الجمعة 18 أكتوبر 2019 -- 15:54

عباطشة في مواجهة أول احتجاج بالمركزية النقابية معارضوه بالاتحاد الولائي للعاصمة نددوا بظروف انتخابه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 سليم.ف

يواجه خليفة سيدي السعيد على رئاسة المركزية النقابية أول ضغوط عمالية تندد بظروف انتخابه أقبل أيام أين احتجوا أمام مقره بالعاصمة. ونظم أمس الاتحاد الولائي لولاية الجزائر للاتحاد العام للعمال الجزائريين، وقفة احتجاجية أمام مقره بالعاصمة، ضد انتخاب سليم لعباطشة كأمين العام للنقابة. وانضم عشرات المنخرطين في الاتحاد على المقر للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية للتنديد بظروف انتخاب الأمين العام الجديد للمركزية النقابية خلال المؤتمر الثالث عشر للتنظيم النقابي.علما أن الاتحاد المحلي للعاصمة قاطع أشغال المؤتمر و لعباطشة تمت تزكيته أمينا عاما جديدا للاتحاد العام للعمال الجزائريين الجمعة الماضية في أشغال المؤتمر 13 للاتحاد التي شهدت مشاركة أزيد من 500 مندوب يمثلون هياكل الاتحاد عبر الولايات، من بينهم ممثلون عن الفدراليات الوطنية لمختلف القطاعات المهنية. وعل ما يبدو فان الأمين العام الجديد للاتحاد العام للعمال الجزائريين وضع في الحسبان معارضة مناوئين له حيث استبق في تصريح له قائلا أن الاتحاد يؤمن بالتعددية النقابية وسيسعى إلى ترقية العمل النقابي والدفاع عن مصالح العمال وتحسين ظروف العمل.موضحا لباطشة في كلمة له خلال اختتام أشغال المؤتمر 13 للاتحاد الذي انعقد على مدى يومين بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، أن الاتحاد «يؤمن بالتعددية النقابية وسيسعى على الدوام إلى الانخراط في كل مسعى يهدف إلى ترقية العمل النقابي والدفاع عن مصالح العمال والحفاظ على مناصب الشغل وتحسين ظروف العمل والمهن». وأضاف ذات المسؤول أن الإتحاد «جازم في قناعته بأن الحوار هو السبيل الأوحد والأنجع مع كل الشركاء سواء في المؤسسات أو مع الحكومة أو مع المنظمات والمتعاملين الآخرين»، وأنه « متفتح على كل المقترحات دون تحفظ ودون شروط مسبقة». وأشار لباطشة إلى أن الاتحاد سيقوي دائرة منخرطيه ومناصريه.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله