الأحد 21 جويلية 2019 -- 23:23

الصراع على أشده من أجل اللقب و تفادي السقوط الجولة الـ27 للرابطة المحترفة الأولى موبيليس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج.نجيب

تدرك الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، جولتها الـ 27 عشية اليوم السبت، حيث سيكون الموعد مع خوض أندية النخبة لأول جولة في هذا الشهر الفضيل، إذ سيكون التنافس على أشده في مباريات اليوم، خصوصا بين الأندية المتنافسة على لقب البطولة والمتصارعة على تحقيق البقاء. والبداية ستكون في لقاء الرائد إتحاد العاصمة الذي يستضيف أولمبي المدية بملعب عمر حمادي ببولوغين، في مواجهة بأهداف متباينة والخطأ فيها ممنوع، باعتبار أن تعثر الرائد وفوز ملاحقيه أتليتيك بارادو وشبيبة القبائل، سيجعله يتجه لضياع لقب البطولة بنسبة كبيرة، فيما أن هزيمة الضيوف ستُعجل هي الأخرى بسقوطهم إلى الرابطة الثانية. من جهته، أتليتيك بارادو صاحب مركز الوصافة بـ 45 نقطة وبفارق نقطة وحيدة عن الرائد، سوف لن يُدخر لاعبوه أي جهد من أجل العودة بكامل الزاد خلال خرجتهم الصعبة إلى بجاية، تحسبا لمواجهة المولودية المحلية التي تعاني من شبح السقوط، ولا بديل لها إن أرادت تعزيز حظوظها في البقاء سوى تحقيق الفوز وهو ما يتمناه أنصارها. كما سيكون الموعد سهرة اليوم أيضا، مع إجراء لقاء قوي بين شباب قسنطينة وشبيبة القبائل، في مباراة يستهدف فيها كل فريق تحقيق الانتصار للخروج من دوامة النتائج السلبية، خصوصا من طرف أصحاب الأرض الذين توالت هزائمهم من خروجهم من مسابقة رابطة أبطال إفريقيا، حيث أقصوا من الدور النصف النهائي لكأس الجمهورية، مرورا إلى الهزائم في اللقاءات المتأخرة والتي رهنت حظوظهم في لعب “البوديوم” بنسبة كبيرة، إلا أن هذا لن يمنع أشبال دينيس لافان، من تحقيق الانتفاضة والفوز في غياب جمهورهم بسبب العقوبة المسلطة عليهم، في الوقت الذي يسعى “الكناري” لاستغلال فرصة غياب الدعم الجماهيري من النادي المحلي والمعنويات المنحطة التي يمر بها أصحاب الأرض من أجل تحقيق العودة بنتيجة إيجابية وإنعاش حظوظه في نيل لقب البطولة، في حال تعثر الرائد “سوسطارة” بميدانه وهزيمة “الباك” خارج الديار. من جهتها الأندية المتصارعة على تحقيق البقاء، لن تكون في مهمة سهلة خلال هذه الجولة التي سيتحدد مصير منها بنسبة كبيرة في مسارها نحو تحقيق البقاء، إذ ستكون 6 نوادي معنية بضرورة الفوز في هذه الجولة، على غرار أمل عين مليلة (المركز الـ 11 برصيد 30 نقطة) الذي سيواجه متذيل الترتيب إتحاد بلعباس الذي يملك 26 نقطة، وهي المباراة التي ستكون حاسمة ومصيرية، بالرغم من أن الأفضلية فيها لأصحاب الأرض، إلا أن “المكرة” سوف يبذل لاعبوها بدورهم قصارى جهدهم لإنعاش حظوظهم في البقاء، وهو الوضع نفسه لا يختلف في مواجهة دفاع تاجنانت (المركز الـ 12 برصيد 29 نقطة) والذي سيستضيف مولودية وهران (المركز الـ 13 بـ 28 نقطة)، إذ أن النقاط الثلاث تُعد الهدف الوحيد لكلا الفريقان من أجل تعزيز حظوظهم في البقاء ضمن حظيرة الكبار، بالرغم من أفضلية الأرض والجمهور هي لمصلحة “الدياربيتي” إلا أن لاعبو “الحمراوة” لن ترتدي ثوب الضحية وستدافع عن حظوظها في تحقيق البقاء في أول مباراة للمدرب الجديد لكناوي الذي حقق الصعود للرابطة الأولى مؤخرا رفقة إتحاد بسكرة. من جهتها، ستكون مباريات شبيبة الساورة وضيفها مولودية الجزائر، نصر حسين داي أمام وفاق سطيف، هي الأخرى جد مهمة في مشوار الفرق المتنافسة على “البوديوم”، إذ يسعى “نسور الجنوب” (المرتبة 6 بـ37 نقطة) لاستغلال فرصة إستضافة “العميد” الذي سيقوده المدرب الجديد كازوني (المركز الـ 4 بـ39 نقطة) لضرب عصفورين بحجر واحد، وهو تحقيق الفوز وتجاوز منافسه نحو المراكز الأربع الأولى خصوصا في حال تعثر وفاق سطيف الذي سيتنقل إلى ملعب 20 أوت بالعناصر لملاقاة نصر حسين داي صاحب المرتبة الثامنة والذي يبقى مُطالبا بتحقيق الفوز لتجنب أي مفاجآت السقوط في نهاية الموسم. كما ستشهد هذه الجولة أيضا استضافة أهلي برج بوعريريج لمنافسه شباب بلوزداد وهما اللذان يتقاسمان نفس المركز التاسع برصيد 33 نقطة مع الأفضلية لـ”العقيبة”، حيث لن يكون هناك مجال للخطأ بالنسبة للناديين إن أرادا هم أيضا تعزيز حظوظهم في البقاء.

برنامج المباريات:

نصر حسين داي – وفاق سطيف (16:00 سا)

 إتحاد العاصمة – أولمبي المدية (22:30 سا)

شباب قسنطينة – شبيبة القبائل (بدون جمهور) (22:30 سا)

 دفاع تاجنانت – مولودية وهران (22:30 سا)

 أهلي برج بوعريريج – شباب بلوزداد (22:30 سا)

 شبيبة الساورة – مولودية الجزائر (22:30 سا)

مولودية بجاية – أتليتيك بارادو (22:30 سا)

 إتحاد بلعباس – أمل عين مليلة (22:30 سا)

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله