infodirect corona

الإثنين 30 مارس 2020 -- 16:24

coronadirectalgerie

السكنات الفوضوية في تزايد مخيف بسبب عملية الإحصاء تباع جهارا نهارا وبأسعار خيالية بسيدي عمار

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عرفت مؤخرا العديد من المناطق عبر إقليم بلدية سيدي عمار وخاصة على مستوى حجر الديس وبرقوقة والشعيبة انتشارا كبيرا للبنايات الفوضوية واستنزافا رهيبا لعشرات الهكتارات من الأراضي من طرف المتحايلين وسماسرة العقار الذين اغتنموا الفرصة بعد إعلان الحكومة للعودة لإحصاء للبيوت الفوضوية بغرض منح قاطنيها  سكنات لائقة

أكرم.م

 وهذا في ظل غياب الإدارة والرقابة ليحولوا مساحات واسعة منها إلى مجموعة من التجمعات السكنية الفوضوية وأخرى تم تشييدها بأحسن التصاميم ولكن دون تراخيص وبطرق غير شرعية كما أن هذا الأمر قد ساهم في ارتفاع بورصة هذا النوع من البنايات في سوق العقار.

البنايات الفوضوية تنجز فوق ركام السابقة

في ظل زيادة البنايات الفوضوية فإن المتجول عبر الأحياء والمناطق المعروفة بهذا النوع من البنايات يلاحظ أن البنايات الجديدة قد تم تشييدها فوق ركام البنايات القديمة بعد تهديمها من طرف الجهات المعنية خلال عملية ترحيل أصحابها إلى سكناتهم الجديدة التي كانوا قد استفادوا منها في إطار القضاء على السكن الهش لتعود البنايات الفوضوية إلى الظهور من جديد فوق تلك الأراضي وهذا بتواطؤ بعض المنتخبين كما أن بعض أصحاب البنايات قد أعادوا بناء سكنات أخرى وتركها لأقاربها أو أبنائهم ليتكرر سيناريو بغرض الاستفادة من سكن لائق.

السلطات والمنتخبون متواطئون بسبب غض النظر

تعتبر السلطات المحلية والمنتخبون المحليون بسيدي عمار مشاركين في هذه الظاهرة من خلال التواطؤ بفتح المجال لزيادة البنايات الفوضوية     بسبب اللامبالاة وسياسة غض النظر عنها على الرغم من أن بعضها تم انجازها فوق الأخرى المهدمة.

مافيا القصدير تتخذ من أزمة السكن مصدر رزق

أصبح بعض المستغلين للظروف وأزمة السكن وخاصة مافيا العقار والبزناسة تعتبر أن المتاجرة في البنايات الفوضوية قد تحولت إلى مصدر رزق خاصة في ظل أزمة السكن التي تتفاقم يوما بعد يوم حيث أن هناك عصابات تقوم بالتحريض على تشييد البنايات الفوضوية خاصة إذا تعلق الأمر بالعقار فإنه يتم تعيين القطعة الأرضية وكما أن هذه الظاهرة يتواطؤ فيها حتى المقاولين الذين يمتهنون بيع مواد البناء بالمنطقة مقابل دفع مبالغ مالية معتبرة وهي تعتبر فرصة في الاستثمار.

أسعار البنايات الفوضوية في صعود بسبب الإحصاء

شهدت هذه الأيام أسعار البنايات الفوضوية ارتفاعا وصعودا في بورصة الأسعار بسبب عودة إحصاء البنايات الفوضوية من طرف الحكومة حيث شرعت السلطات المحلية عبر مختلف بلديات عنابة في عملية إحصاء للبنايات الفوضوية وماجعل أسعارها ترتفع مقارنة بالأيام الفارطة حيث أنه يتم بيع بناء فوضوي مجهز بالكهرباء والماء وكامل البناء بسعر 65 مليونا و50 مليونا بحسب المنطقة كما أن بعض المتحايلين أيضا يقومون بتعيين قطعة أرضية وتسييجها وعرضها للبيع للأشخاص الراغبين بتشييد بنايات فوضوية بهدف الحصول على سكن اجتماعي لائق  بعنابة.

عودة البنايات الفوضوية بقوة

من خلال جولتنا لاحظنا أن البنايات الفوضوية قد عادت بقوة كبيرة خلال الأشهر القليلة بصفة عامة وخلال هذه الأيام بصفة خاصة وبالأخص بعد الإعلان عن عودة الإحصاء بغرض حصول أصحاب البنايات الفوضوية على سكنات بعد إحصاء 2007.

نزوح كبير من الولايات المجاورة لعنابة من خلال استغلال الفوضوي

وبهذا الخصوص فقد شهدت مختلف أحياء وبلديات عنابة ظاهرة نزوح كبيرة من طرف القاطنين ببعض الولايات المجاورة وحتى الولايات الغربية إلى ولاية عنابة بهدف الحصول على سكن بعنابة.

أشخاص يشترون بناء فوضويا بالغلاء من أجل السكن

يلجأ بعض الأشخاص إلى اقتناء البناء الفوضوي وبأسعار خيالية من أجل الحصول على سكن بالملايير في إطار السكن الاجتماعي فهو في ذهنه أن البناء الفوضوي يجلب السكن اللائق لكن عند الإحصاء يمكن أن يتم وضعه في الخانة الحمراء أو الخانة الخضراء أي الخضراء يتم منحه رقما للاستفادة في المستقبل من السكن والخانة الحمراء يتم تهديم ذلك البيت الفوضوي وفي هذه الحالة يكون قد خسر ماله وخسر السكن.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله