الإثنين 23 سبتمبر 2019 -- 11:27

قرابة 30 «حراق» ينطلقون من سواحل عنابة باتجاه إيطاليا مخاوف في الدولة الأوروبية من تأثر قطاع السياحة بذلك

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وليد هري

عادت ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر القوارب تقليدية الصنع بقوة في الأسابيع الأخيرة بالسواحل الشرقية وخصوصا سواحل ولاية عنابة التي سجلت في الساعات الماضية انطلاق العديد من «رحلات الموت» باتجاه الضفة الشمالية من البحر الأبيض المتوسط وتحديدا جزيرة سردينيا الإيطالية وذلك بعد أن توقفت شبه كليا منذ بداية الحراك الشعبي يوم 22 فيفري، هذا وقد وصل إلى جزيرة سردينيا بين ليلة الثلاثاء وصبيحة الأربعاء 27 مهاجرا غير شرعي على متن قوارب تقليدية، حيث وصل في البداية قارب على متنه ثلاثة «حراقة» وتم رصده قبالة ساحل منطقة «تولادا» تم نقلهم جميعا إلى الميناء وبعد أن أجريت لهم الفحوصات الطبية وعمليات تحديد الهوية تم اقتيادهم إلى مركز استقبال منستير وفي الساعة الرابعة والنصف صباحا بتوقيت الجزائر اعترض الحرس الإيطالي قاربا على متنه 12 مهاجرا غير شرعي من الجزائر نزلوا على شاطئ «بورتو بينو« في بلدية «سانتانا أريسي« وتم نقلهم أيضا إلى مركز الاستقبال في منستير، ثم توالت بعدها القوارب التي أثارت امتعاض السلطات المحلية بجزيرة سردينيا وحرك الأحزاب اليمينية في صورة جورجيا ميلوني زعيمة حزب «إخوة إيطاليا« المناهضة لتدفق المهاجرين التي تطرقت إلى قضية إمكانية تأثير تدفق المهاجرين غير الشرعيين على قطاع السياحة، لكون «الحراقة» ينزلون في بعض الشواطئ التي تشهد تواجدا كبير للسياح الأجانب.

عودة تدفق قوارب الموت إلى الضفة الأخرى من المتوسط

الدرك الإيطالي يوقف 12 حراقا جزائريا في سردينيا

عادت في الآونة الأخيرة قوارب الموت تتدفق على السواحل الإيطالية بعد أشهر من تراجع وصول أفواج الحراقة الجزائريين انطلاقا من شواطئ الولايات الساحلية كعنابة والطارف نحو الأرخبيل السرديني . وفي هذا الصدد أعلنت مصادر إعلامية إيطالية نقلا عن جهات أمنية عن رسو جديد لمجموعة مهاجرين على سواحل سولتشيس في جزيرة سردينيا. وأضافت المصادر ذاتها أنه عند فجر أمس الأربعاء على طول شاطئ بورتو بينو في بلدية سانت آنا آريسي رصد عناصر الدرك (كاربنييري) من قوة سان جوفاني سويرجو الملتزمة بخدمة الدورية والإشراف على مناطق الشاطئ ذات التدفق السياحي الكبير12 مهاجرًا يزعمون حمل الجنسية الجزائرية جميعهم من الذكور والبالغين وفي صحة جيدة. وذكرت المصادر أنه وصل إلى الموقع على الفور قوة من مركز شرطة كاربونيا ورجال مركز» تيولادا» حيث تم وقف المهاجرين وبعد الانتهاء من الإجراءات الشكلية الأولى تم اقتيادهم إلى مركز استقبال المنستير حيث يتم إنهاء عمليات تحديد هويتهم.وقبل يوم تمكن قارب تقليدي الصنع كان على متنه 6 حراقة جزائريين يرجح أنهم ينحدرون من مدينة عنابة من الوصول إلى جزيرة سردينيا الإيطالية حيث تم نقلهم من قبل مصالح الدرك الإيطالي إلى مراكز إيواء المهاجرين غير الشرعيين القريب في منطقة (موناستير)   .

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله