الإثنين 14 أكتوبر 2019 -- 15:20

قايد صالح: «واجهنا مؤامرة كانت تهدف إلى تدمير الجزائر بإستراتيجية محكمة» قال إن القيادة العليا للجيش تبنت الخطاب الواضح والصريح منذ بداية الأزمة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

  سليم.ف

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، أمس في كلمة ألقاها خلال زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست أن القيادة العليا للجيش تبنت منذ بداية الأزمة الخطاب الواضح والصريح النابع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل وحرصت على تبليغ مواقفها الثابتة للرأي العام الوطني كلما أتيحت لها الفرصة.وأضاف الفريق أحمد قايد صالح أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قررت من موقع مسؤوليتها التاريخية مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة.مضيفا أن الجيش الوطني الشعبي أدرك منذ بداية الأزمة أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر و شعبها و كشف عن خيوطها و حيثياتها في الوقت المناسب.وتابع رئيس أركان الجيش كلامه قائلا:»تعهدنا أمام الله والوطن على مرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ووفينا بالعهد».وأضاف الفريق أحمد قايد صالح :»وضعنا إستراتيجية محكمة تم تنفيذها على مراحل وفقا لما يخوله لنا الدستور والقانون إذ واجهنا هذه المؤامرة الخطيرة التي كانت تهدف إلى تدمير الجزائر«.وأردف نائب وزير الدفاع الوطني قائلا:»انتهجنا ونحن نخاطب المواطنين المخلصين الأوفياء من أبناء هذا الوطن الغالي الخطاب الواضح أي الخطاب الصريح الذي علمتنا إياه الثورة التحريرية المجيدة,فكل خطاباتنا تنبع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل ويسودها الثبات على صدق التوجه الذي ما فتئت تحرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على تبليغه كلما أتيحت الفرصة إلى الرأي العام الوطني على وجه التحديد فالتف الشعب برمته حول جيشه ووقف معه وقفة رجل واحد وقفة يطبعها التضافر والتضامن والفهم المشترك لما يجري في البلاد وقفة سيشهد لها التاريخ.والحمد لله لقد حافظنا معا على مؤسسات الدولة وعلى سيرها الحسن، هذه المؤسسات التي تمكنت من تحقيق في ظرف وجيز نتائج معتبرة ساهمت في طمأنة الشعب وخلق نوع من الثقة بين الشعب وجيشه».

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله