الأحد 20 أكتوبر 2019 -- 0:28

«ذاهبون إلى مصر للعودة بالتاج القاري» المدرب الوطني جمال بلماضي في ندوة صحفية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج.نجيب

شدد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، جمال بلماضي على ضرورة وضع الثقة في لاعبي «الخضر» لتشريف الجزائر، موضحا انه سيسافر الى مصر للمشاركة في نهائيات كأس امم افريقيا بطموحات عالية من أجل تحقيق اللقب الذي غاب لسنوات عن الجزائر. وانتقد بلماضي خلال الندوة الصحفية التي عقدها صبيحة أمس بالمركز التقني لتحضير المنتخب الوطنية بسيدي موسى بالعاصمة، التفكير السلبي الذي ساد المنتخب الوطني خلال السنوات الاخيرة، ومشاركاتها الماضية في الكان، حيث غابت الثقة المطلوبة. وأكد بلماضي أنه قرر تغيير تفكير اللاعبين، من المشاركة من أجل المشاركة الى اللعب للتنافس على اللقب، وذلك لمان التحفيز اللازم. وأكد بلماضي ان الجزائر لن تحتقر نفسها خلال الكان القادم، وستكون منافس شرس على التاج، وستسعى للفوز على منافسيها، وتقديم أفضل صورة ممكنة.

«لمن لا يفهمون الفرنسية عليهم الكف عن تحريف كلامي»

« وفي سياق متصل، أبدى بلماضي استياءه من تأويل كلامه في كل مرة يقوم فيها بخرجة إعلامية سواء في الجزائر أو خارجها، قائلا: «في كل مرة يقوم بعض المتواجدين في البلاطوهات بتحريف كلامي وتغيير معانيه بطريقة غريبة»، وتابع: «لا أدري إن كانوا لا يفهمون الفرنسية، أم يتعمدون تغليط الرأي العام الكروي، وهذا أمر مؤسف».

«تربص قطر هو أفضل خيار لتحضير الكان»

اعتبر الناخب الوطني لكرة القدم، أن تحضير كأس أمم افريقيا بقطر هو الخيار المثالي للتحضير الجيد للعرس القاري، بالنظر الى توفر أغلب الظروف التي يبحث عنها الجهاز الفني الوطني لتحضير الخضر. وأوضح المدرب جمال بلماضي خلال ندوة صحفية عقدها صبيحة أمس، بالمركز التقني لتحضير المنتخبات الوطنية لسيدي موسى بالعاصمة، أن الظروف المناخية في قطر تشبه مثيرا الظروف التي سيجدها لاعبو الخضر بمصر خلال الكان. وصرح الناخب الوطني في هذا الخصوص قائلا: اخترت قطر لإجراء التربص الخيار الأول هو درجة الحرارة المرتفعة. واضاف بلماضي قائلا:» قطر ومصر نفس الظروف المناخية على مستوى الحرارة والرطوبة، معظم لاعبينا بأوروبا وغير معتادون على اللعب في حرارة مرتفعة». واشاد مدرب الخضر بالمجهودات الكبيرة التي قدمها الاتحاد القطري لكرة القدم لصالح المنتخب الجزائري، معتبرا أن التسهيلات التي قدمها القطريون تعتبر السبب الثاني لاختيار الدوحة للتخضير للكان. وصرح مدرب المنتخب قائلا : اشكر الاتحاد القطري الذي جلب لنا المنافسين وهيأ لنا جميع الظروف.

«اسلام سليماني هو الخيار المثالي لدعم بونجاح»

برر المدرب جمال بلماضي اختياره للمهاجم اسلام سليماني، بالنظر الى الخبرة الكبيرة التي يملكها مهاجم شباب بلوزداد السابق، والخصائص الفنية التي يحتاجها المنتخب الوطني منه لتكوين ثنائي قوي رفقة زميله في المنتخب بغداد بونجاح. واكد بلماضي ان الجهاز الفني طرح خيار أخر وهو المهاجم اسحاق بلفوضيل، لكن اللاعب تعرض الى اصابة، وجاهزيته ليست في المستوى. وصرح بلماضي قائلا : اخترنا بونجاح منذ فترة وبحثنا عن مهاجم ثاني، بلفوضيل كان مرشح، لقد تنقلنا والتقينا بلفوضيل في المانيا وتحدثنا عن دوره في المنتخب وكان مستعدا لحمل قميص «الخضر» من جديد، لكن للأسف بعدها اصيب ما جعلنا لا نستدعيه».

« طريقة لعب نعيجي تشبه بونجاح وأنا ابحث عن مواصفات أخرى»

تحدثتم على نعيجي هداف البطولة، اعتبر ان نعيجي يشبه في لعبه مع بونجاح وانا ابحث عن مهاجم يكمل بونجاح وهو يفتقد للخبرة وهو امر مهم في المنافسات القارية، أما بخصوص سليماني اعلم انه لم يشارك منذ ثلاثة اشهر ، لكنه يملك ما نحتاجه في المنتخب.

«لهذا السبب استدعيت سليماني وقديورة»

« من جهته، عرج بلماضي إلى قائمة الـ23 لاعبا الذين استدعاهم لتمثيل ألوان «الخضر» في «كان مصر»، حيث قال مدافعا عن خياراته وأسباب عدم استدعائه لبعض العناصر، قائلا: «بالنسبة لي سليماني يمتلك الخبرة اللازمة في المُستوى القاري، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لنا، صحيح أنه يفتقد للمنافسة الرسمية»، مضيفا: «لقد كنا بحاجة لرأس حربة ثان، ليكون خلف بغداد بونجاح، والخيارات أصبحت قليلة بالنسبة لنا بعد إصابة إسحاق بلفوضيل»، وتابع: «لا يجب أن ننكر الجميل، للأسف لا أحد يكون بطلا في بلده وهذا ما ينطبق على إسلام، ولكني مُقتنع بأنه سيكون مهما بالنسبة لنا«. وبخصوص استدعاء عدلان قديورة، فقد قال بلماضي: «لقد كنا بحاجة للاعب يكون متوسط ميدان إسترجاعي خالص، وهو ما لم يكن متوفر سوى لدى عدلان، ومنحناه الفُرصة، لأنه رُبما لم يكن ليُستدعى في حالة لم يُصب شيتة»، وتابع: «هو مُطالب بتقديم مجهودات مُضاعفة، وأعتقد بأنه مُتحفز للرد على الإنتقادات التي تعرض لها»

«غولام لا يمكنني جلبه فوق إرادته»

كما وضع بلماضي النقاط على الحروف بخصوص الظهير الأيسر لنابولي الإيطالي، فوزي غولام، حيث قال بصدده: «فوزي أعلمني بأنه غير جاهز وبأنه يريد الإستفادة من العطلة للتحضير للموسم القادم»، وتابع: «لست مؤهلا للحديث معه في هذه النقطة، وذلك رغم أنه يلعب مع فريقه، لا يُمكنني جلبه فوق إرادته». نافيا في ذات الصدد أن يكون قد وضع اللاعب في القائمة السوداء: «أنا لم أضع أي لاعب في القائمة السوداء، ولن أقوم بوضع أي كان فيها، هذه وجهة نظري في العمل»، وواصل: «غولام سيكون في القائمة السوداء، إلا إن قام هو بوضع نفسه في هذه القائمة، وصنف نفسه بأنه غير قابل للإستدعاء».

«أرشح السنغال لحصد المركز الأول في مجموعتنا»

وعن رؤيته لِفوج «محاربي الصحراء»، قال الناخب الوطني، إنه يُرشّح منتخب السنيغال لِحصد المركز الأوّل، كونه أفضل فريق في القارة السمراء حاليا. لكن المسؤول الفني الأوّل عن «الخضر» استطرد، وقال إنه ينبغي على المنتخب الوطني الحذر وعدم الإستخفاف بِالفريقَين الكيني والتنزاني، رغم عدم مشاركتهما في البطولة الإفريقية منذ فترة طويلة.

«زمن المنتخبات الصغيرة والضعيفة انتهى»

وبِشأن تنظيم «كان» 2019 بِمشاركة 24 منتخبا بدلا من 16 فريقا وطنيا، قال بلماضي إن الصيغة الجديدة تسمح لِأكبر عدد ممكن من المنتخبات بِالمرور إلى الدور ثمن النهائي. لكنه شدّد على ضرورة أن يُدرك أشباله أن زمن المنتخبات الصغيرة والضعيفة انتهى، المُرادف لِصعوبة المأمورية.

«عنصر الخبرة جعلني أفضل زفان على لوصيف…وتايدر ضحية مستواه»

بالمقابل، أوضح الناخب الوطني، جمال بلماضي، سبب تفضيله لمدافع نادي رين مهدي زفان، على حساب لاعب بارادو هيثم لوصيف، حيث قال: «لوصيف لاعب يعجبني كثيرا، لكن الشك الوحيد هو أنه يفتقد للخبرة اللازمة على الساحة الدولية، مقارنة بمهدي زفان«. من جهته، برر خليفة ماجر عدم استدعائه لسفير تايدر، بسبب تراجع مستوى هذا الأخير مع «الخضر»، مقارنة بمنافسيه في ذات المنصب، قائلا: «تايدر كان ضحية تراجع مستواه مع المنتخب الوطني مؤخرا، لكن هذا لا يعني أن الأبواب أغلقت أمامه، عليه فقط تجميع قواه والعمل أكثر لاستعادة مستواه»، حيث أن بلماضي فضل الاستعانة بكل من اسماعيل بن ناصر، هشام بوداوي، وبلقبلة، لتعويض غياب سفير تايدر.

 «تأخر تأهيل ديلور سبب عدم استدعائه»

من جهة أخرى، كشف بلماضي عن الأسباب التي دفعته إلى عدم استدعاء مهاجم نادي مونبلييه الفرنسي آندي ديلور، لنهائيات كأس إفريقيا للأمم، حيث قال: «ديلور حالة جد خاصة، فرغم رغبته القوية في التواجد معنا، إلا أن وصول أوراقه كان جد متأخر»، وأضاف: «قمنا بواجبنا بإرسال أوراقه إلى الفيفا، لكن لم يكن من الممكن انتظاره أكثر من هذا الوقت، خاصة وأن معظم اللاعبين سيشرعون غدا في التدريبات

«هناك قائمة احتياطية في حال اصيب اي لاعب»

اكد المدرب جمال بلماضي انه قد اختار قائمة موسعة من اللاعبين المعنيين ، اختار من بينها 23 لاعبا للمشاركة في الكان، في حين هناك قائمة اخرى تضم 23 لاعبا ضمن القائمة الاحتياطية والتي ستكون جاهزة لتعويض اي غيابات طارئة. واوضح بلماضي انه قد تلقى اتصالات العديد من اللاعبين الذي أكدوا تقبلهم خيارات الجهاز الفني وجاهزيتهم لتعويض اي اصابات، وانهم جاهزون لتلبية دعوة المنتخب في اي وقت.

«لا اعتقد ان احداث القاهرة 2009 ستتكرر»

مدرب الخضر ان يتعرض لاعبو المناخب الوطني لمضايقات او اعتداءات خلال مشاركته في كأس امم افريقيا بمصر، مستبعدا تكرار احداث القاهرة خلال تصفيات كأس العالم. واما بخصوص تخوفاته من التحكيم فقال بلماضي : حتى الفار لم يحسم الجدل حول عدة حالات تحكيمية في كرة القدم، لكنني كمدرب لا افكر في مثل هذه الامور.

نعيجي: «لست متحسرا لعدم استدعائي وبلماضي حر في اختيار ما يريد»

أبدى زكريا نعيجي لاعب أتليتيك بارادو، في تصريحه للإذاعة الوطنية، أمس، عدم تأثره بتجاهل الناخب الوطني، جمال بلماضي، لاستدعائه للمشاركة رفقة المنتخب الوطني الجزائري، الذي يتأهب لخوض مسابقة كأس أمم إفريقيا بمصر من 21 جوان الجاري لغاية 19 جويلية المقبل، حيث قال بهذا الخصوص: «لست متحسرا لعدم تلقي دعوة الناخب الوطني جمال بلماضي، وتبقى هذه خياراته»، وأضاف مهاجم «الباك»: «تلقيت الخبر بشكل عادي جدا، لم أتأثر لعدم تلقي هذه الدعوة، الآن علي مواصلة العمل أكثر»، مُلمحا بأن ذلك لن يثنيه عن بذل مجهودات أكبر مستقبلا على أمل الإلتحاق بصفوف المنتخب الأول مستقبلا. يذكر أن زكرياء نعيجي الذي تم تتويجه هذا الموسم هداف البطولة الوطنية بـ20 هدفا، لم يتواجد في قائمة الـ23، التي كشف عنها جمال بلماضي، الخميس المنصرم، والخاصة بـ»كان 2019».

ج.نجيب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله