الإثنين 27 جانفي 2020 -- 17:07

سوق واعدة للجزائر وبإمكانات مستقبلية البيع المباشر: الصناعة العالمية التي تمكن الملايين من رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

مع تنامي الاقتصاد ، وتزايد حجم الإستهلاك، تشهد مختلف نماذج المتاجر وخارجها تطورا ملحوظا لتلبية الطلب المتنامي لسوق التجزئة في الجزائر. ويعد البيع المباشر صناعة متنامية ومثيرة توفر للشركات قناة بديلة لتوزيع وبيع المنتجات أو الخدمات مباشرة للزبائن، بعيدًا عن الموقع التقليدي الخاص بالبيع بالتجزئة، حيث يستخدم هذا القطاع طرقا متنوعة في التوزيع؛ منها التسويق متعدد المستويات والتسويق الشبكي. واليوم، نحن بصدد الحديث عن صناعة تدر الملايير من الدولارات، فحسب الفدرالية العالمية لجمعيات البيع المباشر” WFDSA”، فقد ارتفع حجم مبيعات التجزئة عبر العالم خلال سنة 2018 إلى 192.9 مليار دولار أمريكي، مما يمثل زيادة سنوية بنسبة 1.2 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية مقابل 190.6 مليار دولار أمريكي في عام 2017.وحققت قوة المبيعات من جهتها رقم قياسي بتسجيل ارتفاع بنسبة 1.6 بالمائة مقارنة بعام 2017 ليبلغ عددهم 118.4 مليون شخص انضموا إلى مجال البيع المباشر على مستوى العالم، والذين يعملون على تطوير نشاطاتهم الخاصة بهم؛ إما كمهنة بدوام كامل أو بدوام جزئي لكسب دخل إضافي. واستطاع السوق الجزائري الذي يمر بمرحلة نمو عددًا كبيرًا من شركات البيع المباشر المحلية والأجنبية، حيث تعد شركة كيونت ، التي يُشار إليها بشكل خاص ، واحدة من الشركات الرائدة في البيع المباشر في آسيا والتي تتمتع بحضور كبير في الجزائر منذ عدة سنوات ، أين تقدم مجموعة واسعة من المنتجات في مجال الصحة ونمط الحياة والتعليم من خلال منصة التجارة الإلكترونية. وتأسست كيونت في عام 1998، ومقرها في هونغ كونغ ولها مكاتب ووكالات في أكثر من 25 دولة، حيث تضم فريق إدارة وموظفين من أكثر من 30 جنسية مختلفة.كما أصبحت شركة كيونت من الشركات الرائدة في قطاع البيع المباشر، وهي شركة رائدة في مجال التجارة الإلكترونية وواحدة من الشركات الآسيوية القليلة التي تعمل على تطوير وجود عالمي سريع النمو، خاصة في الأسواق الناشئة التي اكتشفت عمليات البيع المباشر مؤخرًا فقط. وعلى الرغم من أن البيع المباشر هو صناعة جديدة نسبيًا في الجزائر ، إلا أنه في بضع سنوات فقط استطاع توفير فرص العمل الحر لآلاف الأشخاص ، بما في ذلك نسبة كبيرة من النساء. إلى جانب توفير فرص دخل إضافية للبائعين المباشرين، حيث تعمل الصناعة أيضًا على توفير فرص عمل مباشرة. كما تقوم غالبية شركات البيع المباشر بالاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج وتعبئة وتوزيع منتجاتها، وبالتالي توفير فرص عمل مباشرة عبر سلسلة القيمة مع تمكين تطوير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. ويتيح نموذج الأعمال المحلي لشركة كيونت للناس العاديين ومن جميع مناحي الحياة بدء نشاطاتهم التجارية الخاصة بهم من خلال توفير فرص تنظيمية بأقل تكلفة ممكنة. من خلال عملهم الدؤوب وتفانيهم، تتاح لموزعي كيونت، المعروفين بالممثلين المستقلين (IRs)، الفرصة ليصبحوا قادرين على الاكتفاء الذاتي من الناحية المالية، وتحسين مستوى معيشة أسرهم ومجتمعاتهم، ومساعدة الآخرين على تحقيق أحلامهم.

ومع ذلك، فإن التشريعات الخاصة بمثل هذا النوع من الصناعة لاتزال تفتقد للوضوح، حيث تؤمن  كيونت ايمانا راسخا بفكرة أنه ينبغي التمييز بوضوح بين الشركات المتحايلة والشركات الشرعية. وبالنسبة لكيونت، فإن الطريقة الوحيدة لكسب دخل في هذا النوع من العمل هي من خلال بيع المنتجات. وبمجرد تسجيلك كموزع واستخدامك للمنتجات لنفسك وعرضها على الآخرين لشرائها، يمكنك كسب عمولات على مبيعات المنتجات الفعلية التي تتم من خلال التوصية، أو من فريق المبيعات الخاص بك. تستخدم كيونت خطة المكافئات التي تحسب العمولات المستحقة لك استنادًا إلى حجم المبيعات التي تم تحقيقها عن طريق إحالاتك عبر بوابة التجارة الإلكترونية.  وقد أبدى مدراء الشركة الآسيوية كيونت اهتمامهم الكبير بالسوق الجزائري وبالفرص التي يوفرها ، وأظهروا طموحاتهم في أخذ مكانة متميزة ومهمة في سوق لا تزال خصبة. وبوجود أكثر من 34.5 مليون مشترك في شبكة الإنترنت الثابتة والمتنقلة (وفقًا لإحصاءات عام 2017) ، استطاع سوق التجارة الإلكترونية في الجزائر، الذي يتمتع بمستقبل واعد، عددًا كبيرًا من شركات البيع المباشر. “نحن موجودون في الجزائر منذ عدة سنوات ونعمل على تعزيز سمعتنا ومكانتنا في السوق بشكل يومي من خلال المهارات التي اكتسبناها والاستراتيجيات المستهدفة. بالنسبة لشركة كيونت، الجزائر سوق إستراتيجية بدأت للتو وهي جزء على المدى الطويل. ”  قال السيد خالد دياب ، المدير الإداري لشركة كيونت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعتقد كيونت وبقوة أن الحياة الحقيقية التي تعيشها هي أكثر من مجرد طموح – إنها أمر نستحقه. وبصفتها شركة بيع مباشر متخصصة في منتجات الصحة والعافية ونمط الحياة ، تهدف كيونت إلى مساعدة الناس على تحمل مسؤولية حياتهم – حياة أكثر صحية، والتركيز على التنمية الشخصية وتحسين جودة علاقاتهم مع أسرهم وأصدقائهم والتخطيط لمستقبل آمن لأطفالهم؛ هذا ما يطلق عليه”الحياة الأمثل”.  وبالإضافة إلى الفرص التجارية والمكافآت المالية التي تقدمها الشركة للناس ، تلتزم شركة كيونت اتجاه مسؤولياتها الاجتماعية  كشركة مواطنة من خلال المبادرات التي تنفذها مؤسسة RYTHM ، وهي الفرع الإجتماعي لمجموعة QI. وتعتبر مهمة “Raise Yourself To Help Mankind” (RYTHM) ، والتي تترجم إلى العربية إلى ” ارتقي بنفسك لمساعدة الاخرين”، وهي محرك كيونت ، فلسفة تهدف إلى تعزيز التطوير الاستراتيجي والدائم للمجتمعات المعوزة من خلال الاستثمارات، جمع التبرعات الاجتماعية والمنح في ثلاث مجالات ذات أولوية: الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتنمية المجتمع ورفاهيته. أما في الجزائر، فقد قامت شركة كيونت بتنظيم عدد من المبادرات الخيرية المتنوعة ، بما في ذلك تقاسم وجبة الإفطار خلال شهر رمضان الماضي والتي تمت مشاركتها مع الأشخاص المقيمين بدار المسنين في باب الزوار بالإضافة إلى التبرع بأنظمة تنقية المياه المتميزة HomePure Nova لنفس المركز ولصالح المستشفى الجامعي بني مسوس أين حرص الممثلين المستقلين على رسم الابتسامة على جميع وجوه الأطفال في المستشفى من خلال توزيع كتب تلوين المصممة خصيصًا لهذا الحدث. و تخطط الشركة لتنويع هذا النوع من الأنشطة خلال العام المقبل لتشمل مناطق أخرى من البلاد.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله