الأحد 17 نوفمبر 2019 -- 10:40

قايد صالح يصطف إلى جانب بن صالح وينتقد دعاة المقاطعة توعد كل من امتدت يداه إلى أموال الجزائريين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكد قائد أركان الجيش الوطني الشعبي ,الفريق أحمد قايد صالح أمس زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى وبالتحديد للفرقة 12 مشاة ميكانيكية أين أشرف على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية.وقال نائب وزير الدفاع الوطني خلال كلمة بثت على جميع وحدات الناحية العسكرية الأولى عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد ذكر فيها بالوضع الذي تعيشه الجزائر، والذي تشكل مرحلة مفصلية في تاريخها,حيث قال «وتبعا لهذه المعطيات الميدانية، أود أن أطمئن الشعب الجزائري مرةً أخرى وأؤكد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيواصل مرافقته بنفس العزيمة والإصرار، وفقا لإستراتيجية مدروسة، حتى تحقيق تطلعاته المشروعة، والتي بدأت، والحمد لله، تؤتي ثمارها تدريجياً، حتى تحقيقها كاملة، تبعا للخطوات التي دعا إليها الجيش الوطني الشعبي، الذي غلب دوماً مصلحة الوطن والشعب وجعلها المقصد الذي يسمو فوق كل المقاصد، هذه الخطوات تتطلب التعقل والتبصر والهدوء، لاستكمال انجازها في جو من السكينة والأمن».

دعا إلى تجنب عرقلة عمل المسؤولين في إشارة إلى وزراء حكومة بدوي

كما نبه نائب وزير الدفاع الوطني إلى الظاهرة التي وصفها بالغريبة والمتمثلة في التحريض على عرقلة عمل مؤسسات الدولة ومنع المسؤولين من أداء مهامهم، وهي تصرفات قال أنها منافية لقوانين الجمهورية ولا يقبلها الشعب الجزائري الغيور على مؤسسات بلده ولا يقبلها الجيش الوطني الشعبي، الذي يلتزم بمرافقة هذه المؤسسات وفقا للدستور، كما يجب التنبيه إلى عدم الوقوع في فخ التعميم وإصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص إطارات الدولة، الذين يوجد من بينهم الكثير من المخلصين والشرفاء والأوفياء، الحريصين على ضمان استمرارية مؤسسات الدولة وضمان سير الشأن العام خدمةً للوطن ومصالح المواطنين.

 سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله