الإثنين 14 أكتوبر 2019 -- 15:19

لجنة من المفتشية العامة للمالية تواصل تحقيقاتها بشأن ملفات الفساد في مشروع طريق جيجل / العلمة تنقلت إلى عدة مواقع كما استمعت إلى عدة مسؤولين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

استمعت اللجنة التابعة للمفتشية العامة للمالية والتي حلت بولاية جيجل قبل نحو 48 ساعة في إطار التحقيق في أسباب تأخر مشروع الطريق السريع الذي سيربط ولاية جيجل بالطريق السيار شرق غرب انطلاقا من منطقة العلمة بولاية سطيف إلى عدة أطراف على علاقة بهذا المشروع الذي يسير بسرعة السلحفاة في ظل الحديث عن مخالفات بالجملة تكون قد ارتكبتها شركات ومؤسسات كثيرة به خصوصا تلك التابعة لرجل الأعمال الموقوف علي حدّاد . وأكدت مصادر مسؤولة أمس بأن اللجنة المذكورة زارت ومنذ حلولها بجيجل عدة ورشات بمنفذ الطريق السريع جنجن / العلمة ، كما استمعت إلى عدة مسؤولين ومهندسين وكذا مسؤولي بعض الورشات خصوصا تلك التي تديرها شركات المناولة التابعة لرجل الأعمال علي حدّاد الذي سبق وأن وجهت له التهمة في عرقلة هذا المشروع من خلال عدم قدرته على الوفاء بالتزاماته كما حدث في عدة مشاريع تدير الشركات التابعة له في صورة ملعب تيزي وزو الذي استهلك أغلفة مالية خيالية دون أن يسلم بعد .وأكدت ذات المصادر بأن اللجنة المذكورة وعلاوة على استماعها لعدة مسؤولين طلبت عدة وثائق ومستندات تخص عملية تمويل المشروع وكذا اقتناء بعض المواد التي تدخل في انجاز هذا المشروع وذلك في إشارة واضحة إلى احتمال وجود تلاعبات وتضخيم في الفواتير والأموال التي صرفت على هذا المشروع الذي لم ينجز منه سوى النزر القليل ولازال بعيدا جدا عن مرحلة التسليم بدليل عجز القائمين عليه على تسليم ولو كيلومتر واحد من أصل ال110 كلم التي يمتد عليها هذا الطريق بما فيها المقطع الممتد بين ميناء جنجن وبلدية تاكسنة والذي كان من المفترض أن يسلم نهاية العام الماضي قبل أن تطلب الجهات المنجزة مهلة سنة لتسليمه غير أنها قد لا تفي بتعهداتها مرة أخرى رغم تأكيدها على أن هذا المقطع سيكون عمليا قبل نهاية العام الجاري .

  م.مسعود

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله