الإثنين 23 سبتمبر 2019 -- 8:54

معالجات ألفا 7وألفا9 من الجيل الثاني توفران تجربة استخدام جديدة لم يسبق لها مثيل لأجهزة تلفزيون ال جي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

في إطار استمرار استراتيجيتها المبتكرة ودفع حدود الإبداع باستمرار، أطلقت ال جي الكترونيكس الجيل الثاني من معالجات ألفا 7وألفا9وقد شهدت هذه المعالجات المستخدمة في أجهزة تلفزيون ال جي عالية الدقة طفرة تكنولوجية تُعتبر خطوة جديدة نحو تلفزيون المستقبل يمكنها أن تحدث ثورة في تجربة الترفيه المنزلي وتقودها إلى آفاق مستقبلية جديدة. بفضل النماذج الذكية α 7 و α 9 من الجيل الثانيوخوارزمية التعلم المعمق من ال جي، تقدم النماذج الجديدة تجربة صورة وصوت تستند إلى الذكاء الاصطناعي و ذات مستوى وجودة عاليين. هناك تطور كبير بين معالجألفا 7وألفا9من الجيل الثاني مقارنة بقرينه لعام 2018. والأهم هو إدخال قاعدة بيانات التعلم المعمق، وهي ذكاء اصطناعي لديه قدرة حدسية للتعرف على الصور والأصوات المختلفة، وبالتالي معرفة ما هي العملية الأكثر مناسبة لتشغيلها من أجل الحصول على تجربة سمعية بصرية مثلى وتحسينها إلى أعلى مستوى، على عكس معالجات العام الماضي التي يتعين عليها التقاط الإشارة وأداء نفس العملية بالطريقة نفسها. ومن شأنهذه التقنية الجديدة أنتحقق تغييرا جذريا في الحياة اليومية لمستخدمي تلفزيون ال جي.ومن التطورات الجديدة المدخلة على الجيل الثاني من معالجات ألفا 7وألفا9نجد ميزة تقليل ضوضاء الصورة الرقمية التي انتقلت من 2 إلى 4 خطوات بالنسبة لـألفا7ومن 4 إلى 6 خطوات بالنسبة لـألفا9 لتقديم جودة صورة لا يمكن تعويضها.بالإضافة إلى اكتشاف مصدر المحتوى، تقوم المعالجات الجديدة بضبط منحنى تعيين النغمة، اعتمادًا على الظروف المحيطة، لتحسين سطوع الشاشة وفهم أفضل لكيفية رؤية العين البشرية للصور في شروط إضاءة مختلفة. يستخدم المعالج مستشعر الإضاءة المحيطة بالتلفزيون لقياس مستويات الإضاءة وضبط السطوع تلقائيًا حسب الحاجة. يمكن أن تكون النتيجة خارقةللعادة مع صورة أعمق وأكثر واقعية ودقة ألوان غير مسبوقة.إن الذكاء الاصطناعي الذي تم تقديمه في الجيل الثاني من هذه المعالجات، وخاصة من خلال قاعدة بيانات التعلم العميق، يشارك أيضًا في الجزء الآخر والمهم من أي تجربة سمعية بصرية. ألا وهو الصوت. بفضل هذه التقنيةالتي تتعرف بشكل حدسي على الخصائص المختلفة للأصوات المجسمة والأصوات متعددة القنوات، تتمتع أجهزة تلفزيون ال جي بالقدرة على تحويل الصوت إلى صوت افتراضي متعدد القنوات 5.1، أكثر طبيعية وأكثر دقة. على سبيل المثال، في مشاهد الحيوانات، يقوم المعالج بزيادة صوت وحركة الحيوانات إلى أقصى حد لتقدير الصوت الظاهري متعدد القنوات 5.1 بشكل أكثر واقعية. وعندما يتعلق الأمر بالموسيقى، وبعد التحليل، فإن المعالج يضخم الترددات وفقًا لاحتياجات جودة استماع عالية. وفي حالةحوار، يعزل المعالج الحوار عن الأصوات الأخرى ويجعله أكثر وضوحًا وتأثيراً. الذكاء الاصطناعي لا يتوقف عند هذا الحد. إذ بغية تقدير الصوتالمحسن، يكتشف التليفزيون موقعه بفضل ميكروفون موجود على جهاز التحكم عن بعد الذي يستقبل أصوات التلفزيون والذي يمكنه من اكتشاف موقعه وكذلك خصائص الصوت في الغرفة. وهذا مايسمح بإنشاء أفضل صوت ممكن، والذي يتم تحسينه أيضًا وفقًا لموقع المشاهد.

تكنولوجي اال جي المبتكرة دائمًا في خدمة راحتك!

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله