الإثنين 27 جانفي 2020 -- 16:41

إضراب الناقلين خط القالة -عنابة للمطالبة بإعادتهم  إلى محطة سيدي ابراهيم  مدير النقل يؤكد أن مخطط النقل واضح 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نظم صباح أمس أصحاب الحافلات التي تشغل خط عنابة – القالة وقفة احتجاجية مطالبين بإيجاد حل عاجل لوضعيتهم عن طريق تحويل نقاط توقفهم بعنابة من المحطة البرية محمد منيب صنديد بأول ماي إلى محطة سيدي براهيم.

ص. ب

وحسب ما أكده المحتجون فإنه بعد غلق المحطة القديمة بسيدي إبراهيم من أجل ترميمها طالبوهم بالرحيل إلى المحطة الجديدة بأول ماي لكنهم رفضوا الرحيل ودخلوا في إضراب عن العمل إلى غاية منحهم وعود بإعادتهم إلى محطة سيدي براهيم بعد ترميمها وهو ما كان لهم ،لكن بعد افتتاح هذه المحطة لم يتم إعادتهم مثلما تم وعدهم الأمر الذي دفعهم لتنظيم وقفة احتجاجية،وأضاف المحتجون أن هذه الوقفة الاحتجاجية الثانية لهم بعد الأولى التي نظموها والتي قابلوا فيها مدير النقل لكن دون تقديم أي وعود بإيجاد حل لمشاكلهم والاكتفاء بتقديم اقتراحات من خلال كتابة رسالة فيها جميع مطالبهم وهو سيتكفل بإرسالها إلى الجهات المعنية على اعتبار أنه ليس بمقدوره القيام بأي شيء لهم. كما طالب المحتجون أيضا بتدخل الوالي مزهود من أجل إيجاد حل لوضعيتهم الكارثية التي امتدت لأكثر من عامين ،حيث يخرجون من المحطة الجديدة محمد منيب صنديد فارغين و يعملون مع المسافرين في خطوط ما بين بلديات ولاية الطارف لكن الآن بعد نقل هذه الخطوط إلى محطة سيدي براهيم فإن أوضاعهم ازدادت سوءا وهو ما جعلهم يطالبون بحلول عاجلة خاصة أنهم لم يفهموا لحد الآن سبب تهميشهم رغم إعادة باقي الخطوط التي تعمل بالطارف على غرار الذرعان – عنابة و بن مهيدي – عنابة و البسباس -عنابة وغيرها من الخطوط الأخرى وتجاهل خط عنابة – القالة،واختتم المحتجون أن مداخيلهم اليومية تدهورت وتقهقرت منذ تحويلهم من محطة سيدي إبراهيم إلى المحطة الجديدة وهو ما اعتبروه تحويلا تعسفيا في حقهم بسبب هجرة المسافرين لحافلاتهم وعزوفهم عن التنقل معهم بسبب بعد المحطة من جهة وكذا زيادة المصاريف من جهة أخرى حيث أن المسافر يجد نفسه عند تنقله على متن الحافلات يتحمل مصاريف زائدة كان في غنى عنها ،للإشارة فإن هناك أزيد من 100 حافلة تعمل بالخط القالة – عنابة وفي حال ما استمر الوضع على ماهو عليه فإن الكثير من العمال بهذه الحافلات سيجدون أنفسهم في بطالة في حال لم تتدخل الجهات الوصية وتجد حلا لمشاكلهم. من جهته مدير النقل لولاية عنابة أكد لنا أن القوانين واضحة ولا يمكن تجاوزها حيث أن الخطوط التي لاتزيد عن مسافة 30 كلم مثل الذرعان وشبيطة مختار  مكان توقفها بمحطة سيدي إبراهيم أما الخطوط التي تتجاوز هذه المسافة فإن التوقف يكون بمحطة منيب صنديد ،وهذا وفق مخطط النقل المعمول به مابين البلديات وفي حال يكون هناك حل آخر فإن باب الحوار مفتوح أمام الجميع.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله