الجمعة 21 فيفري 2020 -- 13:57

أساتذة الطور الابتدائي ينفذون تهديداتهم ويشلون المدارس لثلاثة أيام وقفة احتجاجية مرتقبة اليوم أمام مقر وزارة التربية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نفذت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي وعيدها أمس بتصعيد احتجاجاتها وشن إضراب وطني دوري لمدة 3 أيام متتالية.

سليم.ف

وشل أساتذة التعليم الابتدائي أمس المدارس بعدما شرعوا في إضراب الثلاثة أيام استجابة لنداء التنسيقية التي قالت أنها ستستمر في إضرابها إلى غاية الاستجابة إلى مطالبها كاملة.وكانت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي قد دعت في بيان لها للدخول في إضراب دوري لمدة ثلاثة أيام مع إمكانية الدخول في إضراب مفتوح في حال استمرار تجاهل الوصاية للمطالب التي وصفتها بالمشروعة.داعية الأساتذة إلى التجند ورص الصفوف لإنجاح الوقفات الولائية التي عرفتها أمس مختلف مديريات التربية على المستوى الوطني والمشاركة بقوة في الوقفة الوطنية المقررة اليوم أمام وزارة التربية الوطنية. ونددت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي بمماطلة وعدم مبالاة وتجاهل وزارة التربية الوطنية لمطالبها، مبرزة أنه بناء على ذلك قرر الأساتذة الإصرار على مطالبهم والتشبث باستمرار إضرابهم نتيجة ما رأوا من الاستهتار بقضيتهم وعدم الاكتراث بها من الجهات المعنية. وأكدت في المقابل تنسيقية الجزائر وسط والجزائر غرب أن التصعيد سيكون بالعودة للقاعدة، لهذا باشر الأساتذة تجمعات واجتماعات وجمعيات عامة على مستوى المدارس الابتدائية لدراسة البيان الوطني حول التصعيد من عدمه، في المقابل تم التأكيد على المحافظة على يوم الأربعاء كيوم إضراب رسمي. وأكدت التنسيقية أن الأولوية هو إدخال أولياء التلاميذ واستدعائهم في كل الاجتماعات من أجل المشاركة في اتخاذ القرارات لأنهم أيضا معنيون بهذه المعركة ,خاصة وأن مطالبهم مشتركة تتعلق بمراجعة المناهج التربوية سواء بإدراج الاختصاص في التعليم الابتدائي لتحقيق الجودة في التعليم التي تكرسها المعايير الدولية في مجال التربية والتعليم أو مراجعة المقرر الدراسي. إضافة إلى توحيد معايير التصنيف وذلك بتثمين الشهادات العلمية ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص، وكذا رفع رواتب أساتذة المدرسة الابتدائية لاستدراك القدرة الشرائية المتدهورة. كما تسعى التنسيقية إلى تخفيض الحجم الساعي لأستاذ التعليم الابتدائي وتخصيص أساتذة لمواد الإيقاض وعدم إسناد أكثر من 3 أفواج لأساتذة الفرنسية، وإعفاء الأستاذ من جميع المهام غير البيداغوجية خارج حجرة التدريس، واحتياطا رصد منح خاصة لأداء هذه المهام ،علاوة على الحق في الترقية الآلية في الصنف إلى رتبة أستاذ رئيسي كل 5 سنوات، ورتبة أستاذ مكون كل 10 سنوات، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي عبر إدراج مهنة التعليم ضمن قائمة المهن الشاقة مع ضرورة إلحاق المدرسة الابتدائية بوزارة التربية الوطنية، على غرار المتوسطات والثانويات.

ملفهم أصبح على طاولة الوزير «محمد واجعوط»

وزارة التربية تعد بالرد على مطالب عمال المخابر في ظرف 12 يوما

سليم.ف

استقبلت وزارة التربية الوطنية ممثلين عن عمال المخابر الذين احتجوا أمام مقرها بملحقة «رويسو»، ووعدت بالرد على مطالبهم في ظرف 12 يوما بعد أن طمأنتهم أنها سترفع مطالبهم للمسؤول الأول عن القطاع «محمد واجعوط». واستجاب موظفو المخابر لقطاع التربية للاحتجاج ,حيث تنقلوا من مختلف ولايات الوطن بما فيها الولايات الجنوبية وهذا للمطالبة بحقهم في القانون الخاص من خلال رفع المنح والعلاوات مع حمايتهم من الآثار السلبية للمواد الكيميائية الخطيرة التي تهدد حياتهم. وندد المحتجون بتجاهل وزارة التربية الوطنية لسنوات لمطالبهم رغم رفعها في عدة مناسبات عن طريق الشركاء الاجتماعيين ، قبل أن يقرروا الانتفاض وحدهم من أجل افتكاك حقوقهم.وهو ما قامت به وزارة التربية الوطنية بعد استقبال المدير الفرعي لمستخدمي موظفي التربية ممثلين عن ولاية الواد ومستغانم. ووفق ما نقله عمال المخابر فإن مسؤول وزارة التربية الذي استقبلهم قد وعدهم بالرد على انشغالاتهم في ظرف 12 يوما وهذا بعد رفعها مباشرة إلى وزير التربية الوطنية. وينتظر عمال المخابر رد الوزير بخصوص كيفية النظر في ملف الإختـلالات الواردة في المرسـوم التنفيذي رقـم 08/315 المعـدل والمتمـم بالمرسـوم 12/240 الخاص بموظفـي قطاع التربية، نظرا للإجحاف الذي تعرض له موظفو المخابر المنتمون لوزارة التربية الوطنية وهذا بالنظـر للإختلالات الكبيرة بينهم وبين باقي موظفي القطاع. كما ينتظر هؤلاء رد الاعتبار لهذه الفئـة التي حرمت طويلا ولـم تحظ بأي مكافأت نظير ما تبذلـه من مجهود ميداني معتبــر ، مع الأخذ بعيـن الاعتبار الظروف الصحية لموظفي المخابـر كونهم يتعرضون لشتى الأضرار والمخاطر بفعل تعاملهم مع المـواد الكيميائية والتي ينجـــم عنها أمراض مزمنـة وخطيــرة. وجاء هذا في ظل تقديم عمال المخابر شروحات وتوضحيات حول مواقع الاختلالات المتعلقــة بالرتـب والترقيـــات لفئة موظفـي المخابــر ومن بينهم رتبة مساعد تقني للمخابر صنف 4 في طريق الزوال، رتبة عون تقني للمخابر صنف 5 رتبة ترقية فقط، ورتبة معاون تقني للمخابر صنف 7 رتبة ترقية فقط، وكذا رتبة ملحق بالمخبـر صنف 8 رتبة توظيف وترقية ورتبة ملحق رئيسي بالمخبر صنف 10 رتبة توظيف فقط ودون ترقية إلى رتبة أعلى. وأمام هذا دعا هؤلاء إلى معالجة الاختلالات في سلك الملحقين بالمخابـر لقطاع التربية حسب التوظيف الذي يضــم رتبتيـن اثنتيـن وهما رتبـة الملحق بالمخبــر ورتبة الملحق الرئيسي بالمخبـر والمتمثلة في رتبة توظيف بدون ترقية إلى رتبة أعلى. كما تنظر هذه الفئة من عمال التربية تطبيق المادة 38 من الأمر رقم 06ـ03 المتضمن القانون العـام للوظيفة العمومية التي تعطي الحق لكل موظـف في التكوين وتحسيـن المستوى والترقيـة في الرتبـة خلال حياتـه المهنية ، ولاسيـما أن موظفي المخابــر بحوزتهم شهادات الدراسات التطبيقية الجامعية وشهادة (آل.أم.دي) والتي تتطلب استحداث رتب جديدة للترقية أو التوظيف . وتأمل هذه الفئة أيضا ترقية موظفي المخابر بجميع رتبهم إلى رتبة أعلى بناء على عدد سنوات العمل عكس ما طبق على باقي موظفي قطاع التربية، بالإضافة إلى الترقية على أساس الشهادات رغم أن جميع رتب موظفي المخابر متحصلون على شهادات علمية من الجامعات والمعاهد – المعاهد التكنولوجية للتربية ومراكز التكوين المهني.مع ترقيتهـم إلى رتبـة أعلى على أساس الشهادات عكس ما طبق على باقي موظفي التربية إضافة إلى رفع منح المردودية وعدة منح أخرى أسوة بعمال القطاع من30  إلى40 بالمائة  مع الاستفادة من منحة الخبرة البيداغوجية.والاستفادة من منحة التوثيق التربوي والرفع من قيمة المنحة التقنية وكذا الرفع من قيمة منحة الضرر.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله