السبت 21 سبتمبر 2019 -- 8:54

«استقلالية القضاء ليست امتيازا ممنوحًا للقاضي بل مسؤولية مفروضة» وزير العدل «بلقاسم زغماتي» يوجه رسالة قوية للقضاة :

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شدد وزير العدل حافظ الأختام «بلقاسم زغماتي» على ضرورة عدم خضوع القضاة للتأثيرات الخارجية في إصدار الأحكام ومحاربة الفساد.مرافعا على استقلالية القضاء قائلا « أنها لا تعني منح الحرية للقاضي بل هي مسؤولية تلزمه الحياد كما لا تفرض عليه الانعزال عن المجتمع».  داعيا القضاة إلى الالتزام بالتحفظ والتقيد بالسلوكيات الأخلاقية المتزنة التي توجبها خصوصية هذه المهنة. وأكد «بلقسام زغماتي « على هامش تنصيب رئيس مجلس قضاء وهران منور عنتر والنائب العام محمد رقاز أمس الإثنين على أن إستقلالية القضاء ليست امتيازاه ممنوحًا للقاضي بل مسؤولية مفروضة عليه تلزمه أن يقضي بين الناس في حقوقهم وحرياتهم بكل ضمير وحياد على أساس القانون والأدلة المعروضة عليه دون تأثير خارجي ليؤكد قائلا « غير أن هذه الاستقلالية لا تعني أبدا إنعزال القاضي عن المجتمع ذلك لأنه إذا كان الواجب يفرض على القاضي الاستقلالية عن الضغوط الخارجية فنفس الواجب يلزمه بعدم الاستقلالية عن المجتمع ولا الانسحاب الكلي من الحياة العامة». معتبرا في كلمة قوية موجهة للقضاة أن القضاء سلطة مستقلة غرضها ومهمتها تطبيق القانون حماية للمجتمع وحقوق الأفراد وحرياتهم. كما دعا إلى أداء مهامهم بكل استقلالية مشيرًا إلى أن القانون الأساسي للقضاء ومدونة أخلاقيات المهنة توفر مجتمعة المناعة الكاملة للقاضي أثناء ممارسة وظائفه القضائية وتؤمن له الاستقلالية المادية والمعنوية كي يظل مرتهنا بضميره وللقانون فحسب. وقال إن القضاء بحياده وهدوئه مؤهل لحماية المجتمع وحفظ تماسكه وضمان حقوق المواطنين وحرياتهم في ظل القانون.

  عادل أمين

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله