الأحد 21 جويلية 2019 -- 23:20

الداخلية ترخص لسيدي السعيد بعقد مؤتمره الوطني يحاول المناورة بحشد تأييد النقابيين لتزكيته

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

رخصت وزارة الداخلية والجماعات المحلية عبر مديرية التنظيم والشؤون العامة لولاية الجزائر بعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي للأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد يومي 21 و22 جوان الجاري.وسيكون عقد المؤتمر على الأرجح في مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين، بساحة أول ماي.ويحاول رئيس المركزية النقابية سيدي السعيد إلى حشد النقابيين من أجل تزكيته دون المرور بمؤتمر وطني، حيث راسل الاتحادات الولائية للمركزية النقابية، الاتحادات المحلية والفروع النقابية عبر مختلف الولايات، لحضور الاجتماع المقرر يوم الخميس، بمقر المركزية أو مقر المعهد الوطني للدراسات والبحوث النقابية بالعاشور. وتحرك خصومه لفضح ما يخطط له النقابي المتربع على عرش الإتحاد لأكثر من 25 سنة. وعمد نقابيون من الاتحاد العام للعمال الجزائريين بتلمسان، إلى غلق المقر بجدار من الأجور احتجاجا على قرارات سيدي السعيد. ويعيش سيدي السعيد أحلك أيامه ليس على مستوى المركزية النقابية علما أن المناوئين له يجددون احتجاجاتهم أسبوعيا أمام مقر المركزية بساحة أول ماي من أجل الضغط أكثر عليه. ويشدد المحتجون على ضرورة طرد سيدي السعيد المحسوب على رموز نظام بوتفليقة،وتورطه في التلاعب بمصير العمال لفائدة رجال المال والحكومة. وتشارك عدة فدراليات انشقت عن القيادة المركزية، حيث يردد المحتجون جملة من الشعارات منها «جيبوه جيبوه السعيد جيبوه»، «ترحل يعني..ترحل» ،«سيدي السعيد لا يمثلنا».ويتساءل الكثير من الجزائريين عن عدم استدعاء رئيس المركزية للعدالة، وهو المتهم في نظر العمال بالتواطؤ مع رجال المال، ناهيك عن كونه أحد المقربين من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى الذي يقبع في سجن الحراش بعد إيداعه الحبس المؤقت بعد مثوله أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا للرد على تهم فساد من بينها منح امتيازات دون وجه حق.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله