الأحد 08 ديسمبر 2019 -- 19:44

أساتذة الطور الابتدائي ينفذون تهديداتهم ويرفضون تأطير الاختبارات مع تجديد إضرابهم اليوم لثلاثة أيام للأسبوع التاسع على التوالي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

لقاء مرتقب بين تنسيقية أساتذة الطور الابتدائي ووزير التربية غدا

 سليم.ف

نفذ أساتذة الطور الابتدائي تهديداتهم أمس بمقاطعة تأطير اختبارات الفصل الأول بيداغوجيا و حتى إداريا بعدما منحت وزارة التربية مهلة إلى غاية الفاتح من شهر ديسمبر قصد تلبية مطالبهم التي سبق وتم رفعها للوصاية.وكانت التنسيقية للوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي قد دعت أمس الأول أولياء التلاميذ إلى عدم إرسال أبنائهم للمدارس طيلة فترة الاختبارات دعما لتأجيل الاختبارات إلى غاية تدخل وزير التربية للنظر في المطالب المرفوعة، محذرة من الحلول الترقيعية التي تنتهجها بعض المدارس لإعداد الاختبارات وتصحيحه من طرف المديرين أو أساتذة آخرين. وأكدت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي في بيان لها وجهته بالدرجة الأولى إلى أولياء التلاميذ بقرار مقاطعة اختبارات الفصل الأول بداية من يوم أمس، لعدم استفاء الشروط البيداغوجية، داعية أولياء التلاميذ إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدرسة دعما لتأجيل الاختبارات. كما أكدت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي مواصلة إضرابها الوطني بداية من اليوم في أسبوعه التاسع مع تنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام ملحقة وزارة التربية الوطنية بالرويسو، على أن يتم تأجيل تنظيم اختبارات الفصل الأول إلى غاية توفير الشروط البيداغوجية.وذلك نظرا لتجاهل الجهة الوصية للاضطرابات التي يشهدها قطاع التربية الوطنية، والذي نجم عنه تأخير سيرورة البرنامج الدراسي، ومراعاة لرفض أولياء التلاميذ للحلول الترقيعية، التي تنتهجها بعض المدارس لإعداد الاختبارات وتصحيحها من طرف المديرين أو أساتذة آخرين. وحذرت التنسيقية التزام وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد الصمت ورفضه فتح ملف الأساتذة بشكل جدي ,حيث طلب من مديريات التربية بتطبيق إجراءات تأديبية تخويفية اتجاه الأساتذة المضربين منها الطرد الفوري لكل أستاذ قاطع الاختبارات. ونقلت في هذا الصدد التنسيقية على تأكيد أساتذة الطور الابتدائي صمودهم إلى غاية تلبية مطالبهم المشروعة التي من المنتظر أن يعاد النظر إليها خلال لقاء مرتقب لممثلي التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي مع وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد غدا من أجل إيجاد مخرج للأزمة التي يدفع فيها التلاميذ وحده الثمن غاليا.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله