الإثنين 27 جانفي 2020 -- 16:59

شاب يتعرّض لاعتداء وحشي ويتلقى طعنات قاتلة بسيدي عيسى الجريمة ارتكبها جاره بسبب خلاف قديم بينهما

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

فصلت صبيحة أول أمس محكمة الجنايات الإبتدائية في جريمة القتل التي شهدتها مدينة عنابة من قبل التي راح ضحيّتها شاب في مقتبل العمر تعرّض لاعتداء وحشي أودى بحياته.

وليد سبتي

هذا وقد مثل الجاني رفقة شريكه أمام هيئة المحكمة لمتابعتهما بالتهم المنسوبة إليهما  قبل أن تسلّط عقوبة المؤبد ضدّ المتهم الرئيسي المسمى «و.خ» والمتابع بارتكابه جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار، فيما أدانت شريكه بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا لإرتكابه جنحة عدم الإبلاغ عن جناية وجنحة مساعدة شخص على الهرب مع العلم أنه ارتكب جناية، كما تمّت تبرئة المتهم «ش.ن.ا» لانعدام أدلّة إدانته، وقد عالجت محكمة الجنايات الإبتدائية ملف القضية من جميع الجوانب علما وأنه يرجعنا إلى يوم 03 فيفري من سنة 2017 حين تلقّت مصالح أمن ولاية عنابة بلاغا مفاده تواجد شخص بحي سيدي عيسى ملقى على الأرض وينزف دما من جسمه، في وقت كشفت فيه التحريات الأولية بأن الأمر يتعلق بالضحية «م.ش« الذي لفظ أنفاسه الأخيرة جرّاء تعرضه لاعتداء وحشي بواسطة سكّين اخترق كافة أنحاء جسده، فيما أوضحت التحقيقات أن الضحية  قد تلقى تلك الطعنات بعد أن دخل في شجار عنيف مع جاره «و.خ« البالغ من العمر 36 سنة، الذي أقدم على طعنه ولاذ بالفرار رفقة «ش.و« الذي كان يقود سيارة نفعية من نوع « ماهيندرا» واتجها صوب منزل قريب المتهم الأول المسمى «ح.أ« والمتواجد على مستوى حي سيدي سالم، ومن جهة ثانية فقد أجرت قوات الشرطة عملية معاينة لمكان حدوث الجريمة وضبطت مقبضا خشبيا خاص بسلاح أبيض من نوع «أوبينال» 12. كما تم الإستماع إلى الطرف المدني «م.م« والد الضحية من طرف عناصر الضبطية القضائية وكشف أنه بتاريخ الوقائع وعند الساعة الثانية صباحا، سمعت زوجته صراخا خارج المنزل يفيد باندلاع شجار بين ابنهما والمتهم «و.خ» وعند خروجه وجد ابنه في حالة حرجة يعيش آخر لحظاته أين كان ملقى على الأرض وينزف دما من جميع المناطق بعد أن تعرّض لعدّة طعنات بواسطة سكين اخترق عدّة مناطق من جسده، كما أضاف والد الضحية أن الجاني بقي مشهرا سلاحه في وجه ابنه الذي كان يصارع الموت آنذاك وأراد أن يطعنه من جديد غير أنه منعه من ذلك قبل أن يفارق فلذة كبده الحياة بين ذراعيه، بينما ركب المتهم «و.خ» المركبة التي كان يقودها «ش.و« وغادر المكان، ومن جهة ثانية ولدى سماع الشاهد «ب.و« صرح هذا الأخير أنه في حدود الساعة الثانية صباحا كان بمفرده بالكشك الذي يمتلكه على مستوى حي سيدي عيسى، وسمع ضجيجا في الخارج ولما استطلع الأمر شاهد الضحية والجاني متشابكين بالأيدي ولم يشاهد أي سلاح أبيض بحوزة أي منهما، مضيفا أنه دخل محلّه تلبية لطلب أحد الزبائن وعاود الخروج بعد ثواني معدودة فشاهد «م.ش» ملقى على الأرض وينزف دما فاتصل بالمصالح المختصّة التي حضرت على جناح السرعة، فيما تمّ فتح تحقيق معمق من أجل كشف ملابسات الجريمة وألقي القبض على المتهم «و.خ« الذي أنكر أثناء التحقيق وكذا أمام هيئة المحكمة جل الوقائع المنسوبة إليه وكشف أنه دخل فعلا في شجار مع الضحية «م.ش» ليلة الوقائع حين كان يتجوّل رفقة صديقيه بسيارة المشتبه فيه الثاني ونفى حيازته سلاحا أبيض كما أنكر كذلك قتله للضحية وذكر بأنه كان رفقة صديقين له بصدد احتساء الخمر بعد أن قاموا باشتراء مشروبات كحولية فيما دخل في مشابكة بالأيدي مع الضحية الذي اعترض طريقهم –حسب تصريحاته- وكان تحت تأثير الكحول وقام بشتم «و.خ» بسبب خلاف قديم، قبل أن يتفاجأ هذا الأخير بسقوط «م.ش» أرضا متأثرا بجروحه الخطيرة التي نفى أن يكون سببا في إحداثها، و بعد الاستماع إلى كافة الأطراف قرّرت هيئة محكمة الجنايات الابتدائية  إدانة المتهم «و.خ» بالعقوبة السالفة الذكر بعد تورّطه في ارتكاب جريمة القتل.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله