coronadirectalgerie

الإثنين 13 جويلية 2020 -- 20:52

إطلاق حملة لغرس 43 مليون شجرة اليوم إعادة بعث برنامج «السد الأخضر»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

سليم.ف

أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري شريف عوماري أن برنامج التشجير «السد الاخضر» الذي تم إطلاقه في السبعينيات بالجزائر سيتم إعادة بعثه و ذلك بدعم من القدرات العلمية و الابتكار التي تزخر بها بلادنا. و اوضح الوزير في كلمته خلال ورشة وطنية حول مشاريع البحث في قطاع الغابات التي لها أثار اجتماعية واقتصادية على سكان الريف من تنظيم المعهد الوطني للأبحاث الغابية إن «الهدف اليوم، عشية إطلاق البرنامج الوطني للتشجير، يتمثل في إعادة بعث السد الأخضر مع جميع الابتكارات و القدرات العلمية التي تتوفر عليها بلادنا». و دعا عوماري في هذا الصدد جميع الفاعلين المؤسساتيين و الأكاديميين الحاضرين في الورشة والمشاركين في البرنامج الوطني للتشجير الذي سيتم إطلاقه اليوم الفاتح أكتوبر إلى توحيد جهودهم في إطار مقاربة متعددة التخصصات. كما أشار إلى ضرورة إشراك المجال العلمي في اختيار أنواع النباتات و الفضاءات الملائمة لكل نوع مع الأخذ بعين الاعتبار بالظاهرة العالمية لآثار التغيرات المناخية. و يتعلق الأمر حسب الوزير «بإعادة بعث مشروع السد الأخضر بشكل ذكي و مبتكر عبر مقاربة متعددة القطاعات و التخصصات من خلال إشراك جميع المتدخلين».داعيا الحضور إلى إعطاء هذا البرنامج طابعا مواطنيا مدمجا ومستديما. كما أكد عوماري على أهمية استعمال الوسائل الحديثة من اجل إنجاح هذا البرنامج على المدى الطويل على غرار أنظمة الري الجديدة و المكننة و الهندسة الريفية و التكنولوجيا الحيوية في المشاتل و الجينية النباتية و مختلف الأنظمة المبتكرة. و أضاف انه «مع عدد الإطارات العلمية التي تزخر بهم البلاد فان الجزائر تتوفر على الإمكانيات من اجل إعادة بعث هذا المشروع مع رؤية إستراتيجية».مضيفا أن وزارته «تعتمد على الابتكار» من خلال «بحث علمي مفيد» للمجال الاجتماعي و الاقتصادي للبلاد.للتذكير أن الحكومة قد شرعت خلال الأسبوع الفارط في مخطط وطني للمناخ من اجل مواجهة أثار التغيرات المناخية على الطبيعة و صحة الإنسان و الإنتاج الحيواني و النباتي. تجدر الإشارة إلى أن فرقا مختلطة بين الهيئات والجامعات قد أشارت خلال هذه الورشة إلى عشرة مشاريع قد تحظى بالتمويل. وتتعلق هذه المشاريع بالتنويع النباتي من اجل التشجير و استعمال المبيدات المحترمة للبيئة لمكافحة الأمراض النباتية وكذا لدراسة أثار التغيرات المناخية على الغطاء النباتي وكذا تحديث المشاتل. و سيتم في هذا الصدد غرس ما لا يقل عن 43 مليون شجرة عبر التراب الوطني في إطار الحملة الوطنية للتشجير التي ستنطلق اليوم. و أوضح المدير العام للغابات علي محمودي أن 25 مليون نبتة وشجيرة ستخصص للمرحلة الأولى من العملية أما الباقي أي 17 مليون شجيرة فسيتم غرسها تدريجيا خلال الحملة التي ستمتد إلى غاية شهر مارس 2020.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله