السبت 14 ديسمبر 2019 -- 16:59

وزارة الصناعة تقرر تجميد نشاط مصانع تركيب الهواتف الذكية بالجزائر القرار سيدخل حيز التنفيذ بداية من شهر  جانفي المقبل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 

قررت وزارة الصناعة والمناجم  بصورة رسمية تجميد نشاط مصانع تركيب الهواتف الذكية بالجزائر.وذلك حسبما كشفت عنه مصادر عليمة مؤكدة في نفس السياق أن وزارة الصناعة تأكدت بأن هذه المصانع لن تجلب أي فائدة للاقتصاد الوطني ما عدا استنزاف العملة الصعبة من الخزينة العمومية من أجل استيراد القطع الخاصة بتركيب هذه الهواتف التي تكلف خزينة الدولة تقريبا أكثر مما تكلف عملية استيرادها بشكل كامل وجاهز.وجاء هذا القرار بعد التقييم الشامل من قبل الوصاية لهذا النشاط، والذي أكدت جل التقارير بأنه لم يقدم أي قيمة مضافة للقطاع الصناعي وحسب الدراسة الخاصة التي قامت بها مصالح وزارة الصناعة حول هذا النشاط فإن هذه المصانع كبدت الخزينة العمومية خسائر بملايين الدولارات وسيدخل قرار وقف نشاط هذه المصانع حيز التنفيذ بداية من الفاتح من شهر جانفي المقبل، على أن يتم استيراد الهواتف الذكية مستقبلا كمنتوج نهائي بدلا من أجزاء  خاصة بالتركيب كما هو معمول به على مستوى العديد من المصانع على المستوى الوطني. كما سيخضع استيراد الهواتف الذكية مستقبلا للحقوق الجمركية المقدرة بـ30 بالمائة وأيضاً للرسم الإضافي الوقائي المؤقت والمقدر بـ60 بالمائة حسب قانون المالية الجديد .2020

 

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله