الخميس 22 أوت 2019 -- 10:48

سكان «الكور» يطالبون بالتسريع في وتيرة أشغال إعادة تهيئة عماراتهم تماطل الجهات المسؤولة حال دون انتهاء عملية الترميم المنطلقة قبل قرابة السنتين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد سبتي

أثارت سياسة التماطل المنتهجة من طرف القائمين على أشغال إعادة تهيئة عمارات ساحة الثورة إمتعاض سكان الحيّ الذين طالبوا الجهات المعنية بضرورة الدفع بوتيرة الأشغال علما وأن هذه الأخيرة قد انطلقت منذ حوالي 24 شهرا مما جعل سكان «الكور» بعنابة يستغربون ويتساءلون عن سبب تأخر أشغال الترميم التي أخذت فترة طويلة منذ انطلاقها سنة 2017 وهو ما أثار استياء المواطنين الذين اشتكوا سياسة التماطل المتبناة من قبل الجهات المسؤولة على المشروع في وقت شهدت فيه بعض الأحياء المجاورة عمليات مماثلة وانتهت أشغال إعادة التهيئة فيها بعد فترات وجيزة لم تتجاوز الستّة أشهر لا أكثر، وفي سياق متصل فقد أبدى سكان حي ساحة الثورة بعنابة تذمّرهم الشديد من هذا المشكل وكشفوا خلال حديثهم لـ»آخر ساعة» عن النتائج السلبية المسجّلة جرّاء تأخر الأشغال، حيث تطرّقوا إلى عمليّات السرقة التي تعرّض لها البعض من المواطنون قبل أشهر حين استغلّ مجموعة من اللصوص الحواجز الأمنية والسلالم المخصّصة للعمال واستعملوها من أجل التسلّق والدخول إلى المنازل عبر الشرفات بغرض السرقة قبل أن يتم القبض عليهم من طرف قوات الشرطة، سيما وأن العديد من السكان قد راحوا ضحية تلك العمليات وأشاروا بأصابع الاتهام إلى الجهات المسؤولة على أشغال الترميم وإعادة التهيئة التي طالت عماراتهم المتواجدة على مستوى حي ساحة الثورة، ومن جهة ثانية فقد تساءل المواطنون عن المدّة التي ستستغرقها العملية التي طال أمدها كون السلطات المحلية قد شرعت في أشغال إعادة تهيئة واجهات العمارات منذ مدّة تقارب السّنتين، حين قامت بتوفير الوسائل الضرورية من سلالم وحواجز أمنية إضافة إلى الوسائل البشرية القائمة على الأشغال غير أن هذه الأخيرة لم تنتهي إلى حدّ الساعة، مما تسبب في حالة سخط يشوبها نوع من الإستغراب والتساؤلات داخل قلوب مواطني قلب بونة الذين لم يتلقّوا توضيحات حول أسباب التأخرات، مطالبين من جهتهم الجهات المعنية بضرورة الدفع بوتيرة الأشغال والتسريع في عملية إعادة التهيئة والترميم.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله