الثلاثاء 18 جوان 2019 -- 19:04

الأرسيدي يطالب بجر بوتفليقة إلى العدالة دعا لاستدعاء كل العصابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 سليم.ف

طالب أمس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، العدالة إحضار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والاستماع إليه عن أعماله ومساعديه. وقال الارسيدي في بيان له «إذا كنّا نريد أن تطبّق العدالة ولا شيء غير العدالة، بالإضافة إلى الاستقلالية التي يجب أن تتمتع بها حتى عن الرأي العام، فعليها أن تبدأ بالنأي عن الطابع الانتقائي لهذه الاعتقالات، وذلك باستدعاء كل العصابة. يجب أن يُسمع لأقوال عبد العزيز بوتفليقة، رئيس الدولة المستقيل، عن أعماله وعن نشاط مساعديه. وإن هذا يعتبر في المرحلة الحالية، الضمان الوحيد لنيل المصداقية، حتى لا تتحول عملية «الأيدي النظيفة» في الواقع إلى ما يشبه حملة لمطاردة السحرة». وتساءل الحزب «هل يوجد ما يمنع استدعاء رئيس الدولة السابق أمام العدالة لسماع أقواله؟ هذا هو السؤال الذي يُنتظر منها جواب عليه. كما أدان الأرسيدي الإصرار على إجراء انتخابات رئاسية في ظل ميزان قوى جديد بين الزمر المكّونة للنظام، معتبرا أنه تم الاستيلاء على وسائل الإعلام الثقيلة، بعد فترة قصيرة من التردد واستخدام الأجهزة القمعية التي يزداد عنفها يوما بعد يوم، لمواجهة تظاهرات الحركة الشعبية.وعن المحاكمات الأخيرة قال الأرسيدي إنه «تم تسخير المحاكم لاستعراض وجوه «مختارة» من النظام القديم أمام القضاة. وأضاف «في دولة القانون، لن يفاجأ أحد من ظهور أويحيى وسلال ورهط الوزراء الذي كان يسوقه بوتفليقة، أو من ظهور كونيناف وحداد وطليبة وزوخ أمام المحكمة. والقائمة طويلة».ودعا الأرسيدي إلى «تعبئة أوسع لاستثمار جميع فضاءات النضال والنقاش والتضامن لإحباط مخططات ومرامي دعاة الثورة المضادة».

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله