الأحد 08 ديسمبر 2019 -- 18:11

كورابة يشدد على ضرورة احترام الآجال التقنية لاستلام مشروع ربط باتنة بالطريق السيار شرق غرب مشاريع هامة في قطاع الأشغال العمومية تستفيد منها الولاية رصد لها  عشرات الملايير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

  شوشان.ح

زفّ، أمس وزير النقل والأشغال العمومية مصطفى كورابة خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته إلى ولاية باتنة، على مدار يومين لسكان ولاية باتنة، أن الحكومة أقرت جملة من المشاريع الهامة في قطاع الأشغال العمومية لفائدة الولاية خلال اجتماعها الأخير، ومن بين المشاريع التي تستفيد منها باتنة خلال اجتماع الحكومة الأخير، تخصيص مبلغ 3000 مليار سنتيم للتكفل بالشطر الثاني من مشروع ربط ولاية باتنة بالطريق السيار شرق غرب على مسافة 38 كلم مرورا بولايتي أم البواقي وميلة، هذا بالإضافة إلى تخصيص مبلغ 1030 مليار سنتيم لمشروع إزدواجية المحور الطريقي الرابط بين خنشلة وباتنة على مسافة 70كلم. وكذا تخصيص مبلغ 70 مليار سنتيم لصيانة ازدواجية الطريق الوطني رقم 03 على مسافة 98كلم لما لهذا الأخير من أهمية بالغة باعتباره شريان الولاية والرابط بين الشرق والغرب، من حدود ولاية باتنة مع ولاية أم البواقي إلى غاية حدود ولاية باتنة مع ولاية بسكرة. هذا ولدى وقوفه على مدى سير أشغال الشطر الأول من الطريق الذي يربط ولاية باتنة بالطريق السيار شرق غرب ببلدية جرمة على مسافة 22 كلم، شدد الوزير على القائمين بانجاز المشروع احترام الآجال المحددة للاستلام، مع مراعاة الجودة في الأشغال وقال ذات المسؤول أنه لا يمكن أن يتعدى استكمال المشروع السداسي الأول من السنة القادمة، محبذا لو يستلم في الثلاثي الأول من نفس السنة، وأصر على تدارك بعض النقائص المتعلقة باحترام المعايير المعمول بها، وأكد على ضرورة تداركها قبل نهاية مراحل الانجاز باعتبار أن الطريق سيشهد حركية كبيرة، ومتانة الانجاز من أهم ما يجب مراعاته، هذا ومن المنتظر أن يشمل الطريق بعد استكمال انجاز الشطرين 06 محولات كبرى على غرار الطريق الوطني رقم 03 بالطريق الوطني رقم 75 بباتنة، المطار، بئر الشهداء بولاية أم البواقي وأولاد خلوف بولاية ميلة وكذا محول الربط بالطريق السيار شرق غرب، للتواصل بين جميع الجهات التي تضم 03 ولايات منها 18 كلم بإقليم ولاية باتنة كمرحلة أولية إلى غاية استلام المشروع ومباشرة أشغال الشطر الثاني منه.كما وافق وزير الأشغال العمومية على مشروع انجاز نفق يربط القطب العمراني حملة بعاصمة الولاية، وذلك بهدف تخفيف الضغط على الطريق الوطني رقم 03 في شقه الرابط بين باتنة وعين التوتة، لما يشهده من اختناق مروري خصوصا أوقات الذروة، وما ينجر عنه من تأخر المواطنين الالتحاق بمناصب عملهم والتلاميذ بمدراسهم، خصوصا وان خط السكة الحديدية مار بالمنطقة.كما استغل كورابة فرصة تواجده بباتنة وخلال كلمة تلى فيها ما تم إقراره من مشاريع لفائدة ولاية باتنة، استنكر التدخل الأوروبي في الشأن الجزائري، رافضا في ذات السياق أي تدخل كان مهما كانت صفته باعتبار أن الوضع الراهن للبلاد مشكلة داخلية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله