السبت 14 ديسمبر 2019 -- 15:15

ولايات الشرق الجزائري تغرق بسبب التقلبات الجوية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أحياء مغلوقة،سقوط أشجار و ارتفاع كبير في أمواج البحر

 سكيكدة تغرق و الجامعة تتحول إلى مسبح مفتوح 

تراكمت مياه الأمطار المتساقطة طيلة ليلة الأحد و صبيحة الاثنين  على مستوى مدينة سكيكدة  مثلما هو الحال بمرج الذيب وممرات 20 أوت 55 وحي الإخوة ساكر وعيسى بوكرمة

ح.بودينار

حيث تدخلت المصالح المختصة منذ ليلة أول أمس، لامتصاص المياه المتراكمة. وتواصت العملية صباح أمس، على مستوى حي الإخوة ساكر القديم، بعد أن وصل مستوى ارتفاع المياه إلى حوالي 40 سنتمترا، فيما ظلت المياه متجمعة على مستوى أجزاء من حي مرج الذيب وحي حمادي كرومة ،وشهد الطريق الرابط بين العربي وفلفلة ليلة حركة ازدحام كبيرة بعد أن ظلت العديد من المركبات عالقة لساعات، بسبب ارتفاع المياه على مستوى هذا المحور. وقد أبدى العديد من المواطنين استياء كبيرا للوضع الذي تعيشه الأحياء، التي أصبح الدخول إليها و الخروج منها صعب جدا بسبب المياه و الأوحال،كما ارتفعت أمواج البحر إلى حدود 7أمتار و سقطت بعض الأشجار بفعل قوة الرياح وكذا أعمدة الكهرباء ما أدى إلى انقطاع الكهرباء ،أما الجامعة فوجد الطلبة صعوبة كبيرة في الدخول إليها بعدما تحولت مداخلها إلى مسابح مفتوحة والمحير في الأمر، أنه بالرغم من أن المدينة عرفت فيضانات تسببت فيها الأمطار الطوفانية التي تساقط على سكيكدة منذ مدة ، وتم عقبها إقرار إجراءات من قبل السلطات العمومية لتفادي تكرار نفس السيناريو، إلا أن الوضع بقي على حاله ، فكلما تساقطت الأمطار على سكيكدة إلا ووجدت نفس الأحياء تقريبا نفسها محاصرة بالمياه المتراكمة بفعل انسداد البالوعات وعدم مطابقتها للمواصفات التقنية المطلوبة.

بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار

انهيار أجزاء من ابتدائيتين بسكيكدة و مزغيش

عاش نهار امس تلاميذ ابتدائيتي الغزالي وسط مدينة سكيكدة و سوق الثلاثاء بسيدي مزغيش حالة رعب كبيرة بعد انهيار أجزاء من جدران المدرستين المتهالكتين جراء تساقط كمية كبيرة من الامطار  ،حيث تهاوت الجدران و لحسن الحظ لم يصب التلاميذ بأي أذى،وعاشت الكثير من المؤسسات التربوية وضعية مزرية حيث اقتحمتها المياه ووصلت حتى الأقسام كما أن معظمها من دون زجاج نوافذ ما جعل التلاميذ يعانون البرد الشديد خاصة في ظل غياب التدفئة.وتحتاج الكثير من المدارس لعمليات ترميم من أجل إعادة الاعتبار لها وحماية المتمدرسين من الخطر.                                       ح.بودينار

فيما تسببت الأمطار في انهيار جسر الملاقي بالعنصر وعزل عدة بلديات بجبجل

رياح تتجاوز سرعتها الـ100 كلم في الساعة تخرّب البيوت وتتسبب في سقوط جرحى 

م . مسعود

عاkت مناطق واسعة من ولارية جيجل لتدخل أمس الثلاثاء في عزلة شبه تامة عن العالم الخارجي بعدما تسببت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على الولاية وكذا الرياح الهوجاء في سقوط العديد من المباني القديمة وإصابة بعض سكانها بجروح متفاوتة الخطورة ناهيك عن انقطاع كلي في شبكة الإتصالات والكهرباء بعدد معتبر من مناطق الولاية .فبعد أمطار يومي الجمعة والسبت والتي تسببت في خسائر مادية معتبرة وقطع لعدد من الطرقات الهامة عادت  التقلبات الجوية لتدخل سكان ولاية جيجل في عزلة حيث تسبب  المنخفض الجوي العنيف الذي ضرب الولاية ليلة الاثنين إلى الثلاثاء في انهيار جسر الملاقي الذي يربط بلديتي العنصر وبلهادف شرق عاصمة الولاية ما تسبب في عزل أجزاء واسعة من هذين البلديتين وكذا بعض المناطق ببلديات أولاد عسكر وأولاد يحي خدروش التي اعتاد سكانها الاعتماد على الطريق الولائي رقم 135 أ في التواصل مع بقية مناطق الولاية ، واضطر مئات الركاب والمسافرين لعودة أدراجهم صبيحة أمس بعدما تفاجأوا بانهيار الجسر المذكور الذي تم تشييده بطريقة تقليدية على أنقاض الجسر القديم الذي انهار خلال الشتاء الماضي ، كما تسببت الرياح الهوجاء التي صاحبت المنخفض الجوي المذكور والتي تجاوزت سرعتها المائة كلم في الساعة في تخريب العشرات من المنازل القديمة من  وخلع أسقفها وحتى تحطيم جدرانها الأمر الذي تسبب في إصابة عدة أشخاص بجروح ، وتحدثت مصادر موثوقة عن جرح  أربعة أشخاص ببلدية الجمعة بني حبيبي وثلاثة آخرين ببلدية العنصر بعدما أصيبوا بشظايا  الأسقف التي خلعتها الرياح ، كما تحدثت مصادر أخرى عن هلاك عدد من رؤوس الماشية ببلديات بلهادف  ، برج الطهر  وأولاد عسكر بعد انهيار الإسطبلات التي كانت تأويها . كما تسببت الرياح الهوجاء في تخريب المئات من البيوت البلاستيكية بعدة مناطق من جيجل وتحديدا بكل من القنار ، الأمير عبد القادر ، الجمعة بني حبيبي والطاهير ناهيك عن غمر المياه لهذه الأخير وتخريب المزروعات التي كانت بداخلها في الوقت الذي تسببت فيه هذه العاصفة غير المسبوقة في قطع التيار الكهربائي عن عدد كبير من التجمعات السكانية بعد سقوط عشرات الأعمدة الكهربائية  وتقطع الكثير من الأسلاك ناهيك عن قطع شبكة الأنثرنيث والهاتف بنوعية الثابت والنقال بأغلب مناطق الولاية وذلك في أسوأ عاصفة تشهدها جيجل منذ عقود  من الزمن .

  بسبب شدة الرياح وكذا الأمطار الطوفانية بجيجل 

توقف حركة الملاحة البحرية بميناء جن جن وغلق مطار الأشواط

تسببت الرياح الهوجاء التي هبت على ولاية جيجل في تعطل حركة الملاحة البحرية والجوية على مستوى كل من ميناء جنجن وكذا مطار الأشواط وهو ماغ أدخل الولاية 18 في ما يشبه العزلة الشاملة خصوصا بعد انقطاع العديد من الطرقات البرية التي تربط بلديات الولاية ببعضها البعض .وتسببت الرياح التي هبت على إقليم ولاية جيجل والتي وصفت بغير المسبوقة في توقف حركة الملاحة البحرية بميناء جنجن العالمي وتوقف نشاط شحن وتفريغ البضائع عبر أرصفة هذا الميناء بعدما بلغ علو الأمواج به أكثر من ثمانية أمتار الأمر الذي وضع سلامة السفن والبواخر التي كانت راسية بالميناء وكذا تلك التي كان من المفترض أن تغادره في خطر  .

 م . مسعود

سخر الآليات والمعدات المناسبة لفتح المسالك والطرقات

الجيش يتدخل لفتح طرقات ومساعدة مواطنين محاصرين بالثلوج

تدخلت مفارز الجيش الوطني الشعبي على مستوى عدة مناطق معزولة خلال ال48 ساعة الأخيرة لفتح الطرق وفك العزلة على المواطنين بتسخير الآليات والمعدات المناسبة لفتح العديد من المسالك والطرق الثانوية وهذا تبعا للتقلبات الجوية التي تشهدها الولايات الوسطى والشرقية وتساقط الثلوج.وحسب بيان وزارة الدفاع الوطني انه تنفيذا لتعليمات الفريق نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بالتدخل السريع للوحدات المرابطة في المناطق التي شهدت اضطرابات جوية و في إطار مهامها الإنسانية قامت مفارز من الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العسكري سيدي بلعباس بالناحية العسكرية الثانية بالتدخل على مستوى مناطق رجم دموش، سيدي شعيب، الضاية و واد السبع بالطريق الوطني رقم 13، ومفترق الطرق تلامكة و واد السبع باتجاه تيتين يحي وذلك بهدف فك العزلة عن هذه المناطق التي عرفت تساقطا كثيفا للثلوج أين قام أفراد الجيش الوطني الشعبي بفتح الطرقات المغلقة ومساعدة المواطنين العالقين في هذا الصدد تؤكد القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي عن استعداد وحداتها الدائم للتدخل وفك العزلة وتقديم الدعم والعون والتضامن مع المواطنين في جميع المناطق المتضررة من خلال تسخير الإمكانيات البشرية والمادية المناسبة.

عادل أمين

فيما تم فتحها في ظرف وجيز

التقلبات الجوية تصعب من استعمال بعض الطرقات بباتنة

شهدت ولاية باتنة خلال الـ 48 ساعة الأخيرة تواصلا لموجة البرد وانخفاض درجات الحرارة، التي صاحبتها أمطار وثلوج، سيما بالمرتفعات التي تزيد عن الـ 1000 متر، وهو ما صعب من حركة السير عبر عديد المحاور، بفعل الثلوج، الأمر الذي اضطر تدخل مصالح الحماية المدنية وكذا مصالح الدرك الوطني لتسهيل حركة السير عبر هذه النقاط وتجنب حوادث المرور، على غرار الطريق الوطني رقم 31 الرابط بين باتنة وأريس بالمكان المسمى عين الطين على مسافة 09 كلم، الطريق الوطني رقم 77 الرابط بين باتنة ومروانة بمرتفعات نافلة، الطريق الولائي رقم 172 الرابط بين بلدية اشمول واينوغيسن، والطريق الولائي رقم 54 ب الرابط بين دائرتي ثنية العابد وأريس بمنطقة ثنية البعلي على طول 08 كلم، حيث قدمت مصالح الحماية المدنية رفقة مصالح الأشغال العمومية يد المساعدة للمواطنين لتسهيل حركة المرور بها، وتم التمكن من فتح مختلف هذه المحاور التي كانت بها حركة المرور صعبة، إذ أنها لم تشهد انسدادا كبيرا، منذ بداية تساقط الثلوج، عدا الثقل المسجل بسبب كميات الثلوج، هذا ودعت المصالح المعنية من حماية مدنية ومصالح الدرك الوطني مستعملي الطريق إلى وجوب توخي الحيطة والحذر أثناء تنقلاتهم، وعدم الإفراط في السرعة وتجنب المناورات الخطيرة خلال سوء الأحوال الجوية التي قد تستمر إلى غاية الأيام القادمة، وفق نشرية لمصالح الأرصاد الجوية. جدير بالذكر أن ولاية باتنة لم تسجل بها أية حوادث مرور تذكر بسبب التقلبات الجوية، عدا حالتي تسمم بغاز أوكسيد الكربون لعائلتين متفرقتين، الأولى تتكون من أربعة أفراد، والثانية كذلك تم إسعافهم وتحويلهم إلى المؤسسة الصحية لتلقي الإسعافات اللازمة.

شوشان.ح

الأمطار و السيول تتسبب في إغراق عديد الأحياء و المنازل بقالمة

تسببت الأمطار و السيول الغزيرة المتساقطة على ولاية قالمة خلال ال24 ساعة الأخيرة في إغراق العديد من الأحياء و المنازل عبر إقليم ولاية قالمة ،بالإضافة إلى شل حركة المرور ،أين تدخلت وحدات الحماية المدنية نهار أمس ابتداء من الساعة إل 08 صباحا إلى غاية منتصف النهار ،خلال التقلبات الجوية التي شهدت تساقطا معتبرا للأمطار المصحوبة برعود، أين تدخل المركز المتقدم وسط بلدية قالمة لامتصاص المياه من داخل منازل، كما تدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية لخزارة لأجل إمتصاص المياه من داخل منازل، بقرية كاف سيدي إبراهيم 03 منازل،وتدخل الوحدة الثانوية حمام الدباغ على الساعة 09سا 47د صباحا وامتصاص مياه الأمطار تسربت بمدخل عمارة دون خسائر و داخل مركز البريد والمواصلات بلدية لخزارة حدود الساعة 11 سا 03د ، وفي نفس السياق تدخلت الوحدة الثانوية عين مخلوف على 11سا 45د صباحا من اجل امتصاص مياه الأمطار تسربت بمنزل بدون أن تخلف أي خسائر تذكر.

ل.عزالدين.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله