العقوبات الصادرة في حقهم من طرف المحكمة الابتدائية بسيدي أمحمد بالجزائر العاصمة. وتعتبر هذه المرة الثانية التي تؤجل فيها القضية بعدما تم تأجيلها يوم 12 فيفري الفارط بطلب من هيئة الدفاع كذلك. وقضت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة يوم 10 ديسمبر الماضي بعقوبات بين السجن النافذ والغرامات المالية ومصادرة جميع أملاكهم ومنعهم من ممارسة جميع حقوقهم المدنية والسياسية، تتراوح بين سنتين و20 سنة, حيث عاقبت المحكمة الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى بـ15 عاما و12 سنة سجناً نافذاً لعبد المالك سلال، ونجله فارس بـ3 سنوات.كما قضت المحكمة بالسجن 10 سنوات ضد وزيري الصناعة والمناجم السابقين يوسف يوسفي وبدة محجوب. بينما نال وزير الصناعة الأسبق الهارب عبد السلام بوشوارب أكبر عقوبة بـ20 سنة سجناً مع إصدار أمر دولي بالقبض عليه.أما فيما يخص الأحكام الصادرة في حق رجال الأعمال، فقد عاقبت المحكمة بـ7 سنوات سجناً نافذاً ضد علي حداد المقرب من عائلة بوتفليقة، وعرباوي حسان 6 سنوات سجناً نافذاً، وأحمد معزوز 7 سنوات ومحمد بايري 3 سنوات. أما عن بقية المتهمين، فصدر حكم بسجن والي ولاية بومرداس السابقة، يمينة زرهوني بـ5 سنوات حبساً نافذاً، وبين 3 و7 سنوات ضد مسؤولين في بنوك حكومية ووزارة الصناعة والمناجم.فيما تمت تبرئة عبد الغني زعلان، المدير السابق لحملة بوتفليقة الانتخابية، من تهمة «التمويل الخفي للحملة الانتخابية»، إضافة إلى تبرئة مسؤولين اثنين في وزارة الصناعة والمناجم. وفاق حجم الخسائر التي كبدها رموز نظام بوتفليقة الذين تمت إدانتهم أكثر من 6 ملايير دولار، وفق ما أظهرته الأرقام التي كشفت عنها النيابة العامة خلال جلسات المحاكمة الأولى.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله