الإثنين 27 جانفي 2020 -- 15:18

قاطنو «عمارات الموت» بالميلية بجيجل يحتجون مجددا من أجل المطالبة بترحيلهم إلى سكنات جديدة 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تجددت احتجاجات سكان العمارات المهددة بالسقوط على مستوى حي تابريحت بالميلية شرق ولاية جيجل أمس الاثنين وذلك من خلال اقامة هؤلاء لتجمع احتجاجي أمام مقر دائرة الميلية من أجل المطالبة بالإسراع في نقلهم الى سكنات جديدة وانقاذهم من خطر الموت الذي يتهددهم في أي لحظة .

م / مسعود

وقد تقاطر قاطنو العمارات المهددة بحي تابريحت أمس ومنذ الصباح الباكر على مقر دائرة الميلية حيث أقاموا تجمعا احتجاجيا أمام هذه الأخيرة طالبوا من خلاله بوضع حد لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات والإسراع في نقلهم إلى سكنات جديدة تنهي مسلسل الخوف الذي يعيشونه والذي كانت له انعكاسات كارثية على حياتهم اليومية حتى أنهم كما يقولون فقدوا طعم الأكل والشرب وأضحى كل تفكيرهم منصبا على كيفية الفرار بجلدهم من هذه العمارات وماقد يحل بهم في حال سقطت هذه الأخيرة على رؤوسهم ورؤوس أطفالهم الذين تراجعت حتى نتائجهم الدراسية بفعل الخوف الدائم والتفكير المستمر في وضعيتهم التي تتعقد من يوم الى آخر في ظل تزايد التشققات التي مست عماراتهم وتزايد خطر سقوطها على رؤوس قاطنيها موازاة مع فصل الشتاء وتزايد خطر الإنزلاقات الأرضية وحتى الهزات الإرتدادية التي ضربت إحداها منطقة الميلية قبل أسابيع قليلة .وتعد هذه ثاني وقفة احتجاجية يقيمها سكان مايسمى بعمارات الموت بالميلية أمام مقر الدائرة خلال أيام قليلة وذلك من أجل مضاعفة الضغط على السلطات الوصية من أجل تسريع عملية ترحيل العائلات التي لاتزال تقطن بعدد من العمارات المهددة بحي تابريحت بعدما سبق وأن تم أوائل شهر ديسمبر الماضي ترحيل 20 عائلة من هذا الحي المنكوب نحو سكنات جديدة بحي حراثن بالمدخل الشرقي لمدينة جيجل ، وكان من المفترض أن تمس عمليات الترحيل بقية العائلات المهددة من خلال نقلها إلى سكنات جديدة بعدد من البلديات التي تتوفر على سكنات اجتماعية جاهزة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله