الخميس 21 نوفمبر 2019 -- 6:45

 الفنانة الكبيرة “جملية” ترحل  عن عمر يناهز 89 سنة تنحدر من منطقة عزازقة بتيزي وزو

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بوفاة الفنانة القبائلية الكبيرة عميدة الأغنية القبائلية الأصيلة صاحبة الصوت العذب الفنانة الكبيرة “جميلة” التي انطفأت شمعتها نهار أول أمس تفقد الساحة الفنية واحدة ممن صنعوا مجد الأغنية الامازيغية عن عمر يناهز الـ89 سنة . هذه الفنانة المعروفة فنيا بـالوسط الفني باسم “ناجميلة “ هي من مواليد سنة 1926 بقرية آث بوهيني ببلدية أعزازقة ، اسمها الحقيقي “جوهر باشن “. وُلدت عميدة الأغنية القبائلية ، جميلة في 2 مايو 1930 في آيت بوهيني في بلدية عزازقة 35 التي تبعد ب كم عن مدينة تيزي وزو .بدأت مسيرتها الفنية في عام 1949 ، أولاً كمضيفة على القناة الثانية للإذاعة الجزائرية ، ثم كمغنية.احتكت بالفنانة الكبيرة نا شابحة التي كانت سباقة في اكتشاف صوت وموهبة المرحومة جميلة فساعدتها على الظهور خاصة إذاعيا.وقامت بمحاولات غنائية في إحدى الحصص سنة 1951 لتظهر بذلك نجمة جديدة في الأغنية القبائلية و تبدأ مشوارها بنشاط إذاعي عبر حصة النساء الماكثات بالبيت، و أخرى للأطفال و .في عام 1953 ، بدأت الفنانة جميلة في الكتابة و الغناء، حيث أدت أغاني لقيت نجاحا كبيرا كأغنية “ابحري” و “سيوضاس اسلام” ، كما غنت الفنانة للقضية الجزائرية في أغنية “ثامورث نالجزاير أيا عساس نالجامع”. و بعد الاستقلال و في المجال المسرحي أدت أدوارا مختلفة في أعمال تلفزيونية و إذاعية و سينمائية في أفلام قصيرة كمسلسل” شهرة” و فيلم “ريح الأوراس” ، و العقيد “سي بلعيد”، حافلة الأحلام ، ليلى وأخواتها وآمال تلفزيونية مع الفنان القدير محمد حلمي من خلال تأسيس القناة الإذاعية الثانية الناطقة باللغة الامازيغية الناطقة بالقبائلية  التي كان يرأسها فتح الله بن حسين  . لم تتخلف الفنانة “جميلة جوهرة باشان” عن المساهمة الفنية في ثورة تحرير الجزائر مع العديد من الفنانيين القبائليين  منذ 1 نوفمبر 1954. ساهمت الفنانة “جميلة جوهرة باشان” في ترسيخ من خلال مشاركتها في جولات فنية داخل الجزائر و خارجها كما شاركت الفنانة “جميلة جوهرة باشان” ابتداء من سنة 1962م كممثلة  في أدوار عديدة ضمن أفلام جزائرية رفقة العديد من الفنانين القبائليين وقد تم أمس تشييع جثمان الفقيدة في مقبرة دلي إبراهيم في الجزائر العاصمة. إن لله و إن إليه راجعون . رحم الله الفقيدة و اسكنها فسيح جنانه.

 

خليل سعاد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله