الأحد 18 أوت 2019 -- 20:03

قوات مكافحة الشغب تفرض طوقا أمنيا على بلدية بني ولبان سكيكدة/ تحطيم الجدار الذي بناه المحتجون على المداخل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تم نهار أمس فتح أبواب مقر بلدية بني ولبان أمام المواطنين و الموظفين بحضور قوات مكافحة الشغب التي أشرفت على تحطيم الجدارين الإسمنتيين اللذين بناهما المحتجين على مدخلي البلدية نهار أمس الأول،كما فرضت قوات مكافحة الشغب طوقا امنيا على المنطقة تحسبا لأي طارئ لكن الأجواء كانت عادية جدا بالمنطقة.و كان سكان بني ولبان قد قاموا أول أمس بغلق مقر البلدية و منعوا الموظفين و العمال من الدخول لمكاتبهم،حيث قاموا بإغلاق الأبواب قبيل ساعات العمل الرسمية ،و يرجع سبب الاحتجاج إلى الغضب من طريقة توزيع منحة رمضان المقدرة ب6000دج ،حيث استهجنوا إقصائهم من الاستفادة رغم حاجتهم إليها،واتهموا السلطات المحلية بمنحها لغير مستحقيها،وحسب مصادر من بلدية بني ولبان فإن اللجنة المكلفة بدراسة الملفات بدلت مجهودات جبارة من اجل دراسة الملفات و فرزها سيما أن عدد طالبي المنحة بالآلاف في حين أن حصة البلدية قليلة جدا،كما أوضحت ذات المصادر أن من بين الملفات المرفوضة ملفات متقاعدين و مقاولين و تجار وأيضا فقراء لكن المنحة أعطيت لأكثر الفئات هشاشة وطالب المحتجون بحقهم في المنحة و اعتبروا أن حالتهم تسمح لهم بالاستفادة كما قاموا ببناء مداخل البلدية و طالبوا برحيل المير و ردّد المحتجّون، شعارات من بينها «سراقين، سراقين، ترحلوا قاع» و غيرها من الشعارات المندّدة بالحقرة والتهميش الذي يعاني منه سكّان البلدية فضلا عن غياب التنمية و انتشار القمامة و التلاعب في المنحة الرمضانية، بعد أن اتهموا المجلس البلدي بتحويلها إلى عملية تجارية،يشار إلى أن بلدية بني والبان أفرجت منذ يومين على قائمة المستفيدين من منحة رمضان.

حياة بودينار

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله