الجمعة 21 فيفري 2020 -- 13:34

إطارات الجزائرية للمياه وحدة عنابة يطالبون برحيل المدير  المؤسسة على فوهة بركان و الوالي مطالب بالتدخل 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ناشد إطارات مؤسسة الجزائرية للمياه وحدة عنابة والي ولاية عنابة توفيق مزهود ضرورة التدخل لتفادي انزلاقات بالمؤسسة نتيجة تجاوزات مدير الوحدة ما أدى إلى تفشي وتفاقم الصراعات داخلها بسبب سوء التسيير الذي بدأ يظهره مدير الوحدة

ص. ب

الأمر الذي دفعهم لمراسلة الجهات المعنية حتى لا تخرج المؤسسة عن أهدافها التي سطرتها المديرة العامة و وزارة الموارد المائية ومن بين هذه المشاكل حسب المراسلة التي تحوز آخر ساعة على نسخة منها رداءة التواصل وقلة الاحترام للإطارات ،الأمر الذي خلق نوعا من الشحنة بينه وبين الإطارات وفيما بين الإطارات نفسهم،وهو ما أدى إلى اختلاط الأدوار وتجاوزات للمسؤوليات داخل المراكز بحکم فقدان رئيس المركز للهيبة التي من المفروض أن تكون مدعومة من المدير ، والأمر الأكثر كارثية هو محاولة تشويه صورة أي إطار أو رئیس مرکز قد لا يتفق معه بين رؤساء البلديات ومديرية الموارد المائية والفروع التابعة لها وللأسف النتيجة كانت تبرز كل يوم أكثر فأكثر،ناهيك عن عدم القدرة على التعامل باحترافية عمل خاصة أثناء حدوث خلافات مع رؤساء المراكز والإطارات ،حيث يقوم بالتعامل مع العمال مباشرة،وهو ما أدى إلى خلق بلبلة في أداء الخدمة .السيرة المهنية للمدير والتي لم تكن بالجيدة حيث وفي كل مرة يحدث نفس التصادم بينه وبين العمال، تكون النتيجة دائما تحويله إلى مهام أخرى ،التسرع في اتخاذ القرارات الجزائية، التي تعتبر آخر الحلول خاصة إذا كانت من دون تشاور و من غير إقناع وبطرق تعسفية، طريقة التسيير التي توحي بمحدودية النظرة المستقبلية للمؤسسة خاصة مع انعدام خارطة طريق واضحة، لتبقى سياسة التسيير من أجل البقاء حسبهم هي المهيمنة،في ذات السياق تعتبر هذه المراسلة تكملة للمراسلة الأولى بتاريخ 29 ديسمبر الماضي، لطلب التدخل و وضع حد للتجاوزات التي استمرت لفترة طويلة جدًا من جانب مدير الوحدة ،نتيجة معاناتهم من التهميش والترهيب الأمر الذي جعل مناخ العمل لا يطاق وعلاوة على ذلك إساءة استخدام السلطة المفرطة من مدير الوحدة الذي كان مدمرا من خلال قمع كل العمل الجماعي ، بالإضافة إلى ميله للرغبة في تشويه سمعة مديريها التنفيذيين مع  السلطات المحلية ،وهو ما سيولد حسب ذات المراسلة فقدان المصداقية والأضرار غير المرغوب فيها لصورة العلامة التجارية للمؤسسة من كل شيء. اضافة إلى تدهور كبير في العلاقة مع الشركاء مثل SIDER و ONID .من جهتهم إطارات الجزائرية للمياه وحدة عنابة فضلوا المصلحة العامة على الخاصة و قرروا انتهاج الطرق القانونية من خلال مراسلة الجهات الوصية ومواصلة العمل وفي حال ما ظل الوضع على ماهو عليه فإنهم قرروا تصعيد اللهجة.

 الصراعات و أزمة المياه زادت الطين بلة

من جانب آخر تأتي هذه المراسلة في وقت تتخبط فيه المؤسسة في صراع بين الفروع النقابية لتؤكد الوضع الكارثي التي تعيشه منذ فترة ليست بالقليلة والتي نتج عنها تدهور في الخدمات وأزمة مياه على طول السنة والتي يبقى فيه المواطن البسيط هو الضحية دائما،حيث يشتكي سكان عدة أحياء بمدينة عنابة من أزمة مياه خانقة وشح الحنفيات منذ أسبوع ،وما زاد من استياء المواطنين وتدمرهم هو وعود وتطمينات الجزائرية للمياه وحدة عنابة بحل المشكل غير أن جميع هذه الوعود لا تزال حبرا على ورق خاصة ببلدية عين الباردة،وقد عبر مواطنو عدة أحياء بعنابة على غرار الحروشي ،عين الصيد ،مجاز الغسول ببلدية عين الباردة ،و ذراع الريش ،واد زياد ببلدية واد العنب ناهيك عن أحياء السهل الغربي ببلدية عنابة الذين عبروا عن استيائهم وتذمرهم الشديد إزاء أزمة المياه التي مست حنفياتهم منذ أسبوع في حين تتجاوز هذه المدة في بعض المناطق،وهو ما جعلهم يتخبطون في أزمة حقيقية بسبب عدم اتخاذ إجراءات الحيطة والحذر ،كما أن المؤسسة تتخبط في مشاكل أخرى ستزيد الطين بلة على غرار الصراع القائم بين الفرع النقابي للاتحاد العام للعمال الجزائريين للجزائرية للمياه وحدة عنابة والممثل بالأمين العام السابق سعيداني و الاتحاد الولائي لولاية عنابة والمتمثل في الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين والذي يتجه للتأزم أكثر خاصة بعد صدور حكم القضاء الاستعجالي بوقف الانتخابات التي عقدت من طرف الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين عنابة والتي أجريت خلال الأيام الماضية والمتعلقة بتجديد الفرع النقابي بمؤسسة الجزائرية للمياه إلى غاية الفصل في الدعوى المرفوعة في الموضوع والمسجلة تحت رقم 2019/5130 المجدولة لجلسة 13/1/2020 ، ورفض الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين الامتثال لقرارات العدالة من خلال الإصرار على استمرار الانتخابات ،رغم أن الادارة أبلغتهم بذلك ،الأمر الذي أدى حسب مصادرنا إلى عدم تنصيب الفرع الجديد كما لم يتم أيضا تسليم محضر النتائج ،ناهيك عن مراسلة الفرع النقابي السابق للجهات القضائية بما حدث من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة.

بسبب إصلاح التسربات على مستوى شبكة التموين

تذبذب في عملية التزود بالماء الشروب بعدة أحياء بالمدينة

عادل أمين

شهدت عدة أحياء بمدينة عنابة أمس الاثنين تذبذبا في عملية التموين بالمياه الصالحة للشرب لحنفيات المواطنين بسبب أشغال الصيانة بالشبكة الرئيسية الممونة للمدينة أوضحت مؤسسة الجزائرية للمياه وحدة عنابة وفي بيان لها أن التذبذب الحاصل في التزود بمياه الشرب بالمدينة أمس راجع إلى توقف التوزيع وذلك لتمكين مصالحها من الصيانة وإصلاح عدة تسربات مهمة في الشبكة.  واعتذرت الجزائرية للمياه وحدة عنابة لزبائنها عن الإزعاج الناجم عن هذه العملية، مشيرة في نفس الوقت إلى أن عملية التزود بالماء الشروب ببلديات الولاية ستعود إلى طبيعتها بعد الانتهاء من أعمال الصيانة وإصلاح التسربات.والجدير بالذكر أن المؤسسة كانت أكدت في بيان سابق أنه إثر التذبذب في عملية توزيع المياه للصالحة للشرب لرواق عين الباردة وبعد عملية البحث والمعاينة من طرف عمال الجزائرية للمياه قطاع عين الباردة تبين بأن العطب عاد إلى حالته الأولى وهذا بعد أسبوع من عملية الإصلاح الذي قامت به المؤسسة الخاصة المكلفة بتحويل القناة الرئيسية ذات قطر 350مم عن الطريق السريع عنابة -قالمة منطقة قلعة بوصبع.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله