الخميس 22 أوت 2019 -- 9:24

الخضر” أمام حتمية الانتصار لمواصلة المشوار الجزائر – غينيا (اليوم على 20:00 سا)

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يحتضن ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة سهرة اليوم لقاء الدور الثمن نهائي من كأس افريقيا 2019 الجارية بمصر، بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره الكيني، حيث تعتبر المباراة مصيرية بما أنها مباراة خروج المغلوب، وهو ما يجعل من المباراة في غاية الأهمية والصعوبة، هذا ويتواجد المنتخب الوطني الجزائري في حال معنوية جيدة، غير أن تعرض لضغط كبير في الآونة الأخيرة لاسيما من الإعلاميين والتقنيين الذين زادوا عليه الحمل بترشيحه كأول منتخب قادر على التتويج بكاس افريقيا 2019، وذلك بعد المستوى الكبير الذي ظهر به رفقاء محمد فارس في الدور الأول والفوز بالعلامة الكاملة نتيجة وأداء، هذا كما يواجه المنتخب الوطني الجزائري شبح التفوق التاريخي للمنتخب الغيني عليه، الامر الذي تطلب من المدرب الوطني جمال بلماضي خلال تحضيره لهذه المباراة تركيزا كبيرا على الجانب النفسي، حيث عمل بشكل كبير على اقناع لاعبيه بضرورة اخذ المباراة بمحمل الجد، وعدم التراخي أو التهاون كما حذر بشدة من مغبة الوقوع في فخ الغرور، الى جانب عمله كذلك في الأيام الماضية على شد انتباه لاعبيه وثنيهم عن التفكير في تعاقداتهم مع اندية أخرى بيعدا عن منافسة كأس افريقيا، وفي المقابل يسعى اشبال المدرب البلجيكي بول بوت لاحداث المفاجأة ومباغتة اشبال المدرب بلماضي ولما لا تكرار سيناريو المغرب الذي أقصي بشكل مفاجئي سهرة اول أمس على يد منتخب البينين، حيث يرغب المنتخب الغيني في الاستثمار في حجم الضغط الذي فرض على الخضر، واستغلاله لصالحه اليوم من أجل احداث المفاجأة لاسيما وأن منتخب غينيا الاستوائية قد حقق هدفه الذي جاء من أجله وهو بلوغ الدور الثمن نهائي، ما يعني أن أية إضافات ستكون مرحبا بها وبدون أي ضغط.

تعداد الخضر يكتمل بعودة براهيمي وكل الخيارات متاحة امام بلماضي

شارك ياسين براهيمي نجم نجم نادي بورتو السابق، في جزء من التدريبات الجماعية أول أمس، استعدادا لمواجهة غينيا المقررة اليوم في الدور الثمن نهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية، ومع ذلك تبقى فرص لحاق براهيمي بمباراة غينيا ضعيفة للغاية، في ظل خضوعه لبرنامج علاجي بعد إصابته في كاحل القدم التي أبعدته عن مباراة تنزانيا الأخيرة في دور المجموعات بالبطولة، وشارك براهيمي في جانب من المران الجماعي الذي شهد فقرات تكتيكية بجانب بعض التدريبات الترفيهية، وعقد جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر، جلسة مع لاعبيه قبل بداية الحصة التدريبية وطالبهم بالتركيز الشديد وغلق صفحة الدور الأول، خاصة أن المباراة لن تكون سهلة بعد الدخول في مرحلة خروج المغلوب، هذا ومن المنتظر أن يكون تعداد الخضر جاهزا ومكتملا تحسبا لمباراة اليوم الامر الذي سيخدم بلماضي كثيرا، وهو الذي يبحث عن الفوز والتسجيل بأسرع وقت لقتل المباراة، ومنع تكرار السيناريو المغربي، حيث يسعى بلماضي مع اشباله للتسجيل والفوز في الوقت الرسمي وعدم السماح بالمرور الى الوقت الإضافي.

بلماضي: لن ندخل لقاء غينيا بثقة زائدة واللقاء سيكون بمثابة نهائي مصغر

أكد مدرب الخضر جمال بلماضي بأن مرحلة دور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية كانت بمثابة بطولة مصغرة، انتهت بنجاح بعد حصد العلامة الكاملة ولكن المرحلة القادمة ستكون أشبه بلقاءات الكؤوس والنهائيات، وأوضح بلماضي أمس في المؤتمر الصحفي الخاص بالحديث عن لقاء غينيا بأن التعامل النفسي مع المباريات سيكون مختلفا، وعن خروج منتخب المغرب أمام بنين، قال: “الأمر هزني بشدة، من المؤلم أن يغادر مدرب أو فريق البطولة بسبب خطأ فردي والأمر لفت انتباهنا بالطبع ونسعى للفوز على غينيا”، وأوضح مدرب المنتخب العنابي السابق بأن مباراة غينيا أشبه باللقاء الفاصل كما أن تاريخ المنتخب الغيني يقف ضد الجزائر وبالتالي على المنتخب الجزائري أن يحقق الفوز وتصحيح المسار، وقال: “والدي لم يؤثر فقط على مساري كلاعب بل وحتى في حياته الإنسانية بشكل عام”، وأشار بلماضي إلى أنه يسعى لتكرار تجربته مع قطر التي فاز خلالها بلقب كأس الخليج وفاز على السعودية بعد غياب طويل موضحا أن الشعور يبدأ مختلفا بعض الشيء مع الجزائر ولكنه يسعى لتكرار نفس الإنجازات، وأوضح أنه كان حزينا بسبب الخروج من الدور الاول بالنسخة الماضية مؤكدا أن حصد العلامة الكاملة أمر رائع ومحفز ويمنحه شعورا بضرورة التمسك بالحكمة، وأشار إلى أن خروج المغرب يعتبر جرس إنذار له موضحا أنه استعد للمباراة بجدية وفي حالة الهزيمة سيكون الأمر متعلقا بقوة غينيا وليس لخطأ في الإعداد، وأشار إلى أن المديح الذي تلقاه المنتخب الجزائري في الدور الاول لن يجعل الفريق يدخل المباراة بثقة زائدة خاصة أن الفريق مطالب بالتواضع فعلى اللاعبين ألا يشعروا بأنهم يطيرون في السماء.

عطال: علينا ان نأخذ الدرس من مباراة المغرب وبينين

أكد يوسف عطال مدافع نادي نيس والمنتخب الوطني الجزائري صعوبة مباراة غينيا المقررة سهرة اليوم في دور ربع نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها مصر، وقال عطال أمس خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “غينيا ليس منتخبا صغيرا بل يملك لاعبين مميزين، ولديه قدرات كبيرة، لكننا سنسعى للفوز والتأهل”، ولن ندخل في ثوب المنتخب المغرور”، وأشار لاعب بارادو السابق إلى أنه لم يتابع مباراة المغرب وبنين أمس الاول، سوى لفترة بسيطة بسبب انشغاله مع المنتخب بالتحضيرات، معتبرا أن هزيمة أسود الأطلس في ثمن النهائي، تعطي جرس إنذار للجميع، وأكد عطال بأن المنتخب الجزائري قادر على عبور عقبة غينيا، بشرط التعامل بحذر مع اللقاء، وكان الخضر قد تصدروا ترتيب المجموعة الثالثة، بعد 3 انتصارات متتالية على كينيا والسنغال وتنزانيا، ما جعلهم ضمن أبرز المرشحين للتتويج باللقب القاري.

بول بوت: علينا إعطاء 200 بالمئة من مستوانا لتجاوز الجزائر

قال المدرب البلجيكي لمنتخب غينيا بول بوت، بأن منتخبه يملك القدرة على تجاوز نظيره الجزائري سهرة اليوم في الدور الثمن النهائي من بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، وأوضح مدرب فريق اتحاد العاصمة السابق في مؤتمر صحفي أمس قبل المباراة: “تابعت مباريات الجزائر الماضية في الدور الاول، ونحن قدمنا مواجهات قوية، لكننا افتقدنا القدرة على التسجيل”، وتابع: “لا يفصل في تصنيف الفيفا بين الجزائر وغينيا، سوى مركز واحد، لكن البطولة تعطي واقعا مختلفا، لأن الجزائر ظهرت بصورة قوية ورائعة”، وعن جمال بلماضي مدرب الخضر، قال بوت: “بلماضي يقوم بعمل رائع، وأهنئهم على ما قدموه في الدور الأول، يحب أن نلعب بـ 200 بالمئة من مستوانا لعبور الجزائر”، وأكد مدرب منتخب بوركينافاسو السابق بأن فوز بنين على المغرب سهرة أول أمس بركلات الترجيح في دور الثمن النهائي سيكون ملهما له ولمنتخبه بلا شك، لكنه له طريقة خاصة في تحفيز لاعبيه، بغض النظر عن مفاجأة بنين، وحول نقاط قوة وضعف الجزائر، رد المدرب ساخرا: “لا أملك حقيبة تكتيكية لتوزيعها على الإعلام”، وأكد بوت بأنه سيحاول إيقاف الهجوم الجزائري، خاصة عبر التعامل مع الكرات العالية.

تراوري: بينين اعطتنا دفعا معنويا قويا بإقصائها للمغرب
أكد إبراهيما تراوري لاعب منتخب غينيا أمس في مؤتمر صحفي يسبق لقاء منتخب بلاده مع الجزائر اليوم في اطار الدور الثمن نهائي بأن اللقاء سيكون قويا جدا وصعبا على فريقه امام منتخب جزائري قوي ومرشح اول للفوز بالبطولة، ومع ذلك، أوضح المتحدث بأن فرص منتخب بلاده غينيا تبقى قائمة، لاسيما بعد المفاجأة الكبيرة التي كام بطلها منتخب بنين في بطولة كأس الأمم الأفريقية بإقصائه للمنتخب المغربي القوي والذي كان مرشحا أيضا لبلوغ النهائي، حيث قال: “اقصاء بينين للمغرب أمر رائع يعطي الثقة للفرق الصغيرة وغير المرشحة في البطولة مثل منتخب غينيا”، وأكد تراوري أن غياب نابي كيتا لاعب وسط ميدان نادي ليفربول الإنجليزي يعد ضربة قوية لمنتخب غينيا لأنه نجم كبير قادر على إحداث الفارق، وأضاف أنه وزملاؤه لم يفكروا في المكافآت التي رصدتها الحكومة  الغينية لتحفيز اللاعبين بقدر تفكيرهم في ضرورة تشريف الوان البلاد والتريكز على كيفية الفوز على الجزائر والعبور الى الربع نهائي.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله