الأحد 22 سبتمبر 2019 -- 21:52

اغتصبوها وعذبوها لمدة 3 أيام قبل أن يقوموا برميها عنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تعرضت فتاة قاصر لعملية اغتصاب وتعذيب على يد ثلاثة شبان نهاية الأسبوع المنصرم بمدينة عنابة قبل أن يقوموا برميها لتلجأ بعدها لمصالح الأمن الذين فتحوا تحقيقا في القضية.كشف مصدر عليم لـ «آخر ساعة» أن فتاة تبلغ من العمر 17 عاما تعرضت للاغتصاب والتعذيب على مدار ثلاثة أيام على يد ثلاثة شبان ببيت فوضوي يتواجد على مستوى حي «بوحديد» غرب مدينة عنابة، حيث أوضح المصدر بأن الشبان الثلاث كانوا يتداولون على اغتصاب الفتاة القاصر ويتفننون في تعذيبها ولما رأوها وصلت إلى حالة متقدمة من الإنهاك قاموا بـ «التخلص» منها من خلال رميها فلم تجد الفتاة من ملجأ لها سوى التوجه إلى مقر مديرية الأمن لولاية عنابة وذلك في حدود الساعة السابعة صباحا من يوم السبت، ليستنجد أفراد الأمن مباشرة بمصالح الحماية المدنية الذين قاموا بنقلها على جناح السرعة إلى مستشفى «ابن رشد» من أجل تلقي الإسعافات اللازمة نظرا للحالة الصحية الصعبة التي كانت عليها، قبل أن تفتح مصالح الأمن تحقيقا في القضية وهو ما مكنها من الحصول على المعلومات اللازمة المتعلقة بالمشتبه فيهم ويتعلق الأمر بكل من «فلوسة»، «بليطش» بالإضافة إلى شريك ثالث، أما الفتاة فتبين بأنها تقطن بولاية سوق أهراس أن يعمل والدها في جهاز الدرك الوطني وذلك بعد سنوات عملها بولاية عنابة التي اختارت الفتاة الفرار من العائلة نحوها لأسباب ما تزال مجهولة، هذا وإلى غاية كتابة هذه الأسطر ما تزال مصالح الأمن تسعى لتوقيف المشتبه فيهم الذين أعادوا إلى الواجهة قضية التفشي الكبير لمظاهر الإجرام في السهل الغربي لمدينة عنابة وخصوصا في الحي الفوضوي الذي أصبح مخبأ للدراجات المسروقة وترويج المخدرات وغيرها من الممارسات الإجرامية الأخرى التي تحتم على مصالح الأمن الحادي عشر نفض الغبار عنها وتجفيف منابع الإجرام.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله