الجمعة 22 نوفمبر 2019 -- 16:57

التراث القسنطيني يصنع الحدث في الطبعة الـ11 للمهرجان الوطني للشعر النسوي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تميز افتتاح الطبعة الـ11 للمهرجان الوطني للشعر النسوي أول أمس بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة بعرض شعري موسيقي رائع بعنوان «بين البارح و اليوم» و ذلك تثمينا للتاريخ و التراث الموسيقي للمدينة التي تستضيف هذه التظاهرة الثقافية، و قد استمتع عشاق الشعر الذي حضروا حفل افتتاح طبعة 2019 للمهرجان الوطني للشعر النسوي بهذا العرض «بين البارح و اليوم» الذي أبرز من خلال الشعر التراث اللامادي لمدينة قسنطينة وذلك على وقع مقاطع موسيقية غنائية أداها ببراعة الفنانون عباس ريغي و احمد بن خلاف و فلة فرقاني بالإضافة إلى عبد الجليل أخروف، و في مشهد صنعه ممثلون ير تدون الأزياء التقليدية و يصورون عادات راسخة في المجتمع المحلي كان العرض بمثابة شاهد على الحضارات المتعاقبة على الجزائر من خلال ما ذكره مؤلف الإلقاء الشعري شوقي ريغي، بعد ذلك تم تكريم الشعراء علي منشاوي من مصر و حسان رعد من لبنان و عبد الفاتح غربي من الجزائر نظير إسهاماتهم في مسارات الشاعرات نسيمة بوصلاح  من الجزائر و نور حيدر من لبنان و صبير قسامة، و يشارك في الطبعة الـ11 للمهرجان الوطني للشعر النسوي الذي اختير له شعار «من رحم الصخر يولد الشعر» و التي تختتم غدا أربعون شاعرة قدمن من عديد مناطق البلاد بالإضافة إلى أخريات من تونس و المغرب و مصر  و لبنان و السودان و فلسطين و الإمارات العربية المتحدة، و بالإضافة إلى القراءات الشعرية و الحفلات الموسيقية و المحاضرات المبرمجة بالمقهى الثقافي «حليمة تواتي» لدار الثقافة مالك حداد ستنظم لفائدة المدعوات لهذه الطبعة جولة سياحية إلى الموقع الأثري تيديس، تجدر الإشارة إلى أنه تطبيقا لتوصيات الطبعة السابقة فإن النسخة الـ11 للمهرجان الوطني للشعر النسوي يولي حيزا كبيرا للجانب الأكاديمي من خلال برمجة أربع محاضرات تتناول الأدب و الشعر النسوي.

 

مايا.س

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله