infodirect corona

الأربعاء 01 أفريل 2020 -- 11:07

coronadirectalgerie

تعديلات في ملفي التمويل والمواصفات قبل فتح باب استيراد السيارات سيدخل حيز التنفيذ شهر مارس القادم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 سليم.ف

كشف أمس وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم عن تعديلات سوف تطرأ على ملف استيراد السيارات لأقل من ثلاث سنوات قبل دخوله حيز التنفيذ شهر مارس القادم. ولفت الوزير فرحات أيت علي على هامش عرض مخطط عمل الحكومة على أعضاء مجلس الأمة أمس إلى مراجعة بعض الأمور في ملف استيراد السيارات كمشكل المازوت الأوروبي، الذي يخضع لمواصفات خاصة بهم وأيضا تعديل طرق تمويل استيرادها. في المقابل أوضح أيت علي في تصريح للصحافة «أن الشركة الوطنية للعربات الصناعية ستصبح في ظرف شهرين أو ثلاثة أشهر من هذا التاريخ على أكثر تقدير تابعة لمديرية الصناعات العسكرية «. للتذكير فان الشركة الوطنية للعربات الصناعية هي طرف في اتفاقية أبرمت سنة 2012 لإنشاء شركة جزائرية لإنتاج الأوزان الثقيلة من نوع «مرسيدس- بنز». ويمتلك الطرف الجزائري نسبة %51  من رأسمال هذه الشركة ممثلا بالشركة الوطنية للعربات الصناعية (%34) ووزارة الدفاع الوطني (%17) بينما يستحوذ مجمع آبار الإماراتي على نسبة %49، فيما تعتبر دايملر – مرسيدس- بنز الشريك التكنولوجي لهذه الشراكة. وتم في جوان من نفس السنة إنشاء ثلاث شركات برؤوس أموال مختلطة في إطار تنفيذ بروتوكولات اتفاق جزائرية – إماراتية- ألمانية من اجل تطوير الصناعة الميكانيكية الوطنية .وفي إشارة إلى انزعاجه من سياسة منح القروض التي استفادت منها مصانع التركيب أكد وزير الصناعة والمناجم، على ضرورة إعادة النظر في السياسة المنتهجة في منح القروض من أجل أن تستفيد منها في المقام الأول المؤسسات الصغيرة و المتوسطة مصدر الثروة و التشغيل. وصرح الوزير أن «قروضا تمنح في بعض الأحيان بالملايين من الدينارات لحوالي خمسة عشر متعامل، في حين تجابه المؤسسات الصغيرة و المتوسطة برفض القرض لمبالغ صغيرة، الأمر الذي يستوجب إعادة النظر في هذه السياسة». وأشار الوزير إلى أن «معظم القروض الممنوحة في الماضي لم تساهم في رفع الناتج المحلي الخام أو القيمة المضافة بل ساهمت في إثراء بعض الأشخاص و لهذا السبب، يجب إعادة النظر في سياسة منح هذه القروض». و أعلن آيت علي براهم عن تبني سياسة جديدة للمناطق الصناعية، مضيفا أنه سيتم استرجاع بعض المناطق التي تم تحويلها عن وجهتها. وبخصوص الوضعية الاقتصادية للمؤسسات الجزائرية، أكد وزير الصناعة و المناجم أن هذه المؤسسات لم تتعرض بتاتا «لسنة بيضاء»، مبرزا أن نمو الناتج المحلي الخام قد بلغ 1.7 بالمائة سنة .2019

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله