الإثنين 23 سبتمبر 2019 -- 11:21

مستثمرون بسيدي عمار يشتكون العراقيل البيروقراطية ويطالبون الوالي بالتدخل مشروع حظيرة ألعاب وتسلية يوفر 120 منصب شغل عالق منذ خمس سنوات 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وجه المستثمرون الخواص ببلدية سيدي عمار ، انتقادات لمدير أملاك الدولة ومدير الصناعة والمناجم بولاية عنابة بسبب العراقيل البيروقراطية وغلق الاستثمار في بلدية سيدي عمار ناهيك عن منح المشاريع لمستثمرين دون آخرين رغم استيفاء ملفاتهم جميع الشروط

صالح. ب

كما طالبوا السلطات العليا و السلطات الولائية في مقدمتهم والي الولاية توفيق مزهود بالتدخل الجدي لوضع حد نهائي لهذه التصرفات البيروقراطية والإجراءات غير القانونية وغير المجدية التي توضع في طريقهم من أجل التوقف عن استثماراتهم.كما أكد مستثمر ببلدية سيدي عمار حول مشروع استثماري متعلق بإنجاز مركز تجاري متعدد الخدمات الكائن بسيدي عمار مركز ويتمثل في إنجاز حظيرة تسلية وألعاب،أن مدير أملاك الدولة تنصل من مسؤولياته وقام بإرساله إلى مدير الصناعة والمناجم هذا الأخير رفض منحهم عقد الملكية رغم أن ملفهم عالق منذ سنة 2014 ،كما أن هذا المشروع سيخدم البلدية كثيرا و يوفر قرابة 120 منصب شغل للشباب البطال. كما يهدف أيضا لامتصاص اليد العاملة البطالة وخلق نشاطات ذات فائدة اقتصادية وتنموية تعود بالنفع على المنطقة ،لكن لحد الساعة حسب ما أكده محدثنا فإن العراقيل البيروقراطية حالت دون تجسيده على أرض الواقع وليبقى الاستثمار ببلدية سيدي عمار مغلقا إلى إشعار آخر بسبب تصرفات هكذا مسؤولين .هذا وقد جدد المستثمر بمنطقة النشاط ببلدية سيدي عمار، نداءه للسلطات العليا ،من أجل التدخل العاجل بهدف تجسيد مشروعه الاستثماري المتمثل في حظيرة تسلية وألعاب الذي يواجه عراقيل بيروقراطية حالت دون تحقيقه.كما ذكر المشتكي في حديثه لآخر ساعة أنه وجّه عدة رسائل للجهات الوصية ومنذ 5 سنوات، من أجل التحقيق في ملفه العالق إلى حد الآن. مشيرا إلى أنه استفاد من قطعة أرض كائنة بسيدي عمار مركز رقم 2470 في 18 نوفمبر 2018 من أجل الاستثمار، طبقا للقرار الصادر عن لجنة الدائرة إلا أنه ولحد الساعة، ما يزال يعاني تماطل وتعسف أصحاب القرار،في منحه عقد الملكية. حيث لم يتمكن من وضع اليد على القطعة الأرضية والشروع في الاستثماروفي رسالة وجهها للقاضي الأول في البلاد مؤخرا، ذكر بأنه لم يستفد من الدخول في الانتفاع بها، ولا تجسيد مشروعه، رغم عديد الشكاوى التي وجهها لمختلف الجهات المعنية.وحسب المتحدث، فإن البيروقراطية والمحسوبية، حالت دون الحصول على القطعة لمباشرة نشاطه الاستثماري كما يأمل أن يجد نداءه هذه المرة آذانا صاغية من أجل تجسيد المشروع الذي سيفتح أفاقا واعدة ببلدية سيدي عمار، من بين أهدافه تشغيل أبناء المنطقة النائية، إلا أنه وعلى حد ذكره، تعرض لعدة مضايقات من طرف الجهات المعنية.حيث أن مصالح أملاك الدولة ترسله إلى مديرية الصناعة والمناجم وهذه ترسله إلى تلك وظل المستثمر في طريق الذهاب والإياب دون أن يحظى بأي رد حول مسألة عقد الامتياز،التي بات الشغل الشاغل للمستثمرين ببلدية سيدي عمار ، الذين تشاركوا نسبيا في نفس مشكل تأخر منح عقد الامتياز، لأسباب بيروقراطية بحتة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله