infodirect corona

الأربعاء 01 أفريل 2020 -- 12:54

coronadirectalgerie

«زمن البهرجة والتبذير ولى  بدون رجعة والمواطن خط أحمر» تبون مخاطبا ولاة الجمهورية:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاحه اللقاء الذي جمع أمس الحكومة بولاة الجمهورية بقصر الأمم بنادي الصنوبر على ضرورة الاقتراب من المواطن بشكل أكبر وتحقيق القطيعة مع ممارسات النظام السابق الذي أحدث شرخا كبيرا في الثقة بين السلطة والمواطن، مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي في ظرف خاص يهدف إلى تجسيد ما طالب به الشعب خلال الحراك الشعبي، حيث طالب الولاة بتغيير السلوكات القديمة والتقرب من المواطن من أجل استعادة الثقة المفقودة.

  سليم.ف

ودعا رئيس الجمهورية المسؤولين المحليين إلى تكثيف الزيارة الميدانية إلى المناطق التي كثرت فيها معاناة المواطن وإعادة توزيع الأموال العمومية لتحقيق التنمية بدل التجميل والتبذير، كتغيير الأرصفة بينما يعاني المواطن منذ عشرات السنين من انعدام الماء والكهرباء، بصفقات تتميز بغياب الرقابة التقنية حتى بات كل استثمار في التنمية المحلية يعتبر تبذيرا يعاد تكراره كل ستة أشهر دون رقيب ولا حسيب. مبرزا أن مسؤولية المديريات التقنيات تتعلق بالنوعية، ولدى يجب أن تكون هناك مقاييس للتحكم وانجاز هذه المشاريع دون تبذير.كما شدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، على ضرورة وقف النفقات غير الضرورية خلال تنقلات الولاة والوزراء، داعيا إلى اختصار سيارات البرتوكول والشخصيات المشاركة في الزيارات، داعيا إلى استغلال الحافلات بدلا من السيارات الفاخرة وتعقيد حركة السير وتعطيل المواطنين.كما دعا رئيس الجمهورية إلى الاستماع للمنتخبين والمجتمع المدني وتشجيع الكفاءات بدلا عن الموالين، حيث طالب المسؤولين المحليين بأن يحيطوا أنفسهم بالكفاءات.كما طالب رئيس الجمهورية المسؤولين المحليين باحترام المواطن والكف عن الوعود الكاذبة ، والالتزام بالمواعيد التي تمنح للمواطن من أجل حل مشاكلهم. كما أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أنه وبعد مرور سنة على الحراك الشعبي السلمي الذي عرفته الجزائر تحت حماية الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، والذي طالب خلاله الجزائريون بالتغيير ورفض المغامرة التي كادت أن تؤدي إلى انهيار الدولة وأركانها والعودة إلى المأساة التي عاشها الجزائريون خلال سنوات التسعينات,حيث هب الجزائريون بكل سلمية ومسؤولية إلى انتخابات تميزت بالشفافية والنزاهة. كما رافع رئيس الجمهورية من أجل محاربة ظاهرة الرشوة على المستوى المحلي، وتحدث عن قضايا الرشاوى مقابل الحصول على شهادات إقامة مزورة،متوعدا كل من تبثث عليه جريمة الرشوة بالعقاب.

منح الولاة مهلة 3 أشهر لتسوية وضعية المناطق المعزولة

هذا ومنح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مهلة 3 أشهر للولاة من أجل تسوية وضعية المناطق المعوزة، حيث وصف رئيس الجمهورية، المناطق المعوزة بمناطق الظل التي يعاني سكانها في صمت منذ سنوات.وقال رئيس الجمهورية في خضم حديثه «هناك مواطنون لا يزالون يعيشون قبل 1962، لدينا الإمكانيات للتصدي لهذه المناطق، مئات الملايين من الدينارات أهدرت على الأرصفة والتزفيت، وتركنا أمروا أكثر أهمية». وأضاف «لم نقل يجب أن يصبح الريف كالمدينة، رغم أن المدن أصبحت كالأرياف، لكن نرفض تماما تهميش منطقة على حساب أخرى».كما أكد الرئيس تبون أن مسؤولية الولاة تتمثل في الرقابة وتوقيف المسؤول الذي لم يقم بواجبه.مؤكد أنه سيلتقي الولاة بعد سنة من وضع النقاط على الحروف.

1216 مليار دينار مستحقات البنوك لدى المستثمرين

كما كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عن قيمة مستحقات البنوك لدى المستثمرين خلال شهر جانفي، حيث أكد أنها بلغت 1216 مليار دينار. مؤكدا أن التحكم في تضخيم الفواتير، سيمكن من تحصيل ما يقدر بنصف سنة من البترول.وأضاف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في معرض حديثه:«الجزائر تحوز على 15 ألف مليار متر مكعب تحت الأرض، بإمكاننا استغلالها».كما تحدث رئيس الجمهورية عن نزيف أموال الدولة من العملة الصعبة والدينار، مجددا التأكيد على محاربة الظاهرة وتجريمها.كما شدد رئيس الجمهورية على ضرورة تجريم فعل عدم دفع الضرائب، واعتباره جريمة اقتصادية.

ستكون لها الحرية مثل الهيئة الوطنية للانتخابات

نحو إنشاء محكمة دستورية مختصة في النزاعات المتعلقة بالسلطات

كشف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون عن التوجه نحو إنشاء محكمة دستورية، مختصة في الفصل في النزاعات المتعلقة بالسلطات.وقال رئيس الجمهورية، خلال الاجتماع الذي جمع أمس أعضاء الحكومة مع ولاة الجمهورية أن المحكمة الدستورية ستكون لها الحرية مثل الهيئة الوطنية للانتخابات.وبخصوص تعديل الدستور، كشف رئيس الجمهورية عن لقاء جمعه مؤخرا برئيس لجنة الخبراء المكلفة بإعداد مقترحات حول تعديل الدستور، احمد لعرابة,حيث ثال في هذا الصدد:»نقاشنا ما تم التوصل إليه لحد الآن».وأضاف «فور الانتهاء من عمل اللجنة سيتم توزيع مسودة الدستور على الجميع».كما كشف رئيس الجمهورية عن فحوي اللقاء الذي جمعه بأحمد لعرابة قائلا:»قلت للعرابة أن كل ما هو مقبول من طرف الشعب سيكون مقبولا من طرفي، وأن كل ما سيرفضه الشعب سيكون مرفوضا«.

 سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله