الإثنين 19 أوت 2019 -- 8:02

تحقيقات بعدة بلديات بجيجل حول ملفات تخص صفقات وعمليات توظيف مشبوهة فيما تواصل غلق مقر بلدية برج الطهر لليوم الثالث على التوالي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكدت مصادر عليمة « لـ آخر ساعة» أمس فتح تحقيقات معمقة حول بعض الملفات بعدة بلديات بولاية جيجل وذلك تحت إشراف الجهات الأمنية والقضائية وذلك في سياق مخلفات الحراك الشعبي الذي أطاح بالكثير من الرؤوس وكذا ما ترتب عنه من تسريبات بخصوص ملفات الفساد التي نجمت عن عشريتين من التسيير العشوائي والريعي لمقدرات البلاد.

 م.مسعود

وأكدت المصادر التي أوردت الخبر بأن جملة من التحقيقات قد فتحت على مستوى عدة بلديات من ولاية جيجل وتخص ملفات عديدة يعود بعضها إلى بداية الألفية الحالية ، وتخص هذه التحقيقات التوظيف وكذا طريقة إنفاق بعض الموارد المالية خلال العهدتين الإنتخابيتين الماضيتين والتي حامت بشأنها بعض الشبهات ، كما أكدت هذه المصادر بأن مسؤولين كبار في لجان الصفقات وكذا أميار سابقين وحاليين تم استدعاؤهم للتحقيقات الجارية التي تشرف عليها المصالح الأمنية والقضائية علما وأن موظفين من مختلف الإدارات العمومية بجيجل سبق وأن أقاموا وقفتين احتجاجيتين أمام مقر الولاية خلال الأيام الماضية طالبوا من خلالهما بضرورة حماية الموظفين من المتابعات القضائية التي بوشرت في حق بعضهم بدعوى تورطهم في قضايا فساد وصفقات مشبوهة عبر عدد من الإدارات ، كما تجدر الإشارة إلى أن قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني بجيجل كان قد اعترف في ندوة صحفية سابقة بوجود تحقيقات مع عدد من المنتخبين بخصوص تجاوزات تكون قد حصلت في عهدهم ببعض بلديات الولاية دون أن يذكر هؤلاء بالإسم وذلك حين سئل المعني عن حقيقة حجز المصالح الأمنية لجوازات سفر بعض المستثمرين المحليين في إطار التحقيقات المتواصلة في قضايا الفساد. وجاءت هذه الأخبار بالتوازي مع الإحتجاجات التي تعرفها عدة بلديات من ولاية جيجل على خلفية تعطل مسار التنمية بهذه الأخيرة وكذا الإنسداد المتواصل ببعض المجالس على غرار بلدية برج الطهر التي أقدم مواطنوها أمس على غلق مقرها الإداري مجددا ولليوم الثالث على التوالي من أجل المطالبة بتدخل والي الولاية لإنهاء الإنسداد الحاصل وسط المجلس الشعبي البلدي لهذه الأخيرة والعمل على استئناف المشاريع المجمّدة بهذه البلدية بما يضمن تحسين الحياة اليومية لمواطنيها الذين يعيشون تحت رحمة هذا الإنسداد منذ أكثر من عشرة أشهر .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله