الإثنين 14 أكتوبر 2019 -- 15:23

اتساع دائرة المصابين بداء الحصبة ومصالح الصحة تعترف بتجاوز حاجز الـ550 حالة جيجل / فيما يتواصل مسلسل الإصابات بداء التهاب السحايا بشرق الولاية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاد هاجس الأمراض الوبائية والمتنقلة ليلقي بظلاله وبقوة على سكان جيجل في ظل تواصل مسلسل الإصابات بداء التهاب السحايا على مستوى الجهة الشرقية من الولاية واعتراف مصالح الصحة بتجاوز عدد المصابين بداء الحصبة على مستوى إقليم عاصمة الكورنيش حاجز الـ550 مصابا .

م.مسعود 

وكشف المتحدث باسم مديرية الصحة بجيجل في تصريحات صحفية أمس عن تجاوز عدد الإصابات المتعلقة بداء الحصبة أو « البوحمرون» على مستوى إقليم الولاية حاجز الـ550 حالة منها نحو 25 حالة سبق وأن أكدها معهد باستور ، وأكد المتحدث بأن الإصابات المذكورة موزعة على عدد كبير من بلديات الولاية يما الداخلية منها الأمر الذي ينذر بالأسوأ سيما في ظل عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة والإنتشار الكبير لهذا المرض بين الأطفال دون الـ11 من العمر بالدرجة الأولى ما يبقى مستوى الحذر لدى الجهات الصحية عند الدرجة الحمراء إلى إشعار آخر وفي سياق ذي صلة بهاجس الأمراض الوبائية والموسمية الذي عاد ليلقي بظلاله على سكان ولاية جيجل تحدثت مصادر موثوقة أمس عن تزايد عدد المصابين بمرض التهاب السحايا بالجهة الشرقية من جيجل خلال الساعات الأخيرة وتجاوز حاجز الـ40 حالة مؤكدة نقل أصحابها إلى مستشفى بشير منتوري بالميلية وأكدت هذه المصادر وجود مالايقل عن 23 طفلا من بين مجموع المصابين الذين تمت معاينتهم من قبل المصالح الإستشفائية الأمر الذي يفسر القلق الكبير للأولياء من انتشار هذا المرض بشكل كبير وغير متوقع على مستوى بعض مناطق الجهة الشرقية من جيجل في ظل تقارير سابقة كانت قد ربطت بين هذه الإصابات والإنتشار الكبير لبعض أنواع «البعوض» الناقل لعدة أمراض وعدم تحرك الجهات الصحية وكذا مكاتب حفظ الصحة ببعض البلديات للقضاء على هذا الأخير قبل انتشاره بهذه الكثافة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله