السبت 21 سبتمبر 2019 -- 11:53

ندوة صحفية للمدرب الوطني صبيحة الأربعاء بسيدي موسى لكشف عن القائمة النهائية يوم غدا الثلاثاء

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج.نجيب

ينشط الناخب الوطني، جمال بلماضي، اليوم الأربعاء القادم بداية من منتصف النهار، ندوة صحفية بمركز سيدي موسى لمدة ساعة ونصف، أين سيكون مدرب “الخضر” مطالبا بالإجابة على كافة تساؤلات واستفسارات رجال الإعلام، بخصوص القائمة النهائية التي سيكشف عنها و المعنية بخوض دورة مصر شهر جوان المقبل، وكذا البرنامج التحضيري الكامل تأهبا للمنافسة القارية خاصة بعد التعديلات التي طرأت عليه في آخر لحظة، حيث تقرر خوضه بالعاصمة القطرية الدوحة و إجراء لقاءين وديين أمام كل من مالي وبورندي . يذكر، أن بداية التحاق اللاعبين بتربص الخضر بمركز سيدي موسى سيكون اليوم الإثنين، بينما الإنطلاق الفعلي لتحضيرات تقرر يوم 3 جوان الداخل بتواجد كل التعداد في مركز سيدي موسى، وسيتم برمجة حفل تقديم اللباس الرياضي الجديد و القميص الذي سيخوض به رفقاء عطال الدورة القارية سهرة 7 جوان الداخل، بعد اخذ صور صبيحة نفس اليوم للقميص والبذلات الجديدة من علامة اديداس من طرف محرز، عطال وعدد من اللاعبين الذين سيتم اختيارهم في هذا الصدد . وسينطلق التربص الأول بالجزائر يوم 3 جوان المقبل بالمركز التقني لسيدي موسى ويدوم 5 أيام لينتهي في الثامن منه، وهو موعد السفر إلى العاصمة القطرية الدوحة على متن رحلة خاصة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، حيث سيتم استكمال المرحلة الثانية من التحضيرات، وسيجري هذا التربص على الأرجح بأكاديمية “أسباير” للتفوق الرياضي، والتي تتوفر على كل وسائل وإمكانات التحضير الجيد لأداء دورة في المستوى، وستدوم المرحلة الثانية من التحضيرات في قطر 10 أيام وتنتهي يوم 18 جوان، موعد السفر إلى العاصمة المصرية القاهرة على متن رحلة خاصة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية. وأضاف بيان الفاف بأن التربص الثاني الذي سيجري في قطر، ستتخلله مباراتان وديتين، حيث ستجري الأولى يوم 11 جوان أمام بورندي، بينما ستجري الثانية أمام مالي في الـ16 من نفس الشهر.وستدوم تحضيرات “الخضر” للموعد القاري 15 يوما، إذ سيتنقلون بعدها إلى القاهرة قبل 5 أيام من أول مباراة في الدور الأول أمام كينيا يوم 23 جوان المقبل بملعب 30 جوان بالقاهرة.

بلماضي : سنحارب بكل قوة من أجل التتويج باللقب القاري”

أبدى المدرب الوطني جمال بلماضي، تفاؤله بقدرة “الخضر” على التتويج بلقب بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، والتي ستقام في مصر خلال الفترة بين 21 جوان و19 جويلية المقبلين. وقال اللاعب الأسبق لمانشستر سيتي الإنجليزي، في تصريح له للموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”: “نسعى أولا لتجاوز دور المجموعات، ثم بعد ذلك سنحارب بكل قوة من أجل التتويج باللقب”. وتابع: “لن نسافر لمصر من أجل مجرد تسجيل الحضور فقط، ولكننا نسعى للمنافسة على اللقب القاري، على غرار بقية المنتخبات الكبرى في القارة السمراء”. وواصل: “ينبغي علينا تحقيق بداية موفقة في البطولة، وكسب الثقة اللازمة التي ستسمح لنا بالذهاب لأبعد ما يكون”. وأتم: “مهمتنا لن تكون سهلة، لأنه لم تعد هناك منتخبات سهلة في أفريقيا، حظوظنا وافرة لتجاوز الدور الأول، لكن المسابقة ستصبح صعبة انطلاقا من دور الـ16.”وأوقعت عملية قرعة نهائيات الدورة الـ32 لكأس إفريقيا للأمم في كرة القدم، المنتخب الوطني الجزائري في المجموعة الثالثة، إلى جانب فرق السنغال وكينيا وتنزانيا، وهي مجموعة في متناول “الخضر”.وستكون مواجهة السنغال الأبرز في مشوار “الخضر” في “كان 2019″، ويعتبر المنتخب السنغالي المرشح الأبرز على الورق باعتباره منتخب مونديالي عقب مشاركته في نهائيات كأس العالم الأخيرة بروسيا. للتذكير خرج المنتخب الوطني الجزائري خائبا في آخر دورة شارك فيها ونظمتها مصر، وكانت تمتلك في ذلك الوقت أحسن منتخب في القارة السمراء، الجزائريون لعبوا بكامل تعدادهم في تلك الدورة قبل ثلاثة أشهر فقط من مونديال المكسيك وتعادلوا في المقابلتين الأولين أمام زامبيا والمغرب، وكان لزاما عليهم الفوز على الكاميرون في اللقاء الثالث للتأهل للنصف النهائي في مباراة لعبت في الإسكندرية ولكنهم خسروا بثلاثية مقابل هدفين سجل منها روجي ميلا هدفين وكان جمهور الإسكندرية بالكامل مشجعا للكاميرون. لكن الظروف هذه المرة ستكون مغايرة وستكون “للخضر” مبرراتهم في التفاؤل أيضا بالعودة بالتاج من أرض الفراعنة، لأن الفرصة سانحة لجمال بلماضي، لأن يحقق للجزائريين أملا كرويا بقي غائبا منذ أكثر من 28 سنة، الذي سيكون متميزا لو تحقق لأنه سيكون منتزعا من خارج الديار وبـ 24 منتخبا، وليس كما حدث في شتاء 1990 حيث فاز رفقاء ماجر باللقب في عقر الديار وبمشاركة ثمان منتخبات فقط.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله