السبت 14 ديسمبر 2019 -- 16:58

المقصيون من السكن الاجتماعي ببلدية سريانة  يطالبون بتدخل الوالي فيما انتظروا هذه الحصة لإنهاء معاناتهم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

طالب عشرات المقصيين من السكن الاجتماعي حصة 146 وحدة سكنية، تم الإفصاح عنها مؤخرا ببلدية سريانة، الجهات المعنية وعلى رأسهم والي ولاية باتنة، التدخل العاجل، وإنصافهم في هذه الحصة التي حسبهم لطالما انتظروها لإنهاء معاناتهم مع أزمة السكن

شوشان.ح

معلقين عليها آمالا كبيرة، تلاشت مع تلك الأسماء حسبهم الواردة، والتي ليس لها أحقية وأولوية الاستفادة، متهمين في ذلك اللجنة المشرفة على دراسة الملفات وإعداد القائمة، التي تبنت أسلوبا غير عادل وغير منطقي، ولم يتم إنصافهم فيها رغم أن هناك من المقصيين الذين أودعوا ملفات طلب السكن منذ 1993، غير أنهم لم يدرجوا ضمن القائمة في مقابل منحها لمواطنين أودعوا ملفاتهم حديثا إذ لم يمض عليها خمس سنوات حتى، هذا واتهم المقصيون من السكن الذين وجهوا طلبا وتظلما لرئيس البلدية وكذا والي الولاية أصابع الاتهام للجنة المشرفة على دراسة الملفات وإعداد التحقيقات الميدانية في ملفات طالبي السكن، واكتفت ببعض الأشخاص فقط دون نزاهة في الموضوع الذي يتطلب تدقيقا وتفاصيل لإنصاف مستحقي هذه السكنات الفعليين، هذا وطالب المقصيون الجهات المعنية بقبول قائمة المستفيدين المطعون في شخصهم من طرف غالبية سكان المنطقة وإعادة التحقيق مجددا في ملفاتهم، كما طالب المقصيون بإنشاء وتشكيل لجنة ولائية مستقلة تكون غير تابعة لبلدية سريانة لإعادة دراسة ملفات المستفيدين، وجاءت هذه المطالب من طرف المقصيين، بعد فقدانهم الأمل في قضية الطعون التي غالبا ما يتم طمسها، ولا يعلم عنها أي إجراء، وهو حال السكنات الاجتماعية الموزعة منذ عدة شهور بمدينة باتنة، قدمت خلالها مئات الطعون، في أشخاص وتجاوزات لم يتم بعد الكشف عنها، في الوقت الذي ينتظر فيه المستفيدون منها استلام المفاتيح.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله