السبت 14 ديسمبر 2019 -- 16:56

شاب يحاول وضع حد لحياته بعد صدور حكم قضائي في حقه بجيجل  وسط توالي عمليات  الإنتحار بإقليم الولاية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 م . مسعود

أجهض مواطنون وكذا عناصر من الحماية المدنية عملية  انتحار جديدة بعاصمة ولاية جيجل بطلها شاب في العقد الثالث حاول وضع حد لحياته بعد إدانته بالسجن النافذ في قضية سبق وأن حوكم بموجبها غيابيا .وعاش حي لعقابي بمدينة جيجل أول أمس أجواء من الرعب حين حاول شاب ثلاثيني وضع حد لحياته من خلال اعتلاله لبناية سكنية والتهديد برمي نفسه الى الأرض من علو شاهق وذلك مباشرة بعد صدور حكم قضائي في حقه ، وخلفت هذه الحادثة حالة استنفار وسط عناصر الحماية المدنية وحتى مواطني الحي الذي شهد هذه الحادثة حيث سمحت مجهودات هؤلاء بإقناع الشاب بالعدول عن قرار الانتحار ومن ثمة إنزاله إلى الأرض وسط أجواء من التوتر والخوف لتعود إلى الأذهان سيناريوهات محاولات الإنتحار التي شهدتها مناطق عدة من جيجل خلال الفترة الماضية والتي كان أبطالها في الغالب شبان من مختلف الأعمار ممن ذاقت بهم السبل ودفعتهم إلى التفكير في وضع حد لحياتهم بهذه الطريقة المقززة . هذا وجاءت محاولة الإنتحار التي شهدها حي لعقابي نهاية الأسبوع في سياق مسلسل جديد من عمليات الإنتحار التي شهدتها ولاية جيجل خلال  الأسبوع الماضي حيث وضع ثلاثة أشخاص حدا لحياتهم وفي مقدمتهم تلميذة ثانوية كانت قد رمت بنفسها من شرفة مسكنها العائلي بحي أولاد عيسى بمدينة جيجل إضافة إلى شابين  آخرين أقدما على الإنتحار بمدينة الميلية بعدما شنق أحدهما نفسه بحبل قرب القاعة المتعددة الرياضات فيما رمى الثاني بنفسه من الطابق الخامس لبناية سكنية ، ما جعل الكثيرين يتساءلون عن سر توالي عمليات الإنتحار بين شبان عاصمة الكورنيش ومن المسؤول عن هكذا حوادث في ظل تهرب كل الأطراف من تحمل مسؤولياتها في التصدي لهذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع الجيجلي والتي تعكس حالة القنوط واليأس التي تعيشها شرائح واسعة من هذا الأخير وتحديدا شريحة الشباب.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله