infodirect corona

الخميس 02 أفريل 2020 -- 6:02

coronadirectalgerie

جزائريون يخرجون إلى الشارع تأييدا للانتخابات وتنديدا بالتدخل الأجنبي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

سليم.ف

تجمع أمس مئات الأشخاص في مسيرة سلمية بالعاصمة وولايات أخرى دعما للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر الجاري ورفضا للائحة البرلمان الأوروبي التي أدانت ما أسمته انتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر. وتجمع المتظاهرون الذين مثلوا العديد من فعاليات المجتمع المدني أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين الذي دعت إلى التظاهر، فيما قام عدد آخر بالسير ثم التجمع بساحة البريد المركزي معقل الحراك الشعبي منذ 22 فيفري الماضي. ورفع المتظاهرون شعارات تدعم إجراء الانتخابات الرئاسية وتؤيد الجيش.كما ترفض رفضا قاطعا التدخل الأجنبي منها البرلمان الأوروبي.وحمل المتظاهرون الأعلام الوطنية ولافتات عدة، عبرت عن دعمهم لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد في 12 ديسمبر الجاري.كما أعربوا عن وقفوهم إلى جانب المؤسسة العسكرية ضد «حملة التشويه التي تستهدفها من لوبيات داخلية مشبوهة تعمل لصالح أطراف أجنبية. ومن بين اللافتات المرفوعة في المظاهرات: «لا مكان للخونة في بلاد الشهداء»، «التدخل الأجنبي حطم الدول»، «12 ديسمبر موعد مع الجزائر«، «يا فرنسا أدي ولادك، الجزائر بلادنا ماشي بلادك»، «الشعب الجزائري سيد القرار.. واش دخلكم فينا».

وزير الاتصال حسان رابحي وسفير الصين بالجزائر سجلا حضورهما أمام مقر «لوجيتيا»

ومن أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين، شارك حسان رابحي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة في وقفة تنديد بلائحة البرلمان الأوروبي الأخيرة.ورد حسان رابحي على لائحة البرلمان الأوروبي، حول الأوضاع في الجزائر,حيث قال إن هذه اللائحة مجرد نهيق، ونعيق وعويل ذئاب، واصفا إياهم بالشرذمة الذين يسعون لخلق البلبلة والتشويش على الرئاسيات المقررة يوم 12 ديسمبر الجاري بالجزائر. وأضاف الناطق الرسمي للحكومة، أن المراد من هذه اللائحة، هو خلق الفوضى وضرب الاستقرار في الجزائر.كما أشار رابحي، إلى أن الجزائر لا تتدخل في شؤون الغير وبدورها لا تقبل أن يتدخل الغير في شؤونها الداخلية,وقال رابحي في هذا الصدد: »تبا لهؤلاء البرلمانين الأوروبيين الذين سعوا لإقرار هذه اللائحة, فهؤلاء أعمالهم رجس من عمل الشيطان، يزرعون الفتنة بين بني الإنسان، الجزائر عظيمة ويقف خلفها رجال عظماء». وأضاف في خضم حديثه :»نحن سعداء بأن يكون إلى جانبنا أصدقاء مثل الصين»، والجزائر محروسة وآمنة بفضل شعبها وجيشها والعديد من البلدان الصديقة».كما شهدت الوقفة مشاركة سفير جمهورية الصين بالجزائر «لي ليا نهي»، الذي صرح قائلا بأن بلاده ترفض أي تدخل من أي نوع في الشأن الداخلي للجزائر، وشدد على استمرار وقوف بكين إلى جانب الجزائر,حيث قال:»لا نريد أي تدخل من أي نوع في الشأن الداخلي للجزائر لأنه خط أحمر ,والصين ستواصل دعمها للجزائر وستستمر في الوقوف إلى جانبها».

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله