infodirect corona

الإثنين 30 مارس 2020 -- 19:48

coronadirectalgerie

حملات تضامنية وأشخاص يريدون التكفل بعلاجه بالخارج بعد تطرق الجريدة إلى قضية الرضيع الذي قامت والدته بقطع بعض أجزائه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

حورية فارح

لقيت قضية الطفل الرضيع (م.ب) صاحب الـ 4 أشهر الذي قامت والدته بقطع بعض أجزائه والمتواجد حاليا بمستشفى البوني تعاطفا وتضامنا كبيرين من طرف العائلات العنابية بصفة خاصة والمواطنين بصفة عامة إلى جانب القيام بحملات فايسبوكية للتضامن مع هذا الرضيع وهذا بعد ما تطرقت الجريدة للموضوع وألفت الضوء على تفاصيل الحادثة كما أن بعض المواطنين والمواطنات توجهوا إلى المستشفى للإطمئنان على حالته والتي هي مستقرة بحسب التقارير الطبية إلا أنه لا يسمح لهم برؤيتهم مع تواجد الأمن بالمستشفى حيث يسمح لوالده فقط الدخول إلى الغرفة المتواجدة بها ولكن الأمر قد تعدى كل التوقعات فهناك أعداد هائلة من المواطنين والعائلات توافدت للاطمئنان على الرضيع لإعطائهم بعض اللوازم التي يحتاجها على غرار الحليب والحفاظات وكذا المناديل المبللة وغيرها من الاحتياجات و حتى الملابس وكما هناك أطراف أو حتى عائلات قامت بوضع مناشير عبر مواقع التواصل الإجتماعي من أجل معرفة الإجراءات اللازمة للتكفل بعلاج هذا الطفل الرضيع قبل ضياع مستقبله من خلال سفرة إلى الخارج لإيجاد الحلول العلاجية أو عمليات التجميل وستكون المصاريف على عاتق تلك العائلات ومنها إحدى العائلات من الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا تريد مساعدة هذا الرضيع والتكفل بعلاجه وبينما هناك أطراف أخرى قد تداولت خبر وفاة ذلك الرضيع بمستشفى البوني ليلة أول أمس عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي ولمعرفة الخبر الصحيح اتصلنا بالمستشفى وقد أكدت مصادر أن الطفل مازال حيا يرزق وصحته في استقرار وهذا في الوقت الذي لا تزال أمه متواجدة بمستشفى الأمراض العصبية والعقلية أبو بكر الرازي لتلقي العلاج بعد إصابتها بنوبة عصبية ودخولها في حالة جنون بعد الحادثة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله