الجمعة 21 فيفري 2020 -- 23:32

آخر ساعة تشارك في حملة التوعية والتحسيس والبحث عن أسباب إرهاب الطرقات والحلول  تحت شعار «السياقة الاحترافية سلامة و مسؤولية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تحتلّ الجزائر مرتبة متقدّمة عربياً في معدّلات حوادث السير، أو ما يُعرف محلياً في الجزائر بـ «إرهاب الطرقات» الذي يستهدف الجزائريين، ولكل واحدة من تلك الحوادث قصّتها المؤلمة التي طالت عائلات بأكملها ناهيك عن الخسائر المادية وهو ما أضحى من أحد المشاكل الصعبة التي تعاني منها طرقاتنا بالجزائر بشكل كبير نتيجة الاصطدامات اليومية بين المركبات والتي غالبا ما تسبب أضراراً جسيمة للمركبات والأفراد ومن الممكن أيضاً أن تودي بحياتهم.

 ع.موسى

ووراء حوادث الطرقات هذه مجموعة من الأسباب. ومن أهم هذه الأسباب السرعة المفرطة أثناء قيادة المركبات والتي تعتبر من أهم المسبّبات الرئيسيّة لحوادث الطرق والتي في أغلب الأحيان تسبب خسائر بشرية نتيجة الإهمال سواء من قبل قائدي المركبات أو من مستعملي الطرق كانشغاله في ضبط الراديو أو جهاز التبريد، أو الانشغال بالهواتف النقالة او قيادة المركبة بطريقة غير مبالية، وبشكل غير مسؤول أو القيادة في حالة سكر نتيجة تناول المشروبات الكحولية أو تعاطي المخدرات، أو في حالة نعاس بسبب تأثير بعض الأدوية، أو عدم النوم بشكل كافٍ .إضافة إلى أسباب خرى منها  تجاوز قوانين السير كقطع إشارة المرور، والقيادة بسرعة غير مسموح بها او انعدام المركبة لشروط السلامة، مثل حزام الأمان والمكابح الجيّدة. ونطرا لأهمية الموضوع وتزامن الحملة التحسيسية الوطنية للوقاية من خطر حوادث المرور ببرج بوعريريج والتي أطلقتها القيادة العليا للدرك الوطني ، تحت شعار «السياقة الإحترافية سلامة و مسؤولية» والتي انطلقت منذ 25 جانفي إلى غاية 08 فيفري 2020 .بمشاركة العديد من الشركاء على غرار الحماية المدنية والنقل والبيئة وقافلات المجتمع المدني من أجل الحد من إرهاب الطرقات الذي تزايد منذ الفاتح جانفي من السنة الجارية وكانت وجهتنا الطريق السيار شرق غرب إتجاه سطيف محطة عين زادة أين تم التواصل مع سائقي مركبات النقل الجماعي و مركبات نقل البضائع و سيارات الأجرة من أجل التواصل مع مستعملي الطريق و تقديم نصائح و إرشادات بتوخي الحيطة و الحذر تزامنا و فصل الشتاء وسوء الأحوال الجوية وقد سجلنا انطباعات بعض المشاركين في الحملة ومستعملي الطرق.

العامل البشري المسبب الأكبر في حوادث المرور بنسبة 80 إلى غاية 90 %

النقيب طاهري محمد من أمن سريات الطرقات ببرج بوعريريج الذي أوضح بأن الهدف من الحملة التحسيسية هو التوعوية و زرع ثقافة مرورية وإعطاء نصائح وإرشادات للتقيد بقواعد السياقة السليمة وأضاف أن أسباب الحوادث متعلقة بثلاثة عوامل منها العامل البشري وعامل المركبة وكذا عامل الطريق وأشار إلى أن النسبة التي أخذت القسط الأكبر هو العامل البشري 80 إلى غاية %90 حسبه لأن مصالحه تعاين يوميا مخالفات من شأنها أن تسبب حوادث المرور من بينها الوقوف أو التوقف على الشريط الاستعجالي دون ضرورة حتمية خاصة بالطريق السيار وكذا السرعة المفرطة والاستعمال اليدوي للهاتف والتي حسبه جلها مخالفات من شأنها أن تؤدي الى حوادث مرور لا تحمد عقباها

تسجيل 10 وفيات و140 مصابا خلال شهر جانفي الجاري 2020

الملازم الأول الخثير معطي من مديرية الحماية المدنية بولاية برج بوعريريج في مستهل حديثة كشف عن تسجيل وفاة في حادث مرور بعين تاغروت اثر اصطدام بين مركبتين مذكرا بالعدد المفجع خلال شهر جانفي حيث تم تسجيل 85 تدخلا عشر وفيات وإسعاف أكثر من 140 مصابا اخر الضحايا منهم ثماني وفيات بالطريق السيار واعتبر ان الحملة التي اطلقتها قيادة الدرك الوطني والتي حسبه تأتي تنفيذا لتعليمات السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والمدير العام للحماية المدنية والسيد والي الولاية للتقليل من حوادث المرور من خلال التواصل مع سائقي مركبات النقل الجماعي و مركبات نقل البضائع و سيارات الأجرة ، من خلال تقديم نصائح و إرشادات بتوخي الحيطة و الحذر تزامنا و فصل الشتاء و سوء الأحوال الجوية ، وكذا توزيع مطويات.

هناك علاقة بين حوادث المرور والتلوث البيئي

ممثل مديرية البيئة السيد ميمون علاء الدين رئيس مصلحة البيئة الحضرية والصناعية بمديرية البيئة أكدّ على مشاركة مديرية البيئة في التحسيس خاصة الشاحنات ذات الحمولة الزائدة في النقل والتي حسبه تسبب التلوث البيئي وانتشار الدخان الأسود للشاحنات والحافلات وكذا الرمي العشوائي للزيوت المستعملة للمحركات والتي تتسبب في حوادث مرور وكذا التلوث البيئي والدخان الكثيف وكشف ان هناك علاقة بين تلويث البيئة وحوادث المرور

إرهاب الطرقات حرب غير معلنة

السيد حكيم خرشة عضو بالمجلس الولائي ومقرر المقرر للمجلس الشعبي الولائي للجنة النقل والكاتب العام لجمعية حماية المستهلك اعتبر بأن المجلس الشعبي الولائي يرافق العملية كون الجميع تهمه سلامة وأمن المواطن بالدرجة الأولى وكشف أنه من خلال ميزانية المجلس تم تخصيص ميزانية لأجل اقتناء موازين قصد استعمالها بالطريق السيار كون أن الوزن الثقيل له دور في حوادث المرور بسبب الحمولة الزائدة وتأسف عن ما سجل خلال شهر جانفي من أرواح ومصابين بسبب حوادث المرور داعيا السائقين إلى الالتزام بالحيطة والحذر والتقيد بقواعد السلامة المرورية والنصائح المسداة خلال هذه الحملة من الشركاء والمصالح الأمنية المشتركة قصد تفادي وقوع حوادث أكثر وأشار إلى إحصاء 3200 قتيل سنويا والتي تخلف أيتاما وأرامل وعاهات مستديمة ونتائج وخيمة على الاقتصاد الوطني بقتلى واصفا المشهد بحرب غير معلنة.

حوادث المرور هاجس كبير يستدعي دراسة علمية وأكاديمية

السيد مناوي مزيان رئيس جمعية الأمل للسلامة المرورية اعتبر أن دور المجتمع المدني والذي وصفه بالميداني رفقة المنظمين والمشاركين في الحملة التحسيسية أنه همزة وصل بين السائق ومستعمل الطريق بصفة عامة التوعية والتحسيس قبل الردع وكذا التطرق إلى الإطار العلمي والاكاديمي للسلامة المرورية لأنها حسبه تعتمد على ثلاث ساعات أولها التربية والتكوين ثم التهيئة والتشريع وتأتي التوعية والتحسيس في آخر المطاف ويرى بأن عدد تزايد حوادث المرور هاجس كبير يستدعي دراسة كل في اختصاصه وكل في حلقته وأشار إلى بادرة الخير التي أتت من رئاسة الجمهورية بطلب إعادة النظر في مادة السلامة المرورية لا يعد إنجازا وإنما يعد بادرة خير داعيا الى التجسيد الحقيقي من كل الاختصاصات من مدارس تعليم السياقة ومراكز الكفاءة المهنية والتربية المرورية الغائبة حسبه منذ 1989والتي لم تفعل ولن تطبق واصفا بأن أكثر ثروة تنزفها الجزائر هي أبناؤها من كل الاعمار والفئات.

الحل في إنشاء خط سريع للسكك الحديدية ومراجعة سعر تذكرة النقل الجوي

وخلال حديثنا مع المسافرين خاصة الوافدين من ولايات جنوبية عن متن حافلة تعمل على خط سطيف أدرار اعتبروا أن السفر لساعات عديدة مرهق ومتعب خاصة وأن المسافر يقضي أكثر من 20 ساعة على كرسي الحافلة منهم من التمس من السلطات العليا التفكير في خط سريع للسكك الحديدية والذي هو أحد الحلول للحد من حوادث حافلات النقل ومنهم من طالب بإعادة النظر في سعر تذكرة الطائرة للثقل نحو الشمال.

بعض الطرقات تحتاج إلى الإزدواجية

صاحب حافلة اشتكى من وضعية الطرقات وانتشار الممهلات وتحدث عن حافلة نقل المسافرين التي تعمل على خط سطيف أدرار وعن وضعية بعض الطرقات على غرار الطريق الوطني رقم 45 الرابط بين برج بوعريريج والمسيلة والازدحام الذي يشهده خاصة الوزن الثقيل المحمل بشتى أنواع المحمولات خاصة الرمل والحصى فهو الشريان بين المدن الشرقية والغربية وأشار إلى أن حركة الشاحنات التي تعرقل حركة المرور بسبب حمولتها. داعيا الجهات المعنية إلى جعل هذا الطريق مزدوجا، كما عرج الى الممهلات العشوائية التي اضحت ديكورا لبعض الطرقات ورغم حملات التوعية والتحسيس تبقى حوادث الطرقات هي إحدى المشاكل الصعبة التي نعاني منها.بسبب تهوّر السائقين خصوصاً الشباب منهم. وعدم احترام قوانين المرور والسرعة المفرطة ويبقى احترام قانون المرور والتقيد بقواعد السلامة المرورية هو الحل الكفيل للحد من إرهاب الطرقات.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله