الأحد 22 سبتمبر 2019 -- 21:11

بولنوار يرجع  ارتفاع أسعار الموز إلى زيادة الطلب  فيما توقع انخفاض الأسعار نهاية شهر سبتمبر 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أوضح رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الطاهر بولنوار، أن إرتفاع أسعار الموز إلى حد يصل لنحو 500 دينار في بعض الولايات، يعود إلى زيادة الطلب عليه بشكل كبير، وقلة المنتوج بسبب عدم استيراده بكميات كبيرة خلال فصل الصيف لأنه مادة سريعة التلف.وعن توقعاته بشأن وقت عودة الأسعار إلى طبيعتها في المناطق التي تشهد إرتفاعا كبيرا، أوضح بولنوار، أن الأسعار ستستقر كما هي عليه الآن ولن تشهد ارتفاعا أكثر، لتشهد نزولا بين نهاية سبتمبر وبداية أكتوبر خصوصا وأن حجم الاستيراد سيرتفع.وقال بولنوار، في تصريح لسبق برس، أن فصل الصيف هو موسم الحفلات والأعراس، والمخيمات الصيفية ومختلف المناسبات، وخلالها يزداد الطلب بشكل الكبير على الفواكه من بينها مادة الموز، لا يمكن القول أن سعر الموز وصل إلى حد جنوني لأن متوسطه بين 300 دينار إلى 320 دينار على المستوى الوطني، وفي أعلى الدرجات يترواح بين 450 إلى 500 دينار لكن ذلك يقتصر على بعض المناطق فقط،وأضاف في ذات الصدد: «إضافة إلى ذلك فخلال فصل الصيف المستوردون يقومون بتخفيض نسبة الاستيراد لأنه يتلف سريعا، وهو ما يعني نذرته، لذلك يمكن القول أن الإرتفاع له علاقة بقانون الطلب والعرض». وبخصوص بعض المناطق التي تشهد ارتفاعا غير معقول في سعر الموز على غرار العاصمة، لم يستبعد رئيس رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، لجوء بعض الموزعين ممن يمتلكون مخزونا كبيرا للمضاربة بالأسعار استغلالا لهذه الظروف، خصوصا وأنها تزامنت مع عيد الأضحى المبارك الذي تزداد فيه أسعار مختلف المواد الفلاحية.

ص. ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله