الأربعاء 17 جويلية 2019 -- 14:40

«مشكلة سكنات كناب إيموا انتهت وسكنات كوسيدار واحد ستوزع قريبا» والي خنشلة يكشف لجريدة آخر ساعة:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عمران بلهوشات  

كشف والي ولاية خنشلة السيد كمال نويصر في حديث جمعه بجريدة آخر ساعة على هامش الاحتفالات باليوم العالمي لحرية الصحافة أن ملف سكنات كناب إيموا في طريق للحل وبشكل نهائي في غضون أسابيع قليلة ، كما طمأن المستفيدين من حصة 2000 سكن كوسيدار 1 بأن الأشغال في سكناتهم تسير بوتيرة حسنة وسيتم إسكان عدد كبير من هؤلاء في القريب العاجل ، أما عن حصة 3000 سكن الغير موزعة والتي هي في طور الانجاز بعاصمة الولاية ، فقد تعهد الوالي بالسهر شخصيا على القائمة الاسمية للمستفيدين  وذلك بعد الشروع في إجراء التحقيقات لطالبي السكن من قبل لجان مختصة  ومحلفة موزعة على 3 فرق تعمل يوميا ، وفي هذا الشأن أكد الوالي أن عهد منح السكنات بالمعريفة و المحاباة و غيرها من الطرق الغير مشروعة التي كانت معتمدة في عهد من سبقوه لن تتكرر في ولاية خنشلة مهما كان الضغط الممارس عليه ، مشددا أن من يستحق السكن الاجتماعي هو الوحيد من سيكون في القائمة القادمة . والي ولاية خنشلة السيد كمال نويصر وفي جوابه على سؤال آخر ساعة حول ملف سكنات كناب إيموا الذي كان محل احتجاجات سابقة أمام مقر الولاية من طرف المستفيدين ، كشف رسميا أن هذا الملف في طريقه للتسوية النهائية و حله بشكل رسمي ، وأن المستفيدين سيقومون بإيداع مساهماتهم المالية في أقرب وقت ممكن بعد أن تم الضبط النهائي للقائمة التي تضم 1000 مستفيد ، وصرح والي الولاية أن القائمة الاسمية التي أعدت سابقا تمت خارج الإطار القانوني و احتوت على تجاوزات خطيرة ، منها استفادة فتيات لا يتجاوز سنهن 20 سنة من هذه السكنات بتواطؤ من مسؤولين سابقين ، أين تم التلاعب بالقائمة الاسمية مستغلين فراغ قانوني ، وأضاف الوالي أن الملف تم معالجته بشكل رسمي وتم حذف من لا يحق له الاستفادة ، أين تم تخصيص ما يقارب 300 وحدة للمستفيدين من حصة إيرباكوا المتوقفة وتعويضهم في قائمة كناب إيموا ، أما الحصة الباقية والمقدرة بـأكثر من  700 وحدة فقد تم توزيعها على موظفي كل الإدارات العمومية الذين لا تتوفر فيهم شروط الاستفادة من السكن الاجتماعي وهي القائمة التي ستعتمد رسميا و سيمكن هؤلاء من صب الشطر الأول للمؤسسة المعنية بالإنجاز لتسهيل عملية الشروع في إنجاز التهيئة الخارجية للحي السكني . وبخصوص احتجاج المستفيدين مسبقا من حصة 2000 سكن كوسيدار 1 ومطالبتهم بالإسراع في الانجاز وإسكانهم ، فقد أكد الوالي أنه شخصيا يشرف على أشغال انجاز هذه السكنات من طرف شركة كوسيدار ، وأن الأشغال تسير بوتيرة جيدة ، بينما أكد أنه يرفض الخوض في طريقه إعداد القائمة الأسمية للمستفيدين للسلطات السابقة وما جاء في القائمة من كوارث . وبخصوص الحصة المتبقية والتي لم توزع وهي في طور الإنجاز منها حصة 2000 سكن كوسيدار 2 فقد تعهد الوالي بأنه سيشرف شخصيا على القائمة وأن تلاعبات من سبقوه لن تتكرر في القائمة الجديدة ، مشددا أن السكن سيحصل عليه من يستحقه فقط ومن أبناء مدينة خنشلة فلا يمكن للغرباء الحصول على السكن وهم غير مقيمين بالولاية كما حدث في قوائم سابقة حيث استفادت نسوة من ولايات ساحلية بسكنات في خنشلة بتواطؤ من لجنة السكن ومسؤولين محليين ، مؤكدا أن عهد التلاعب في القوائم الأسمية انتهى وبلا رجعة ولن يتكرر هذا.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله