الأحد 23 فيفري 2020 -- 8:12

تحقيقات حول قصور و فيلات أنجزت بطـرق مشبـوهـة بعنـابـة الأمر يتعلق بمسؤولين سابقين يتواجدون بالسجن وآخرون وردت أسماءهم في ملفات الفساد

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشفت مصادر مطلعة لـ آخر ساعة أن التحقيقات التي كانت قد أمرت بها جهات عليا في ملفات مسؤولين سابقين بولاية عنابة أماطت اللثام عن فضائح نهب العقار والثراء الفاحش للعديد من المسؤولين الذين يملكون فيلات فخمة خاصة بمنطقة سيدي عيسى وكذا الشريط الساحلي العنابي.

 بوسعادة فتيحة

ويتعلق الأمر حسب المصادر التي أوردت الخبر بمدراء تنفيذيين سابقين ومسؤولين سامين وإطارات وكذا ولاة ومنتخبين باشرت على إثرها الجهات المسؤولة التحقيق في هوية أو معظم أصحاب الفيلات المتواجدة بالساحل العنابي ومنطقة سيدي عيسى بالتحديد حيث تم إنجاز فيلات وسكنات فخمة دون مراعاة طبيعة المنطقة مما أدى إلى تدهور الأرضية وحدوث انهيار في العديد من المناسبات إلى جانب الاستيلاء على مساحات دون وجه حق وإنجاز فيلات دون وثائق وتحويل أراض لإنجاز عمارات ذات طوابق لا تتماشى مع طبيعة المنطقة. وحسب ذات المصادر فإن التحقيقات التي كانت قد أمرت بها جهات عليا بالبلاد على إثر تورط المسؤولين في قضايا فساد كشفت تجاوزات بالجملة وإمتلاك أولئك المسؤولين الذين كانوا قد شغلوا مناصب مختلفة بولاية عنابة منذ سنة 2000 فيلات وقصور تم إنجازها والاستحواذ على المساحات التي بنيت فوقها بطرق غير شرعية فيما يمتلك مسؤولون آخرون فيلات وقصورا فخمة بمنطقة سيدي عيسى رغم أن منصبهم لا يوفر لهم المال الكافي لإنجاز تلك البنايات التي لم يجدوا مبررا خلال عملية استجوابهم ليتم وضعهم في خانة الثراء الفاحش بدون مبرر كما كشفت التحقيقات إلى جانب كل ما تقدم تورط مسؤولين آخرين في إنجاز بنايات مخالفة للقوانين بمناطق التوسع السياحي وكذا الاستحواذ على أراض وقف ومساحات تابعة للخواص ما زال أصحابها يطالبون بها إلى حد الساعة وكلها ملفات جاري التحقيق بها خاصة فيما يتعلق بممتلكات مسؤولين سابقين بعنابة  متواجدين بالسجن أو وردت أسماءهم ضمن التحقيقات المفتوحة على مستوى المحكمة العليا ضد الفساد ويتوقع أن تطفو على السطح خلال الأشهر القليلة القادمة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله