الإثنين 19 أوت 2019 -- 8:00

15 رجل أعمال فقط يحتكرون قطاع التجارة والخدمات بالجزائر  رئيسة كنفدرالية أرباب العمل من جيجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكدت رئيسة كنفدرالية أرباب العمل سعيدة نغزة أمس من ولاية جيجل على ضرورة وضع حد لإحتكار رجال الأعمال الكبار لقطاعي التجارة والخدمات بالجزائر وفتح المجال أمام المؤسسات والشركات الصغيرة لأخذ حصتها في السوق الوطنية بما يضمن تحرير القطاعين المذكورين بشكل كلي ومنح  فرص متساوية للجميع دون محاباة أو إقصاء .

 م.مسعود

وأكدت رئيسة كنفدرالية أرباب العمل على هامش الملتقى التكويني  الجهوي الذي احتضنه فندق دار العز  بجيجل والموجه لفائدة 35 مؤسسة صغيرة تنحدر من عدة ولايات بشرق البلاد على ضرورة تحرير قطاع التجارة والخدمات من قبضة رجال الأعمال الذين  احتكروا هذا الأخير لعدة سنوات مؤكدة بأن هذا القطاع الهام والحساس يسيطر عليه ومنذ فترة طويلة 15 من رجال الأعمال النافذين بالجزائر واصفة هذا الأمر بالمعيب والمشين خصوصا وأنه الأمر يتعلق ببلد كبير كالجزائر ومن المستحيل أن يقع قطاع حساس بهذا الحجم في قبضة « كمشة» من رجال الأعمال الذين فرضوا منطقهم على الجميع تقول المتحدثة التي ضربت مثالا على ذلك برجل الأعمال  طحكوت  الذي تسبب توقيفه في إطار التحقيقات الجارية حول ملفات الفساد  في تعطيل خدمات النقل الجامعي بعدة ولايات بعدما أضرب عماله الأمر الذي تسبب كما تقول في منع آلاف الطلبة من الوصول إلى مختلف الجامعات . وفي سياق حديثها عن الإحتكار المضروب على قطاع التجارة بالجزائر وضرورة تحريره من قبضة رجال الأعمال النافذين أكدت رئيسة كنفدرالية أرباب العمل على ضرورة فسح المجال أمام المؤسسات والشركات الصغيرة التي تم تكوينها من قبل الشباب من أجل المساهمة في كسر هذا الإحتكار وخلق الثروة وبالمرة توفير مناصب شغل دائمة أضحى الشباب في حاجة ماسة إليها في ظل مستويات البطالة القياسية المسجلة وسط هذه الشريحة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله