الأحد 25 أوت 2019 -- 14:40

أويحيى يمثل اليوم أمام قاضي التحقيق للمحكمة العليا سيمثلون للمرة الأولى رفقة 55 متهما من بينهم سلال ووزراء سابقون في قضايا فساد

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يمثل اليوم الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا للمرة الأولى كمتهم في قضايا فساد.ويمثل أويحيى رفقة وزير الأشغال العمومية السابق ومدير حملة بوتفليقة، عبد الغني زعلان بناء على الاستدعاء الذي أصدرته المحكمة العليا. وجاء استدعاء أويحيى للمثول أمام القضاء مجددا عقب التحقيق الابتدائي الذي شرعت فيه محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة في قضية رجل الأعمال محيي الدين طحكوت رفقة 56 شخصا متورطين في وقائع ذات طابع جزائي. وأمر وكيل الجمهورية بإيداع 19 متهما بالحبس المؤقت، و7 متهمين تحت نظام الرقابة القضائية، وأفرج عن 19 آخرين. فيما أحال ملفات 9 أشخاص آخرين بينهم رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر.وسبق أن مثل أويحيى أكثر من مرة أمام النيابة العامة لمجلس قضاء العاصمة مع وزراء سابقين في قضايا «فساد» خلال فترة حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. ويواجه الوزير الأول السابق ومدير حملة بوتفليقة تهما تتعلق بالفساد، بينها منح امتيازات غير مشروعة، وتبديد أموال عمومية، وإساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير على نحو يخرق القوانين والتنظيمات.وينتظر أن تصدر المحكمة العليا أوامر قضائية برفع الحصانة والتمييز القضائي عن أويحيى ومسؤولين آخرين. ومنذ عام 1995،شغل أويحيى رئاسة الحكومة خمس مرات، كان آخرها بين أوت 2017 ومارس 2019، قبل أن يستقيل في مارس 2019، على خلفية الحراك الشعبي. وأصدر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد أمرا قضائيا يقضي بإيداع رجل الأعمال المعروف محي الدين طحكوت وشقيقه ونجله السجن المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش. ويعرف رجل الأعمال محي الدين طحكوت بأنه من المقربين من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ويملك عددا كبيرا من المشاريع أبرزها مصنع تركيب سيارات «سيما موتورز» باعتباره ممثل شركة «هيونداي» الكورية الجنوبية للسيارات في الجزائر، إضافة إلى امتلاكه قناة تلفزيونية.وجاء ذلك بعد استجوابه لأول مرة في 30 أفريل الماضي في قضايا تبديد المال العام وامتيازات غير مشروعة رفقة محمد لوكال وزير المالية الحالي والحاكم السابق للمصرف المركزي. وبالإضافة إلى «أويحيى» و»زعلان» من المنتظر أن يمثل أمام قاضي التحقيق للمحكمة العليا العديد من المسؤولين وعددهم بالتحديد 12 هم الوزير الأول السابق عبد المالك سلال والوزير الأول وكل من الوزراء السابقين عمار تو ، بوجمعة طلعي، كريم جودي ، عمارة بن يونس، عمار غول، عبد القادر بوعزقي، عبد السلام بوشوارب، والوالي السابق للعاصمة عبد القادر زوخ، والوالي الحالي لولاية البيض محمد جمال خنفر. وقد تم بالفعل الاستماع هذه الشخصيات في نهاية شهر ماي من قبل النائب العام لمحكمة سيدي امحمد الذي أحال ملفاتهم إلى المحكمة العليا. وحسب مصادرنا فإن الدعاوى القضائية ضد الشخصيات العشرة  مرتبطة كذلك بالتحقيق المفتوح حول رجل الأعمال علي حداد. المتواجد رهن الحبس المؤقت منذ نهاية مارس وتتم متابعته في العديد من القضايا المتعلقة بالعقود العمومية والأراضي.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله